عمرها 65 عاماً: سيدة مسنة تتزوج ابنها بالتبني في حفل زفاف ضخم

  • الأحد، 14 يونيو 2020 الأحد، 14 يونيو 2020
عمرها 65 عاماً: سيدة مسنة تتزوج ابنها بالتبني في حفل زفاف ضخم

علاقة غريبة جمعت بين سيدة مسنة في الـ65 من عمرها وابنها بالتبني البالغ من العمر 24 عاماً، فبعد أن قررت سيدة اندونيسية تبني ابن رابع لها وهو أردي لكنها بعد فترة تغيرت علاقتها به تماماً.

أغرب الزيجات

السيدة مبه جامبرينج هي سيدة أندونيسية تسبب خبر زواجها في الكثير من الجدل حول العالم بعد أن أقامت حفل زفاف صاخب جمع بينها وبين ابنها بالتبني وكانت السيدة مبه قررت تبني أردي وهو في الـ23 من العمر وعاش معها ومع أبنائها وأحفادها في المنزل.

وتقول السيدة مبه أنها عندما تعرفت على أردي لأول مرة لم تفكر أبداً في الزواج به، إلا أنه صدمها عندما عرض عليها الزواج وبالفعل وافقت على هذه الخطوة بعد فترة خطوبة.

الزواج نصيب

الشاب أردي قدم لعروسته مهر قيمته 100000 روبية أي ما يعادل 6 جنيهات إسترليني، وأقيم حفل الزفاف في جنوب سومطرة في إندونيسيا بحضور عدد كبير من الأشخاص والأقارب.

حفل الزفاف الصاخب تسبب في جدل كبير حول العالم، بسبب فارق السن الكبير بين العريس والعروس والذي يصل إلى 41 عاماً حتى أن العريس حمل العروس على ظهره ضمن مراسم الاحتفال الرومانسية.

كما حرصت العروس على الحصول على جلسة تصوير مميزة وحملت خلال الحفل باقة من الزهور الحمراء كما استعرضت رسوم الحناء على يدها خلال الحفل الذي شعرت فيه بسعادة غامرة.

الزواج بفارق عمر كبير ليس أمر غريب أو صادم في المجتمع الإندونيسي والجدير بالذكر أن السيدة مبه لديها 3 فتيات في أعمار متفاوتة بالتبني كما أن لديها أكثر من 4 أحفاد إلا أنها قررت أن تعيش حياتها والزواج من جديد.

شاهدوا بالاعلى صور حفل الزفاف المثير للجدل لسيدة تزوجت من ابنها بالتبني.