ترك المحاماة وعشق الفن: محطات في حياة فتى الشاشة الأول محمود ياسين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
ترك المحاماة وعشق الفن: محطات في حياة فتى الشاشة الأول محمود ياسين
مقالات ذات صلة
أرباح مشاهير قنوات العائلات باليوتيوب لعام 2020
مشاهير رجال أورثوا ملامحهم إلى بناتهم فأصبحن نسخ طبق الأصل منهم
نجوم ونجمات تورطوا في مشاكل وأزمات محرجة بسبب أبنائهم

بعد صراع طويل مع المرض، توفي الفنان المصري محمود ياسين في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 79 عاماً.

وأعلن الفنان عمرو محمود ياسين، وفاة والده عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكتب: توفي إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسمين، إنا لله وإنا إيله راجعون، أسألكم الدعاء.

محمود ياسين

واحد من نجوم الزمن الجميل، وهو فنان من طراز رفيع، له تاريخ طويل من الأعمال الفنية في السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة.

كان ينعم بصوت رخيم وأداء مميز في اللغة العربية، ولهذا تولى التعليق والرواية في المناسبات الوطنية والرسمية، كما أدى أدواراً قوية في المسلسلات الدينية والتاريخية.

وفي يوم وفاته، نذكر لكم محطات في حياة الفنان محمود ياسين.

نشأته

هو ابن محافظة بورسعيد المصرية، حيث ولد فيها عام 1941، وتعلق بالمسرح منذ أن كان في المرحلة الإعدادية من خلال نادي المسرح في محافظته، وآنذاك كان حلمه الوقوف على خشبة المسرح القومي في يوم ما، إلى أن انتقل إلى القاهرة للالتحاق بالجامعة، حيث تخرج في كلية الحقوق.

محمود ياسين والمسرح

وبالفعل، حقق الفنان الراحل حلمه بالانضمام للمسرح القومي، الذي ترك عمله بالمحاماة من أجله، وقدم عليه وعلى المسارح الأخرى عشرات الأعمال المميزة مثل: ليلى والمجنون، الخديوي، حدث في أكتوبر، عودة الغائب، الزيارة انتهت، بداي ونهاية والبهلوان.

انطلاقته في السنيما

ظل ياسين مهتماً بالمسرح لسنوات طويلة، ولم ينتبه للسنيما ولم يهتم بها قدر اهتمامه بالعمل المسرحي، وحتى نهاية حقبة الستينيات كان يقدم أدواراً صغيرة في السنيما، مثل دوره في فيلم شيء من الخوف.

نحن لا نزرع الشوك

وفي عام 1970، منحت الفنانة شادية، محمود ياسين فرصة حقيقية للعمل في السينما، بعد إسناد دور البطولة له في فيلم نحن لا نزرع الشوك، والذي حقق خلاله نقلة في مشواره، ومن ثم توالت عليه الأعمال التي منحته لقب فتى الشاشة الأول.

أبرز أعماله السنيمائية

تجاوز رصيد محمود ياسين من الأعمال السينمائية 150 فيلماً، منهم: الخيط الرفيع، أنف وثلاث عيون، قاع المدينة، مولد يادنيا، الباطنية، الجلسة سرية، الحرافيش، لا يزال التحقيق مستمراً، انتبهوا أيها السادة، أفواه وأرانب، الصعود إلى الهاوية والستات وغيرها الكثير.

محمود ياسين ونجلاء فتحي

كوّن ياسين مع النجمة نجلاء فتحي، ثنائياً فنياً مهماً، قدما فيه عدداً من الأعمال الفنية أبرزها: اذكريني، رحلة النسيان ولا يامن كنت حبيبي.

حلقة وصل

كما عمل الفنان الراحل محمود ياسين أمام العديد من فناني الزمن الجميل مثل: فاتن حمامة، نادية لطفي، ماجدة الصباحي، عفاف راضي ونجلاء فتحي، مثل حلقة وصل بين الأجيال القديمة والشابة، حيث شارك بدور بارز في فيلم الجزيرة مع الفنان الشاب أحمد السقا، وفيلم الوعد مع آسر ياسين، وعزبة آدم مع أحمد عزمي وماجد الكدواني، وجدو حبيبي مع بشرى وأحمد فهمي.

محمود ياسين والتليفزيون

وفي التليفزيون، قدم محمود ياسين عشرات المسلسلات منها: الدوامة، غداً تتفتح الزهور، مذكرات زوج، اللقاء الثاني، أخو البنات، اليقين، العصيان، سوق العصر، وعد مش مكتوب، ضد التيار، رياح الشرق وأبو حنيفة النعمان.

أفلامه الوطنية

محمود ياسين من أكثر الفنانين الذين شاركوا في تقديم أعمال فنية تجسد انتصار مصر في حرب السادس من أكتوبر عام 1973، حيث كان يوافق على الأدوار التي تُعرض عليه دون تردد، بسبب انتماء جذوره لمدينة بورسعيد ،إحدى مدن المواجهة مع العدو، حتى أطلق عليه لقب أيقونة أفلام حرب أكتوبر.

وقدم ياسين 8 أفلام وطنية هي: الرصاصة لا تزال في جيبي، بدور، حائط البطولات، الوفاء العظيم، أغنية على الممر، الظلال في الجانب الآخر، الصعود إلى الهاوية وفتاة من إسرائيل.

سفير النوايا الحسنة

في عام 2005، تم اختيار محمود ياسين سفيراً للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة لمكافحة الفقر والجوع لأنشطته الإنسانية المتنوعة.

جوائزه

حصل محمود ياسمين على أكثر من 50 جائزة في مختلف المهرجانات داخل مصر وخارجها، وكلها جوائز لها أهميتها منها: جوائز التمثيل من مهرجانات طشقند عام 1980، مهرجان السنيما العربية في أمريكا وكندا عام 1984، مهرجان عنابة في الجزائر عام 1988، جائزة الدولة عن أفلامه الحربية عام 1975، وغير ذلك الكثير.

زواجه

تزوج الفنان محمود ياسين من الفنانة شهيرة، وأنجبا عمرو ورانيا محمود ياسين، وجاء زواجهما بعد قصة حب جمعتهما في جنبات المسرح.

وفي حوارها مع برنامج "شيخ الحارة" قالت شهيرة، إن محمود ياسين "جري وحفي ورايا" وتزوجا بعد قصة حب، مشيرة إلى أنها تعرفت عليه بعد وفاة والدها، فكان لها نعم الزوج والسند.

مرضه

قالت الفنانة شهيرة، إنها ترفض الأعمال التي تُعرض على زوجها نظراً لطبيعة مرضه، لأنه لن يستطيع الوقوف أمام الكاميرا، وكانت أقاويل قد ترددت حول إصابة النجم الكبير بالزهايمر.

وفاته

انتهى مشوار الفنان الكبير محمود ياسين، اليوم 14 أكتوبر 2020، بعد رحلة طويلة مليئة بالأعمال الفنية المميزة التي أضافها للسنيما والتليفزيون والمسرح المصري، لكن وإن غاب البطل فلن تغيب البطولة، فالفن يعطي لصاحبه أعماراً فوق عمره، وفن محمود ياسين لا يزال باقياً رغم غيابه.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا