السعودية تقرر حظر العمل وقت الظهيرة حتى نهاية فصل الصيف

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 يونيو 2022
السعودية تقرر حظر العمل وقت الظهيرة حتى نهاية فصل الصيف
مقالات ذات صلة
الإمارات تقرر حظر العمل وقت الظهيرة حتى نهاية الصيف
بالفيديو لهذا السبب دائماً يكون فصل الشتاء هو أطرف وقت من العام
السعودية تقرر رفع عدد حجاج هذا العام إلى مليون حاج

تبدأ وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، تطبيق قرار بمنع العمل تحت أشعة الشمس، على جميع منشآت القطاع الخاص، اعتبارًا من يوم الأربعاء 16 ذو القعدة 1443 هجرياً، الموافق 15 يونيو 2022 ميلادياً.

ويطبق القرار يومياً من الساعة 12 ظهرًا إلى الساعة 3 مساءً، ويستمر العمل به حتى يوم الخميس 19 صفر 1444 هجرياً، الموافق 15 سبتمبر 2022 ميلادياً.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن وزارة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، تدعو أصحاب العمل إلى ضرورة تنظيم ساعات العمل ومراعاة ما نص عليه هذا القرار، للحد من الإصابات والأمراض المهنية، وتحسين وزيادة الإنتاجية.

وطالبت الوزارة من المواطنين سرعة  الإبلاغ عن المخالفات الخاصة بقرار منع العمل تحت أشعة الشمس من خلال التواصل على الرقم الموحد لخدمة العملاء 19911، أو عبر تطبيق الوزارة المتاح على أجهزة الهواتف الذكية.

 كما نشرت الوزارة على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، الدليل الإجرائي للسلامة والصحة المهنية للوقاية من آثار التعرض لأشعة الشمس والإجهاد الحراري، وذلك لاطلاع أصحاب المنشآت وتطبيق ما جاء فيه.

يشار إلى أن الإمارات العربية المتحدة كانت قد أعلنت عن تطبيق قراراً مماثلاً، قبل عدة أيام، حيث أعلنت حينها وزارة الموارد البشرية والتوطين عن بدء حظر تأدية الأعمال التي تؤدى تحت الشمس وفي الأماكن المكشوفة، من الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً وحتى الساعة الثالثة من بعد الظهر، اعتبارا من 15 يونيو الجاري وحتى 15 سبتمبر المقبل.

وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون التفتيش بالإنابة محسن النسي، الأربعاء الماضي، إن حظر العمل وقت الظهيرة الذي يطبق للعام الثامن عشر على التوالي يأتي في إطار مواصلة الوزارة تطبيق منظومتها المتكاملة للصحة والسلامة المهنية والتي تستهدف توفير وتعزيز بيئة العمل الآمنة للعاملين في سوق العمل وتجنيبهم مخاطر التعرض للإصابات لاسيما الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة في أشهر الصيف.

وأشار إلى أن حظر العمل خلال فترة الظهيرة يعتبر سمة رئيسية من سمات سوق العمل الإماراتي حيث حقق خلال السنوات السابقة نتائج إيجابية كثيرة أهمها الحد بشكل لافت من حالات تعرض العمال للإنهاك الحراري وضربات الشمس، وهو ما تؤكده التقارير الدورية ذات الصلة التي تصدرها الجهات الصحية في الدولة.

وأشاد "النسي" بالدور الإيجابي لمنشآت القطاع الخاص التي أبدت على مدار السنوات الماضية التزاماً كبيراً بتطبيق ضوابط وإجراءات الحظر وهو أمر يعتبر ركيزة أساسية من ركائز النجاح التي تحققت بالتوازي مع المشاركة المجتمعية الفاعلة لمؤسسات وأفراد المجتمع الأمر الذي يعكس البعد الإنساني للمجتمع الإماراتي وبما يؤكد أن صحة وسلامة العمال تعتبر أولوية في سوق العمل.

وأوضح أنه بالتزامن مع تطبيق الحظر سيتم تنفيذ عدد كبير من فعاليات ومبادرات التوعية والإرشاد التي ترتكز على تثقيف العمال وأصحاب العمل بأهمية التقيد بحظر العمل في الأوقات المحددة، وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة بمختلف مناطق وإمارات الدولة.