صفعة على وجه الرئيس الفرنسي ماكرون: فيديو وثق اللحظة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 يونيو 2021
صفعة على وجه الرئيس الفرنسي ماكرون: فيديو وثق اللحظة
مقالات ذات صلة
الأردن تحتفل بعيد الجلوس الملكي
العيد الوطني بالأردن: مقولات عن حب الأردن
الملك سلمان يتحدث مع الرئيس الفلسطيني ويدين العدوان الإسرائيلي

أظهر مقطع فيديو تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي، تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للصفع من رجل كان في حشد تجمع لرؤية الرئيس أثناء قيامه بجولة جنوب البلاد.

وندد رئيس الوزراء جان كاستكس بالواقعة وقال إنها إهانة للديمقراطية، وذلك وفقاً لوكالة فرانس برس، وعلى الفور أوقفت الشرطة شخصين على صلة بالحادث فيما طرح الفريق الأمني للرئيس الرجل، الذي لم تتضح هويته، أرضا.

 ووفقاً للتقارير الصحافية فإن الحاشية الأمنية المرافقة لماكرون تدخلت بسرعة وطرحت الرجل أرضا وأبعدت ماكرون عنه وألقت الشرطة القبض على شخصين على صلة بالحادثة.

ووفقاً لما ذكرته CNN ، قبل دقائق من صفع ماكرون، صرخ المهاجم قائلا: "Montjole! Saint Denis" وهي صرخة حرب كانت تستخدم في العصور الوسطى من جانب عائلة "Capetian" المالكة في ذلك الوقت، وهي العائلة التي حكمت فرنسا بين القرنين الـ10 والـ18.

صفع الرئيس الفرنسي

وعلى جانب آخر، أدانت زعيمة اقصى اليمين، مارلين لوبان، الاعتداء على الرئيس الفرنسي مؤكدة أن الاعتداء الجسدي على ماكرون غير مقبول وقالت إن من الممكن مهاجمته سياسيا لكن العنف ضده أمر مُدان في إطار الديمقراطية.

وجاء أول تعليق من الرئيس الفرنسي على الواقعة وفقاً لما نقله موقع "سبوتنيك": " دعونا لا ندع الأحداث المنعزلة والأفراد المتطرفين، يسيطرون على النقاش العام، إنهم لا يستحقون ذلك".

إيمانول ماكرون هو سياسي فرنسي يشغل منصب رئيس الجمهوريّة الفرنسيّة منذ 14 مايو 2017. ولد ماكرون في أميان، ودرس الفلسفة في جامعة غرب باريس نانتير لاديفونس، وأكمل شهادة الماجيستير في الشؤون العامّة من معهد الدراسات السياسية بباريس، قبل أن يتخرّج من المدرسة الوطنية للإدارة في 2004.

وكان يزور الرئيس الفرنسي أصحاب المطاعم في المنطقة جنوب شرق فرنسا بمناسبة تخفيف القيود المفروضة لمنع تفشي فيروس كورونا.

إصابات كورونا في فرنسا

وصباح اليوم، كانت أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء أنه تم حتى الآن إعطاء 2ر40 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد في فرنسا.

وبحسب البيانات المعلنة، يُقدر متوسط معدل التطعيم في فرنسا بـ 581 ألفا و347 جرعة في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، يُتوقع أن تستغرق فرنسا ثلاثة أشهر لتطعيم 75% من سكان البلاد، وأعلنت فرنسا تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد قبل نحو عام و19 أسبوعا.

يشار إلى أن جرعات اللقاح وأعداد السكان الذين يتم تطعيمهم هي تقديرات تعتمد على نوع اللقاح الذي تعطيه الدولة، أي ما إذا كان من جرعة واحدة أو جرعتين.