الأمير تشارلز وزوجته يزوران مصر: شاهد صورهم في الأهرامات

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 نوفمبر 2021
الأمير تشارلز وزوجته يزوران مصر: شاهد صورهم في الأهرامات
مقالات ذات صلة
النعاس يغلب الأمير تشارلز في حفل رسمي.. شاهد ماذا حدث بالفيديو
صورة نادرة للرئيس الراحل السادات مع الأميرة ديانا والأمير تشارلز
بيع شريحة من كعكة زفاف الأميرة ديانا على الأمير تشارلز بـ 2500 دولار

وصل الأمير تشارلز وزوجته كاميلا إلى مصر يوم الخميس، حيث التقيا بالرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة الأولى لمصر انتصار عامر وزارا مواقع تاريخية في القاهرة.

الأمير تشارلز في مصر

استقبل الزوجان الملكيان ترحيبا رسميا في القصر الرئاسي في بداية زيارتهما الأولى لمصر منذ 15 عاما وناقش الأمير والسيد السيسي خلال لقائهما جهود مكافحة الإرهاب والتطرف والتعاون بين البلدين في مجالات مثل الصحة والتعليم العالي بحسب بيان صادر عن مكتب الرئيس.

بعد اجتماع منفصل مع كاميلا كتبت السيدة الأولى في مصر على صفحتها على فيسبوك أن الاثنين ناقشا جهود الحكومة المصرية لتمكين المرأة.

الأمير تشارلز وزوجته يزوران مصر: شاهد صورهم في الأهرامات

وأغلقت عدة أسواق في العاصمة المصرية لأسباب أمنية حيث زار أفراد العائلة المالكة جامع الأزهر مع لقطات تلفزيونية تظهر الأمير وهو يلتقي الشيخ أحمد الطيب، إمام الأزهر ومسؤولين آخرين.

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بردود فعل إيجابية تجاه كاميلا التي ترتدي الحجاب، أشاد مستخدمو تويتر وفيسبوك المصريون بدوقة كورنوال لإظهارها الاحترام لثقافة البلاد.

كان لقاء الأمير تشارلز مع الإمام الأكبر للأزهر مهمًا بشكل خاص نظرًا لاهتمامهما المشترك بالحوار بين الأديان.

ساعد أمير ويلز في بدء برنامج بريطاني للمنح الدراسية الأكاديمية يسمح لعلماء الأزهر بمتابعة الدرجات العلمية في الدراسات الإسلامية في الجامعات البريطانية قبل العودة إلى الأزهر للعمل كأعضاء هيئة تدريس تم إطلاق البرنامج في عام 2015، ويهدف إلى تعزيز التفاهم المتبادل بين المسلمين وغير المسلمين.
أقام الشيخ الطيب علاقات وثيقة مع الفاتيكان، كما التقى برئيس أساقفة كانتربري أكبر شخصية في الكنيسة الأنجليكانية، تم بناء جامع الأزهر في الحي القديم بالقاهرة منذ أكثر من 1000 عام وأصبح أحد أهم مقاعد التعليم الإسلامي السني.

الحي القديم هو أيضًا موطن لسوق خان الخليلي مع مواقع تعود إلى العصرين المملوكي والعثماني وسوق الذهب التاريخي في المدينة ومقاهي الشاي.

الأمير تشارلز وزوجته يزوران مصر: شاهد صورهم في الأهرامات

زيارة الأمير تشارلز لمصر

بينما التقى الأمير تشارلز بالشيخ الطيب حضرت دوقة كورنوال حفل سيبو وهو احتفال تقليدي يقام عادة في اليوم السابع بعد ولادة طفل يعود إلى العصر الفرعوني.

ويمكن مشاهدة الدوقة التي تأمل في استغلال الزيارة إلى الشرق الأوسط للفت الانتباه إلى قضايا حقوق المرأة في مقاطع فيديو منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي تحضر تجمعًا للنساء المحليات في منزل بالقرب من الأزهر.

وانتظر السياح والمتفرجون على هضبة الجيزة وصول أفراد العائلة المالكة وسط إجراءات أمنية مشددة، قال أحد العاملين في السياحة في مجمع الهرم: "طُلب منا ليلة الأربعاء أن نخرج من مجمع الجيزة وأمرنا بإخراج الإبل والخيول من المنطقة".

وقال لصحيفة The National أنه سيتم السماح للسائحين بالبقاء في المجمع خلال زيارة الأمير لإبقاء المنطقة مشغولة وتسليط الضوء على انتعاش قطاع السياحة في البلاد.
وصل وريث العرش البريطاني مع بدء غروب الشمس ، حيث مرت قافلة من المركبات عبر صفوف الصحفيين ورجال الأمن للوصول إلى أهرامات الجيزة.

بعد جولة في العاصمة كان من المقرر أن يقوم الزوجان الملكيان بالرحلة التي تستغرق ساعتين إلى الإسكندرية ، التي تقع في خط المواجهة مع تغير المناخ.

بعد قمة المناخ COP26 التي اختتمت في مدينة جلاسكو الاسكتلندية هذا الشهر ستستضيف مصر الجولة القادمة من قمة المناخ للأمم المتحدة في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر العام المقبل.

الأمير تشارلز هو أكبر أفراد العائلة المالكة الذين يسافرون إلى الخارج ويمثل والدته الملكة إليزابيث الثانية التي توقفت عن الرحلات الخارجية منذ بضع سنوات بسبب عمرها.

ومثل الأمير أيضًا العائلة المالكة في قمة المناخ، حيث حذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في خطاب ألقاه من أن الإسكندرية من بين مدن العالم المهددة بالضياع "تحت الأمواج" بسبب تغير المناخ.
عندما تم الإعلان عن جولته في الشرق الأوسط قال نائب السكرتير الخاص لأمير ويلز إن ظاهرة الاحتباس الحراري ستحتل مكانة بارزة.

قال كريس فيتزجيرالد: "في هذا العقد الحاسم للعمل المناخي من المتوقع أن تشهد الأشهر الـ 12 المقبلة تعاونًا كبيرًا بين المملكة المتحدة ومصر، في الواقع ستركز كلتا الزيارتين بشكل كبير على معالجة أزمة المناخ".

وصل أمير ويلز ودوقة كورنوال من الأردن حيث التقيا بالناشطين البيئيين وزملائهم من أفراد العائلة المالكة وزارا مدينة غادارا وهي مستوطنة رومانية رئيسية في الشرق الأوسط بالإضافة إلى موقع على نهر الأردن حيث يُعتقد أن المسيح عليه السلام تم تعميدهم.

مضت زيارة الأمير تشارلز إلى مصر والأردن على الرغم من المخاوف بشأن صحة الملكة. لكنه قال في الأردن إن والدته بخير قائلاً: "بمجرد أن تصل إلى عمر الـ 95 لن يكون الأمر بالسهولة التي كانت عليها من قبل. إنه سيئ ​​بما فيه الكفاية عن سن 73".