حادث طعن داخل متجر أبل والسبب كمامة! فيديو جديد للمشتبه به

  • تاريخ النشر: منذ 3 أيام
حادث طعن داخل متجر أبل والسبب كمامة! فيديو جديد للمشتبه به
مقالات ذات صلة
بالفيديو : جرو لطيف يتجول داخل متجر على قدميه
صور لأول متجر لشركة أبل في دبي
من داخل متجر للسجاد: أول زواج من نوعه في التاريخ

يُظهر فيديو جديد الرجل المتورط في حادث طعن داخل متجر آبل في مدينة نيويورك باعتباره المشتبه به الذي أثار غضب شرطة نيويورك.

حادث طعن داخل متجر أبل

أصدرت شرطة نيويورك لقطات لطعن حارس أمن في متجر أبل في مانهاتن الأسبوع الماضي، في هجوم على ما يبدو اندلع وسط مواجهة حول سياسة ارتداء الأقنعة في المتجر، مع استمرار الشرطة في البحث عن المشتبه به.

التقطت كاميرات المراقبة من داخل المتجر الواقع في شارع ويست 14 في مانهاتن اللحظات التي قام فيها رجل مقنع مجهول الهوية في حالة من الغضب الشديد بضرب حارس أمن المتجر في وجهه قبل أن يفر هاربًا، ثم عاد لاحقًا ليوجه لكمات مرة أخرى لموظف يبلغ من العمر 25 عامًا.

الأسباب التي أدت إلي حادث الطعن داخل متجر أبل

يقول المحققون إن الهجوم جاء على إثر خلاف مع عميل حول سياسة المتجر بضرورة ارتداء كمامة الوجه كإجراء وقائي في ظل جائحة كورونا قبل الدخول إلى المتجر.

حادث طعن داخل متجر أبل والسبب كمامة! فيديو جديد للمشتبه به

ونقلت قناة "إي بي سي نيويورك" عن الشرطة تصريحها بأن حارس الأمن الذي يبلغ من العمر 37 عامًا، طلب من الزبون ارتداء الكمامة قبل الدخول إلى المتجر، إلا أن النقاش أخذ منحى عنيف جدًا، فسحب الزبون على أثره آلة حادة وطعن الحارس ووفقًا لتقرير الشرطة، أُصيب الحارس بطعنة في ذراعه الأيسر وطعنة ثانية في جبهته.

ثم غادر المشتبه فيه مكان الحادث قبل وصول الشرطة ولا يزال مجهول الهوية، لكنّ الشرطة عممت أوصافه على أنه رجل أسود في أواخر العشرينيات من عمره، حيث قالت المحققة صوفيا ماسون، المتحدثة باسم مكتب نائب مفوض الإعلام: إن المشتبه فيه كان قد غادر مكان الحادث بالفعل وقت وصول الشرطة إلى المكان.

في أحد مقاطع الفيديو، شوهد الحارس البالغ من العمر 37 عامًا وهو يتشاجر مع العميل بعد أن لكم الموظفة في وجهها، ثم سحب المشتبه به سكينًا وجرح الحارس في جبهته وطعنه في ذراعه اليسرى وظهره وذلك وفقًا للشرطة.

بحلول الوقت الذي وصل فيه الضباط إلى مكان الحادث، كان المهاجم الذي كان يرتدي قناعًا أسود وقميصًا أسود وسروال جينز أزرق قد فر بالفعل ويقول الضباط إن حارس الأمن عولج في مستشفى قريب وهو يتعافى الآن من إصاباته، بينما رفضت الموظفة الأخرى الرعاية الطبية.

أصبح متجر Chelsea Apple Store مسرحًا للجريمة بعد أن طعن أحد العملاء حارس الأمن بناءً على طلب للحصول على قناع، كما تقول الشرطة أنه لم يتم حتى الآن إجراء أي اعتقالات. [1]