الرفق بالحيوانات: إيقاف قطار للسماح للأفيال البرية بالمرور

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 أبريل 2021
الرفق بالحيوانات: إيقاف قطار للسماح للأفيال البرية بالمرور
مقالات ذات صلة
حقائق مذهلة عن سمكة المهرج الشهيرة بـ "نيمو"
سرقة أكبر أرنب في العالم: 1.3 ألف دولار مكافأة للإبلاغ عن مكانه
قطع ساق كلب في دبي: مكافأة 10000 درهم مقابل الإبلاغ عن الفاعل

مقطع فيديو لطيار والمساعد الخاص به يقومان بإبلاغ السكة الحديد لإيقاف القطار بشكل غير متوقع في منتصف الطريق قد جذب الناس بعد مشاهدة الفيديو لماذا توقف القطار؟

وتم ملاحظة أن القطار توقف للسماح لفيل بري وعجلها بعبور القضبان في مشهد شديد الإنسانية.

مقطع فيديو

تم تصوير الفيديو الذي وقع في شمال البنغال على الكاميرا وتم تحميل الفيديو على حساب Twitter الرسمي لقسم Alipurduar لسكة حديد شمال شرق فرونتير.

يُظهر المقطع طيار لوكو إس سي ساركار والطيار المساعد تي كومار وهما يكتشفان الأفيال من مسافة بعيدة، يبطئون القطار على الفور ويوقفونه في النهاية مما يسمح للأفيال بالمرور الآمن.
سارع العديد من الأشخاص الذين شاهدوا الفيديو إلى الإشادة بالطيارين المحليين لوجودهم الذهني والاستجابة السريعة للوضع.
أعاد Wildlife Trust India تغريد الفيديو مع تعليق "من الرائع رؤية ما يمكن أن يفعله الطيارون المحليون في حالة تأهب وحساسية تجاه #saveelephants. #RightOfPassage في شمال البنغال."
علق أحد المستخدمين قائلاً: "يسعدني رؤية شخص ما يتبع قواعد الحياة البرية أثناء المرور بمنطقة الغابة."

الفيل

تعد الفيلة من الحيوانات آكلة الأعشاب والجذور والفاكهة ويستخدم الفيل خرطومه لتفكيك الطعام ووضعه في الفم ويستطيع الفيل البالغ تناول كميات كبيرة جدا من الطعام تصل إلى قرابة 136كغ في اليوم الواحد ويشرب عن طريق سحب مايقارب من 10 لترات مياه بواسطة خرطومه ثم دفع الماء باتجاه الفم.

شاهد أيضاً: حقنة تجميل تحول سيدة لشبه الفيل: ما تفاصيل القصة الغريبة؟

يستطيع الفيل الآسيوي البالغ حمل 8.5 لتر (2.2 جالون أمريكي) من الماء في جذعه. كما يقومون برش الغبار أو العشب على أنفسهم عندما يكون الفيل تحت الماء يستخدم جذعه كغطس.

يمتلك الفيل الأفريقي امتدادين يشبهان الإصبع عند طرف الجذع يسمحان له بإمساك الطعام وإحضاره إلى فمه. يمتلك الفيل الآسيوي حيوانًا واحدًا فقط ، ويعتمد أكثر على الالتفاف حول الطعام والضغط عليه في فمه.

يذكر أن أكبر فيل على وجه الكرة الارضية كان فيلاً إفريقياً وصل وزنه إلى 10,886كغ وطوله إلى 3.96 متراً من قدميه إلى كتفه وفق حديقة حيوان سان ديغو ودماغ الفيلة ضخمة جداً، يصل وزنها إلى 5.4كغ تقريباً للذكور مكتملة النمو مقارنة بوزن دماغ الإنسان الذي يبلغ وزنه في المتوسط 1.8كغ تقريباً، ويتميز بالذاكرة القوية التي تعي جيداً الأشياء والأماكن لعدة سنوات ويستفيد بذاكرته في الوصول إلى موارد المياة في فترات الجفاف التي قد تمتد لسنوات في أفريقيا.

معلومات عن الفيل

الجذع أو الخرطوم، هو عبارة عن اندماج بين الأنف والشفة العليا ، على الرغم من أنه في بداية حياة الجنين ، يتم فصل الشفة العلوية عن الجذع.  الجذع ممدود ومتخصص ليصبح أهم ملحقات الفيل وأكثرها تنوعًا، يحتوي على ما يصل إلى 150000 حشوة عضلية منفصلة بدون عظم ودهون قليلة.

وتتكون هذه العضلات المزدوجة من نوعين رئيسيين: سطحي وداخلي الأول، ينقسم إلى الظهرية والبطنية والجانبية بينما ينقسم الأخير إلى عضلات عرضية ومشعة.

تتصل عضلات الجذع بفتحة عظمية في الجمجمة. يتكون الحاجز الأنفي من وحدات عضلية صغيرة تمتد أفقيًا بين فتحتي الأنف. يقسم الغضروف فتحتي الأنف عند القاعدة. باعتباره هيدروستات عضليًا ، يتحرك الجذع عن طريق تقلصات عضلية منسقة بدقة.

شاهد أيضاً: الفيل الصغير ينجو من الموت بعد حصوله على الإنعاش القلبي الرئوي

تعمل العضلات مع بعضها البعض وضد بعضها البعض، يمتد عصب خرطوم فريد يتكون من أعصاب الفك العلوي والوجه على جانبي الجذع.

تمتلك جذوع الفيل وظائف متعددة ، بما في ذلك التنفس والشم واللمس والإمساك وإنتاج الصوت، قد تكون حاسة الشم لدى الحيوان أربعة أضعاف حساسية تلك الموجودة في الكلاب البوليسية.

إن قدرة الجذع على عمل حركات التواء ولف قوية تسمح له بجمع الطعام ، والتصارع مع الأفيال الأخرى ورفع ما يصل إلى 350 كجم (770 رطلاً).  يمكن استخدامه في المهام الدقيقة، مثل مسح العين وفحص الفتحة ويمكنه تكسير قشرة الفول السوداني دون كسر البذرة، يستطيع الفيل بجذعه الوصول إلى أشياء على ارتفاعات تصل إلى 7 أمتار (23 قدمًا) والحفر بحثًا عن الماء تحت الطين أو الرمل.

قد يُظهر الأفراد تفضيلًا جانبيًا عند الإمساك بجذوعهم: يفضل البعض تحريفها إلى اليسار والبعض الآخر إلى اليمين، يمكن للفيلة أن تمتص الماء للشرب وللرش على أجسامها.