رجل لا يفعل أي شيء ولكنه يحصل على راتب كبير: ما قصة وظيفته الغريبة؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 15 يناير 2021
رجل لا يفعل أي شيء ولكنه يحصل على راتب كبير: ما قصة وظيفته الغريبة؟
مقالات ذات صلة
تغيير لون نهر في فلسطين للون الأحمر: ما القصة؟
صياد يعثر على أندر لؤلؤة في العالم: الصدفة وحدها السبب
أغرب أنواع البيتزا: الصور كشفت ما لا نعرفه من مكونات

 العديد من الوظائف الغريبة التي نسمع عنها يومياً، حول العالم، مقابل أجور هائلة، ولكن قصة هذا الرجل الياباني هي الأغرب على الإطلاق.

في التفاصيل، حصل رجل ياباني يكسب رزقه من خلال تأجير نفسه لعدم القيام بأي شيء، نعم لا شيء، على عدد هائل من المتابعين عبر الإنترنت والسوشيال ميديا وآلاف الزبائن، وفقا لما ذكرته صحيفة إندبندنت البريطانية.

شوجي موريموتو يحصل على  10 آلاف ين أو ما يعادل نحو 100 دولار، بالإضافة إلى نفقات السفر والوجبات، ولكنه لن يفعل أي شيء باستثناء تناول الطعام والشراب مع الشخص الذي استأجره.

رجل لا يفعل أي شيء ولكنه يحصل على راتب كبير: ما قصة وظيفته الغريبة؟

وعرض موريموتو خدماته لأول مرة في يونيو 2018 قائلاً: أنا أعرض نفسي للإيجار كشخص لا يفعل شيئا، لا أستطيع فعل أي شيء باستثناء الأشياء السهلة".

وعلى الرغم من أنه كان يقدم خدماته مجانا في الأصل، إلا أنه الآن يتقاضى رسوما لتقليل حجم الطلبات، ويقول إنه يتعامل مع ثلاثة أو أربعة عملاء يومياً، و3000 منذ أن أطلق خدماته لأول مرة.

أغرب وظيفة في العالم

وفقاً للتقارير الصحافية يقول إن الناس يستأجرونه لأسباب مختلفة، ومعظمهم يشعرون بالملل أو الوحدة ويريدون ببساطة أن يتم الاستماع إليهم، ومنهم من يريد تناول الغداء معه والتقاط الصور، وأيضا لمرافقة شخص ما يطلب الطلاق أو لالتقاط الفراشات في الحديقة، والاستماع إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يكافحون من أجل عملهم.

من أغرب الأمور التي تم استدعاء الرجل للقيام بها، إنه قد استأجره رجل لوصف جريمة قتل ارتكبها، بينما دفع آخر له لأخذه من المستشفى لزيارة المكان الذي حاول فيه الانتحار.

وقال موريموتو، وهو شاب متزوج ويحمل شهادة دراسات عليا في الفيزياء من جامعة أوساكا في تصريحاته: "لست صديقاً أو خبيراً، لكنني متحرر من الأشياء المزعجة في العلاقات، ويمكنني أن أخفف من شعور الناس بالوحدة".

وفي أقل من ثلاث سنوات، نشر موريموتو الذي كان يعمل في مجال النشر، وانتقل لعدم فعل أي شيء، كتبا عن اختياره المهني، وألهم دراما تلفزيونية واكتسب 270 ألف متابع على  موقع التدوين القصير تويتر.