صور: شبيهة كيم كارداشيان البرازيلية في ورطة بعد انفجار حشو ثديها

  • تاريخ النشر: الأحد، 30 ديسمبر 2018
شبيهة كيم كارداشيان البرازيلية
مقالات ذات صلة
المشاهير يحتفلون باليوم العالمي للمرأة: رسائل شكر عبر السوشيال ميديا
بعد تحوله جنسياً: صور ترصد طفولة ابن هشام سليم وشقيقاته
هكذا استقبل الفنانون أول صورة رسمية لعمرو دياب ودينا الشربيني

يبدو أن شبيهة نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان، في ورطة بعد انفجار حشو ثديها!

واضطرت عارضة الأزياء العشرينية جينيفر بامبلونا، إلى استئصال أحد ثدييها بعد أن انفجر نتيجة حقنه.

وتحتاج عارضة الأزياء برازيلية الأصل، إلى زرع جسدها بمادة السيلكون، ليمنحها قواما مثاليا بعد ان تم ازالة احد ثدييها بعد معاناتها من الآلم لمدة عامين.

وكانت جينيفر، أنفقت حوالي نصف مليون دولار، لتشبه نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان، ما تسبب في معاناتها من آلام الظهر المزمنة بسبب المركب الكيميائي المتسرب من جسدها، إضافة إلى معاناتها من أعراض أخرى.

وقبل ثلاثة سنوات، خضعت جينيفر إلى تسع عمليات جراحية في 24 ساعة، استعداداً لتقديم برنامج تليفزيوني، ومنذ ذلك الحين شكل جسدها كلياً بعد إجراء 30 عمليات جراحية.

وأنفقت عارضة الأزياء حوالي 550 ألف دولار لتصبح شبيه للنجمة كيم كارداشيان، حيث قامت بحقن بطنها بالدهون، وإزالة حوالي ثمانية أضلع، لتحقيق هدفها في استئصال خصرها إلى حجم 21 بوصة.

ومن المقرر الآن، أن يتم ازالة احد اردافها بعد معاناتها من آلام، لتقرر جينفر اخيراً عدم إجراء مزيد من العمليات الجراحية والتجميلية لتغير جسدها، حتى يتم عملية الزرع التي تستعد لها.