دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 مايو 2021
دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان
مقالات ذات صلة
دعاء خسوف القمر
دعاء آخر يوم رمضان
تكبيرات العيد: صيغتها وتوقيتها

مع ختام رمضان، يبحث الكثير عن دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان، للتوجه به إلى الله.

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ، وَ صَيِّرْ لِي كُلَّ عُسْرٍ إِلَى يُسْرٍ، وَ اقْبَلْ مَعَاذِيرِي وَ حُطَّ عَنِّي الْوِزْرَ، يَا رَحِيماً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ.

اللهم عاملنـا بما أنت أهل له وأنت أهل الرحمة والمغفرة والكرم ،ولا تعاملنا بما نحن أهل له ، اللهم لا تحرمنا خير ما عندك بسوء ما عندنا.

اللهم اجعلنا من اعظم عبادك عندك نصيبا في كل خير تقسمه، ونورا تهدي به، ورحمة تنشرها، ورزقا تبسطه، وضرا تكشفه ، وبلاءً ترفعه، وفتنة تصرفها.

اللهم حسن أخلاقنا، وهدي بالنا، ورقق قلوبنا، اللهم اجعلنا كما رأنا تاج الدين

اللهم غَشِّني فيه بالرحمة، وارزقني فيه التوفيق والعصمة، وطهِّر قلبي من غياهب التهمة ، يا رحيمًا بعباده المؤمنين ... آمين.

اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، أنْتَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ الحَقُّ، وقَوْلُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ الحَقُّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ.

أدعية رمضان

اَللّهُمَّ ارْزُقني فيهِ الذِّهنَ وَالتَّنْبيهِ، وَباعِدْني فيهِ مِنَ السَّفاهَةِ وَالتَّمْويهِ، وَاجْعَل لي نَصيبًا مِن كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجودِكَ يا أجوَدَ الأجْوَدينَ.

اَللّهُمَّ أعِنّي فيهِ عَلى صِيامِهِ وَقِيامِهِ، وَجَنِّبني فيهِ مِن هَفَواتِهِ وَآثامِهِ، وَارْزُقني فيهِ ذِكْرَكَ بِدَوامِهِ، بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِّلينَ.

اَللّهُمَّ قَوِّني فيهِ عَلى إقامَةِ أمرِكَ، وَأذِقني فيهِ حَلاوَةِ ذِكْرِكَ، وأوْزِعْني فيهِ لِأداءِ شُكْرِكَ بِكَرَمِكَ، وَاحْفَظْني فيهِ بِحِفظِكَ وَسَتْرِكَ يا أَبصَرَ النّاظِرينَ.

اَللّهُمَّ اجعَلني فيهِ مِنَ المُستَغْفِرينَ، وَاجعَلني فيهِ مِن عِبادِكَ الصّالحينَ القانِتينَ، وَاجعَلني فيهِ مِن أَوْليائِكَ المُقَرَّبينَ، بِرَأفَتِكَ يا اَرحَمَ الرّاحمينَ.

اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ، وَقِيامي فيهِ قيامَ الْقائِمينَ، وَنَبِّهْني فيهِ عَنْ نَوْمَةِ الْغافِلينَ، وَهَبْ لي جُرْمي فيهِ يا اِلهَ الْعالَمينَ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنْ الْمُجْرِمينَ.

دعاء رمضان

 اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين تُسلّم عليهم الملائكة، يارب تقبل منا وعلى طاعتك أعنّا وأكرمنا ولا تهنّا.

اللهم صلي على محمد صلاة تنفرج بها الكرب وتنحل بها العقد وترضى بها عنا يا رب العالمين .

اللهم ‏أجبر بخاطر كُل مكسور، وفرح قلب كل حزين؛ وفك كرب كل مهموم، وحقق حلم كل متمني يا الله .

‏ابعدنا يا الله عن كل شيء يغيرنا ويخطف ضحكتنا وفرحتنا ويؤذي قلوبنا، وأملأنا يارب صبراً وسعادة وراحة تغنينا عن كل شيء.

دعاء الإفطار

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه، قال: "كانَ النَّبيُّ - صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ - ذا أفطرَ قال: ذهبَ الظَّمأُ وابتلَت العروقُ و ثبُتَ الأجرُ إن شاءَ الله".

وتم تفسير ذهب الظمأ أي: انتهى الشعور بالعطش، وابتلت العروق أي، رطبت بزوال اليبوسة الحاصلة من العطش، بينما جاء تفسير ثبت الأجر أي: زال التعب وحصل الثواب؛ وهذا حث على العبادات؛ فإن التعب يسير لذهابه وزواله، والأجر كثير لثباته وبقائه.

 وعلى جانب آخر، كان النبي صلى الله عليه وسلم، يقول أيضًا: "اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي"، رواه ابن ماجه من دعاء عبد الله بن عمرو بن العاص، وحسّنه ابن حجر في تخريج الأذكار، وكان عليه الصلاة والسلام يقول: "اللهمَّ لكَ صمتُ، وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ"، رواه أبو داود مرسلًا.

دعاء القنوت

هناك الكثير من الأدعية التي نتوجه به إلى الله في الصلاة، ولكن كان دعاء القنوت هو الأكثر انتشارً بين الشيوخ والأئمة، والذي يأتي على النحو التالي:

اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شرّ ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذلّ من واليت، تباركت وتعاليت.

 رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.

رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ.