فوائد طلب العلم

  • تاريخ النشر: الجمعة، 18 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 13 ديسمبر 2020
فوائد طلب العلم
مقالات ذات صلة
لوحة لجمجمة فنان أمريكي تباع بمبلغ 93 مليون دولار.. فما القصة؟
شعوب العالم تجتمع لمساندة الشعب الفلسطيني.. لقطات لإنقاذ غزة من القصف
ربحت أكبر جائزة في اليانصيب ولكن لن تحصل عليها: ما قصة هذه السيدة؟

تعلمنا منذ الصغر عن فوائد طلب العلم لتشكل دافعاً لنا نحو التقدم والمثابرة حيث إن العلم النافع هو النور الذي يضيئ المستقبل وتبنى على أساسه حياة كريمة، وسنتعرف في هذه المقالة إلى جملة من فوائد طلب العلم النافع.

أنواع العلم النافع:

يمكن تقسيم العلم النافع إلى 3 أقسام وهي:

  • العلم اللَّدُنِّي: يُقصَد به العلم الربَّانيّ الذي يصل للإنسان عن طريق الإلهام، وهذا النوع من العلم خاصّ بالأنبياء والأولياء والصّدّيقين.
  • العلوم الحقيقيَّة: يقصد بها تلك العلوم التي لا تتغيّر بتغيّر الأزمان والأماكن، ولا تتغير بتغيُّر المِلَل والفرق والأديان والمذاهب، ومثاله علم المنطق.
  • العلوم الشرعيَّة: مثالها علم الفقه والتفسير والحديث وأصول الفقه والاعتقاد وغير ذلك من العلوم المتعلقة بالإسلام، ومعرفة تفاصيل النصوص وإمكانية فهمها وتحليلها وتفسيرها واستخراج الأحكام منها

فوائد طلب العلم:

  • تتغير نظرة الإنسان للحياة وتصبح أكثر تعمقاً وواقعية.
  • الإنسان المتعلم هو أكثر حكمة وعقلانية وسيطرة على الأمور ويمكنه التمييز بين الحق والباطل والخير والشر.
  • تتقدم الكثير من الدول والأمم بفضل العلم في شتى المجالات مما يصبح لها سمعة طيبة، ويقوي اقتصادها ويبعدها عن المجاعات والأمراض والفقر.
  • يرتقي شأن الإنسان في حياته الإجتماعية والمهنية بحصوله على درجات العلم.
  • زيادة فرص العمل وتحسن النمو الإقتصادي بفضل طلب العلم. [1]

فوائد طلب العلم في الإسلام:

اهتم الإسلام منذ ظهوره بطلب العلم فكانت أول آية قرآنية أُنزلت إلى النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- هي "اقرأ باسم ربك الذي خلق" ليستمر طلب العلم في جميع عصور الإسلام؛ فالإسلام دين عالمي يحض على طلب العلم وعمارة الأرض لتنهض أممه وشعوبه. اهتم الإسلام بالعديد من مجالات العلم مثل الفنون والعلوم طالما لا تخرج عن نطاق القواعد الإسلامية، وقد برز عدداً من العلماء المسلمين برزوا في مجالات الحياة الإنسانية والإجتماعية حيث استفاد من انجازاتهم الغرب أثناء عصر النهضة وحتى اليوم. [2]

  • يوصل طلب العلم إلى معرفة الله تعالى وإفراده بالألوهية والعبادة حيث يتمتع المسلم من خلال رحلته في طلب العلم في مظاهر قدرة الله ودراسة الإعجاز العلمي لكل ظواهر الكون مما ينفي عن سبحانه وتعالى وجود الشريك والمثيل.
  • طلب العلم أساسُ الوصول إلى صحةِ الاعتقادِ وتمام العباداتِ؛ من خلال معرفة ما يجب وينبغي على المسلم القيام به، وما ينبغي عليه الانتهاء عنه.
  • اقتُرن طلب العلم برضى اللع تعالى ورسوله -صلى الله عليه وسلم_
  • ينال المسلم بطلب العلم خشية الله تعالى ومخافته كما يعلمه التواضع وحسن الأخلاق مع الآخرين.
  • ينال طالب العلم رفعة في الدنيا ومنزلة خاصة في الآخرة.

فوائد طلب العلم الشرعي:

  • معرفة تفسير آيات القرأن الكريم والمراد منها.
  • معرفة معاني الكثير من أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التي تمر كلماتها علينا كثيراً دون التفسير.
  • حل العديد من أمور الفقه وإشكالياتها في كثير من الأحيان.
  • أن الله سبحانه وتعالى جعل العلماء أولي الأمر الذين يجب طاعتهم والرجوع إليهم لحل مشاكل الناس فقد قال الله تعالى "أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ" [النساء: 59]
  • إن كل من يتعلم مسألة واحدة من المسائل الفقهية ويعلمها لغيره فإنه ينال أجرًا عظيمًا.
  • طلب العلم الشّرعي يورث الخشية في قلوب المتعلّمين والعلماء لأن العلم الشرعي يقربه من ربه سبحانه وتعالى فيزداد إيماناً ورفعةً.
  • ترفد دراسة العلم الشرعي المجتمع بالعلماء المؤهلين في كل مجالات الشريعة وكذلك ترفده بالأمة والخطباء الصالحين.
  • العلم الشرعي يعتبر وسيلة إعداد الدُّعاة وتأهيلهم لحمل رسالة الدعوة إلى الله تعالى في كل أنحاء العالم كما يمكنهم بتعليم الداخلين الجدد في الإسلام أحكام الدين الإسلامي بكل يسر وسهولة.
  • العلماء الشّرعيّون هم ورثة الأنبياء وفي علمهم صلاح الدّين وحفظ الشّريعة، وبغياب العلماء يشيع الجهل ويسود الضّلال.

أحاديث فضل طلب العلم:

  • روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثَةٍ (أي: ثلاثة أشياء، وفي الترمذي: ثلاث): إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ"
  • روى زيد بن أرقم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: "اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لَا يَنْفَعُ، وَمِنْ قَلْبٍ لَا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لَا تَشْبَعُ، وَمِنْ دَعْوَةٍ لَا يُسْتَجَابُ لَهَا"
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحض على العلم النافع ويحث عليه فيقول: "سَلُوا اللَّهَ عِلْمًا نَافِعًا"
  • قال عليه الصلاة والسلام: "إذا حضر العلماء ربهم يوم القيامة كان معاذ بن جبل بين أيديهم بقذفة حجر"
  • قال ﷺ مبينًا فضلهم: "فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب"
  • قال عليه الصلاة والسلام: "إن الله وملائكته حتى النملة في جحرها وحتى الحوت في البحر ليصلون على معلم الناس الخير"
  • قال عليه الصلاة والسلام :" لا حسد إلا في اثنتين ذكر منهما رجل أتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها"
  • قال الرسول ﷺ: "من يرد الله به خيرًا يفقه في الدين"
  • قال ﷺ: "من سلك طريقًا يطلب فيه علمًا سلك الله به طريقًا من طرق الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض والحيتان في جوف الماء، وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء ولم يورثوا دينارًا ولا درهمًا وإنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر" [3]

آيات قرآنية عن العلم:

  • قال الله تعالى: "فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" [الأنبياء: 7]
  • قال الله تعالى: " وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ" [النساء: 83]
  • قال الله تعالى: " شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ" [آل عمران: 18]
  • قال الله تعالى: "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ" [فاطر : 28]
  • قال الله تعالى: " قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ" [الزمر: 9].
  • قال الله تعالى: " كُونُواْ عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللّهِ وَلَكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ" [آل عمران: 79]
  • قال الله تعالى: " وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ" [التوبة: 122]
  • قال الله تعالى: " يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ" [المجادلة: 11]
  • قال الله تعالى: " وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا" [طـه: 114]

تمتد فوائد طلب العلم لتشمل جميع جوانب حياة الإنسان بما فيه الجوانب المعنوية والنفسية والمادية فالعلم يرفع قدر وقيمة صاحبه عن غيره من الأشخاص، ومن أهم فوائد طلب العلم هو نيل رضى الله تعالى ورسوله -صلى الله عليه وسلم- وكسب منزلة خاصة في الآخرة والدنيا.

  1. "مقال "فوائد طلب العلم"" ، منشور من قبل على المحتوى.
  2. "مقال "العلم النافع"" ، منشور من قبل على Islam story
  3. "مقال "فوائد العلم الشرعي"" ، منشور من قبل على المنجد