شخص ينقل صرصور لغرفة الطوارئ لإنقاذه من الموت: قصة حقيقية وليست مزحة

  • تاريخ النشر: الخميس، 03 يونيو 2021
شخص ينقل صرصور لغرفة الطوارئ لإنقاذه من الموت: قصة حقيقية وليست مزحة
مقالات ذات صلة
ماذا يُعني الحلم بشخص بشكل متكرر؟
كلمات أغنية معقولة لعلي صابر
كلمات أغنية صديقي لمحمد عبده

دائماً ما تذيب قلوبنا القصص التي أنقذ فيها شخص ما كلب أو قط أو عصفور من الموت، نرى في هذا الفعل تعبيراً عن إنسانيته وتعاطفه مع الكائنات الحية التي لا تستطيع التعبير عن ألمها بالكلمات، لكن ربما لم نسمع من قبل عن شخص حاول إنقاذ حشرة وخاصة إن كانت هذه الحشرة مكروهة بالنسبة لأكثر البشر، لذلك أن ينقذ شخصاً ما صرصور من الموت، هي قصة لا تستطيع تمييز إن كان سيتعاطف معها البشر أم سيتعجبون أو يضحكون عليها ويسخرون منها.

إنقاذ صرصور من الموت ونقله إلى غرفة الطوارئ 

شارك طبيب تايلاندي مؤخراً على موقع فيسبوك صور مريض غير عادي، المريض كان صرصور رآه شخص ما على جانب الطريق بعد أن داس عليه شخص آخر.

وجد ثانو ليمباباتاناوانيتش وهو طبيب بيطري من Krathum Baen في تايلاند، نفسه مضطراً لإنقاذ حياة مريض من نوع خاص جداً، حيث جاء شخص إليه في يوم من الأيام ومعه صرصور مصاب شاهده بعد أن داس عليه شخص آخر بالخطأ، عبَّر الشخص عن أنه غير قادر على ترك الحشرة تموت على جانب الطريق. [1]

لذلك أخذها في راحة يده ونقلها إلى مستشفى الحيوانات في ساي راك وبدلاً من مقابلة هذا الشخص بالسخرية بسبب فعله شديد الغرابة، تولى الدكتور البيطري الحالة وعالج الصرصور مجاناً.

كتب الطبيب على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك قائلاً:

"حالة طارئة الليلة الماضية، حيث داس شخص ما على صرصور وكان ملقى على جانب الطريق، لكن بعد ذلك مر رجل طيب ورآه، فأسرع لنقله إلى المستشفى البيطري بشكل عاجل".

ثم أضاف: "فرص البقاء على قيد الحياة الآن 50/50، هذه ليست مزحة، هذا يدل على التعاطف والشفقة تجاه كل مخلوق فكل حياة هي حياة ثمينة، أتمنى أن يكون هناك المزيد من الناس مثل هذا الرجل في العالم، اللطف يدعم العالم".

اعترف الطبيب الطيب أن هذه هي المرة الأولى التي يجلب فيها شخص صرصور إلى المستشفى، لكنه ارتقى إلى مستوى التحدي، لكن لسوء الحظ لم يكن هناك الكثير الذي يمكنه فعله بخلاف وضع الحشرة في حاوية مؤكسجة لزيادة فرصها في البقاء على قيد الحياة ولم يتم فرض أي رسوم مقابل العلاج على الإطلاق.

لم ترد أي معلومات حول ما إذا كان الصرصور قد نجا أم لا ولكن لفتة بسيطة لمحاولة إنقاذه أذابت قلوب الكثيرين على وسائل التواصل الاجتماعي وانتشرت مشاركة الطبيب البيطري على موقع فيسبوك انتشاراً كبيراً. [1]