سيفار.. المدينة المنسية في أعماق الصحراء الجزائرية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 أغسطس 2020
سيفار.. المدينة المنسية في أعماق الصحراء الجزائرية
مقالات ذات صلة
النجوم وتحدي الطفولة: كيف تغيرت ملامحهم؟
صور: نجمات لم يدخلن إلى المطبخ منذ سنوات طويلة
ما هي المغامرة التي تحلم بالقيام بها؟

مدينة سيفار، المدينة الضائعة بالصحراء الجزائرية، اكبر مدينة كهوف في العالم، والتي تقع حوالي 100 كم جنوب جانات ولاية إليزي، و2400 كم جنوب شرق العاصمة، تعادل مساحتها دولة الاردن، وهي مدينة صخرية صقلتها الرياح و الأمطار و السيول طيلة آلاف السنين.

ضمت منظمة اليونسكو المدينة اللغز للتراث العالمي عام 1982، ليس فقط لغموضها بل لكونها اكبر متحف لرسومات ما قبل التاريخ في العالم .

سيفار.. المدينة المنسية في أعماق الصحراء الجزائرية

سيفار.. المدينة المنسية في أعماق الصحراء الجزائرية

و تركت رموز ورسومات سفار لغزا مبهما في عقول علماء التاريخ العاجزين على حل شيفرات اكثر من 15000 رسم يعود عمرها الى اكثر من 30000 سنة تمثل حقب زمنية مرت بها اسلافنا في صحراء الجزائر

بالاضافة الى آثار مادية وكتابات صخرية يرجع تاريخها إلى فترة العصر الحجري القديم، مما أوحى إلى الباحثين بأن ذلك دليلا إما على كثافة نسبية في عدد السكان، أو أن أولئك الناس قد أقاموا لفترة طويلة من الزمن في ذلك المكان

سيفار.. المدينة المنسية في أعماق الصحراء الجزائرية

كما توجد في عمق المدينة عدة بحيرات جميلة، تعيش بقربها اخر تماسيح الجزائر، وبعض الحيوانات النادرة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا