تعرف على فوائد ركوب الدراجات لصحتك في يومها العالمي

  • تاريخ النشر: الخميس، 03 يونيو 2021
تعرف على فوائد ركوب الدراجات لصحتك في يومها العالمي
مقالات ذات صلة
السوشي يصيبك بمخاطر صحية.. تعرف عليها في يومه العالمي
سيارة تسير على الماء في مصر تشعل السوشيال ميديا: ما قصتها؟
ما هي الأطعمة التي لا تحتوى على الكربوهيدرات؟

يحتفل العالم في 3 يونيو، باليوم العالمي للدراجات، وذلك بعد إعلان الأمم المتحدة له لتسليط الضوء على فوائد الدراجات بيئاً وصحياً لجميع سكان كوكب الأرض.

فوائد ركوب الدراجات

يستغرق الأمر من ساعتين إلى أربع ساعات فقط في الأسبوع لتحقيق تحسن عام في صحتك، ومن أهم الفوائد:

يستخدم ركوب الدراجات جميع مجموعات العضلات الرئيسية أثناء قيامك بالدواسة، فهو تمرين عضلي بسيط.

ركوب الدراجات سهلة، على عكس بعض الرياضات الأخرى، لا يتطلب ركوب الدراجات مستويات عالية من المهارة البدنية يعرف معظم الناس كيفية ركوب الدراجة، وبمجرد أن تتعلم، لن تنساها.

ركوب الدراجات جيد للقوة والقدرة على التحمل، فيزيد من القدرة على التحمل والقوة واللياقة الهوائية.

ركوب الدراجات طريقة ممتعة للاستمتاع بلياقة بدنية، فالمغامرة والضجيج الذي تحصل عليه من الانزلاق إلى أسفل التلال والتواجد في الهواء الطلق يعني أنه من المرجح أن تستمر في ركوب الدراجات بانتظام، مقارنة بالأنشطة البدنية الأخرى التي تبقيك في الداخل أو تتطلب أوقاتًا أو أماكن خاصة.

ركوب الدراجات موفر للوقت كوسيلة من وسائل النقل، يحل ركوب الدراجات محل الوقت المستقر الذي يقضيه في قيادة السيارات أو استخدام الترام أو القطارات أو الحافلات مع ممارسة التمارين الصحية.

الفوائد الصحية لركوب الدراجات بانتظام

يعد ركوب الدراجات نشاطًا هوائيًا بشكل أساسي، مما يعني أن القلب والأوعية الدموية والرئتين يحصلون على تمرين.

سوف تتنفس بشكل أعمق وتتعرق وتواجه ارتفاعًا في درجة حرارة الجسم، مما يحسن مستوى لياقتك بشكل عام.

زيادة لياقة القلب والأوعية الدموية.

زيادة قوة العضلات ومرونتها.

تحسين حركة المفاصل.

انخفاض مستويات التوتر.

تحسين الموقف والتنسيق.

تقوية العظام.

انخفاض مستويات الدهون في الجسم.

الوقاية أو إدارة المرض.

تقليل القلق والاكتئاب.

فوائد ركوب الدراجات للصحة

يمكن لركوب الدراجات أن يحسن الصحة الجسدية والعقلية، ويمكن أن يقلل من فرص مواجهة العديد من المشاكل الصحية.

يعد ركوب الدراجات طريقة جيدة للتحكم في الوزن أو إنقاصه، حيث أنه يرفع معدل الأيض ويبني العضلات ويحرق الدهون في الجسم.

 إذا كنت تحاول إنقاص الوزن، فيجب الجمع بين ركوب الدراجات وخطة الأكل الصحي.

تشير الأبحاث إلى أنه يجب أن تحرق ما لا يقل عن 8400 كيلوجول حوالي 2000 سعرة حرارية أسبوعيًا من خلال التمرين، يحرق ركوب الدراجات الثابت حوالي 1200 كيلوجول أي  حوالي 300 سعرة حرارية في الساعة.

يحفز ركوب الدراجات بانتظام ويحسن القلب والرئتين والدورة الدموية، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

يقوي ركوب الدراجات عضلات قلبك  ويخفض نبضات القلب أثناء الراحة، ويقلل من مستويات الدهون في الدم.

تظهر الأبحاث أيضًا أن الأشخاص الذين يركبون الدراجة للعمل لديهم تعرض للتلوث أقل بمرتين إلى ثلاث مرات من ركاب السيارات، لذلك تم تحسين وظائف الرئة لديهم.

درس العديد من الباحثين العلاقة بين ممارسة الرياضة والسرطان، وخاصة سرطان القولون والثدي.

أظهرت الأبحاث أنه في حالة قيامك بالدورة، تقل فرصة الإصابة بسرطان الأمعاء.

تشير بعض الأدلة إلى أن ركوب الدراجات بانتظام يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

يحسن ركوب الدراجات القوة والتوازن والتنسيق.

يساعد ركوب الدراجة في منع السقوط والكسور، يعد ركوب الدراجة شكلًا مثاليًا من التمارين إذا كنت تعاني من هشاشة العظام، لأنه تمرين منخفض التأثير ولا يضع ضغطًا كبيرًا على المفاصل.

لا يساعد ركوب الدراجات على وجه التحديد في هشاشة العظام لأنه ليس تمرينًا لتحمل الوزن.

ركوب الدراجة يمكن تقليل حالات الصحة العقلية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق عن طريق ركوب الدراجة بانتظام.