اليوم العالمي للبيئة: هل صناعة الملابس تؤثر على الكوكب؟

  • تاريخ النشر: السبت، 05 يونيو 2021
اليوم العالمي للبيئة: هل صناعة الملابس تؤثر على الكوكب؟
مقالات ذات صلة
طريقة تحضير مربى الورد بخطوات بسيطة
لماذا تشعر بالنعاس بعد تناول القهوة؟
يوم الشاي المثلج 2021

يحتفل العالم في 5 يونيو من كل عام، باليوم العالمي للبيئة، كنوع من الاحتفالات التي تحرص على توعية الأشخاص حول العالم، بكيفية اتباع بعض الحيل التي تساهم في الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى تجنب بعض الاختراعات التي تؤثر بشكل تدريجي على الكرة الأرضية.

اليوم العالمي للبيئة

يوم البيئة العالمي هو الوسيلة الرئيسية للأمم المتحدة لتشجيع العمل والوعي فيما يتعلق بحماية البيئة، تم الاحتفال بهذا اليوم منذ سنوات عديدة وكان أول يوم للبيئة العالمي في عام 1974.

هذه الحملة كانت حملة رائدة لزيادة الوعي بالمشاكل والقضايا البيئية المختلفة التي تنشأ بسبب جرائم الحياة البرية، والاحتباس الحراري، والاكتظاظ البشري، والبحرية.

في هذا اليوم، نشجع على معرفة المزيد عن هذه القضايا وكيف يمكننا حماية البيئة، وكذلك تشجيع الآخرين على توسيع نطاق معرفتهم أيضًا.

هناك كثير من الصناعات التي تؤثر على البيئة بشكل خطير، إذ تعتبر صناعة الملابس واحدة من هذه الاختراعات التي تؤثر على البيئة، نتيجة استخدام بعض الأقمشة التي لا تتعرض للتحلل وبالتالي تؤثر على البيئة.

اليوم العالمي للبيئة: هل صناعة الملابس تؤثر على الكوكب؟

لماذا تؤثر الملابس على البيئة؟

أصبحت الألياف الصناعية التي تدخل في كثير من الملابس التابعة لعالم الموضة، تعتبر من ضمن الحيل التي تؤثر بشكل خطير على البيئة، يرجع السبب وراء استخدام هذه الأقمشة إلى رغبة الماركات التجارية العالمية، في استهلاك أكبر قدر ممكن من الأقمشة التي تساعدهم على توفير قطع كثيرة في الأسواق.

كما أصبح الأشخاص حول العالم يستهلكون المزيد من الملابس التي تحمل أفكار جديدة ومبتكرة، بالتالي شعر المحال والماركات العالمية بالضغط مما جعلهم يصنعون هذه الأقمشة الضارة بالبيئة.

تعمل هذه الأقمشة على كثير من الأضرار البيئية التي تؤثر على الأرض بشكل خطير، كما أنها تساهم في إنتاج بعض الغازات السامة من الأرض نتيجة تلوث النفايات.

يتم استخدام المواد الكيمائية عند صناعة هذه الأقمشة، التي تؤثر بالطبع على صحة البيئة هذا الأمر الذي يؤثر على مشكلة النفايات نتيجة ارتشاح هذه المواد الكيميائية.

كيفية صناعة الألياف الاصطناعية

من ضمن هذه الأقمشة البولستر والنايلون، الذين يدخلون في صناعة الكثير من الملابس المتعلقة بعالم الموضة بنسبة 60% تقريباً، هذا الأمر الذي يسبب بعض المشكلات على البيئة.

بخلاف الأقمشة الطبيعية، التي يتم صناعتها من الألياف الطبيعية والقطن، حيث أنها لا تؤثر نهائياً على البيئة نتيجة قدرتها على التحلل وعدم إطلاق الغازات الكيميائية السامة.

اليوم العالمي للبيئة: هل صناعة الملابس تؤثر على الكوكب؟

يعمل البولستر على تفاعل الكيميائي للفحم، كما يتم استخدم نسبة من النفط الذي يؤثر على الهواء كما أنه يعتبر من الأقمشة غير قابلة للتحلل، بالإضافة إلى حدوث بعض الجسيمات المتعلقة بأكسيد النيتروجين والأكسيد الكربون وكبريتيد الهيدروجين وثاني أكسيد الكبريت.

لا تقتصر المخاطر على هذا الحد فقط، لكنها تؤثر أيضاً على المجرى المائي عند غسلها في المنزل، بالتالي تكون الماء تأثرت بهذه المواد الكيمائية المتواجدة بها، بالتالي عند ابتلاع الأسماك هذه المياه يحدث لها بعض الملوثات التي تؤدي إلى عملية التضخم الحيوي.