فيديو وصور: قصة طريق كان يسلكه الحجاج قبل دخول السيارات للسعودية

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 يوليو 2019
السعودية قديماً
مقالات ذات صلة
آخر جمعة في رمضان: تعرف على أفضل الأدعية
صلاة التهجد: فضلها وكيفية أدائها
علامات ليلة القدر: تشعر بها في الليالي الوترية

نشر الإعلامي السعودي محمد الهمزاني، على حسابه بموقع التدوينات القصير، تويتر، مقطع فيديو يروي فيه قصة طريق كان يسلكه الحجاج قديماً قبل دخول السيارات إلى المملكة العربية السعودية.
والطريق الذي يسمى بـ"سبع الملاف"، كان أحد طرق الحج التي سلكها قديماً أهل نجد باتجاه مكة المكرمة، حتى ظهور الإسفلت مع بداية الثمانينات الهجرية.

واستعرض الهمزاني في مقطع الفيديو، معاناة الحجاج خلال سلوكهم الطريق الذي أخذ اسمه من عدد اللّفات أو التعرجات التي كانت به في السابق، ووقف عند إحدى أشجار الطلح الكبيرة التي كان يستريح عندها الحجاج خلال فترة النهار وتعرف بـ"طلحة الحاج".
وكان الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود، أول من عبر هذا الطريق بالسيارة، وكان يستريح في طلحة الحاج  ويتناول القهوة ومن ثم يواصل رحلته.

الطريق كان طويلاً وشاقاً، لكن مع بداية ظهور السيارات شهد السفر نقلة نوعية من حيث اختصار الزمن والمسافة، خاصةً أنه يتجه إلى الحجاز قديماً، ويسلكه الحجاج إلى مكة.
ويمتد طريق سبع الملاف من غرب وادي الحيسية التابع لوادي حنيفة وصولاً لمحافظة ضرماء شرقا لمسافة تمتد قرابة الـ 30 كليومترا، وتم إنشاؤه ليكون معبرا سهلا للأهالي والمسافرين.