بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021
بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه
مقالات ذات صلة
يوم المشروبات 2021: كيف يمكن الاحتفال به؟
شم النسيم: لهذا السبب اعتادوا الفراعنة على تناول البصل مع السمك المملح
سلحفاة تتسبب في إصابات بعد اختراق الزجاج الأمامي لسيارة على طريق سريع

في حادث ليس الأول من نوعه، انشقت الأرض وابتلعت 3 سيارات، حدث هذا إثر انفجار في خط الأنابيب الرئيسي للمياة في مدينة بطرسبورغ في روسيا.

حفرة من الماء المغلي في الأرض تبتلع السيارات

حيث صور واحد من مشاهدي الحدث اللحظة التي انشقت فيها الأرض بسبب حدوث حفرة من الماء المغلي إثر إنفجار الأنبوب وتشاهد في الفيديو ابتلاع الأرض للسيارات واحدة تلو الأخرى ببطء وسط ذهول شديد من الموجودين.

حوادث أخرى ابتلعت فيها الأرض البشر

إليك مجموعة من أغرب الحوادث التي انشقت فيها الأرض وابتلعت البشر. [1]

اُبتلع رجل داخل منزله وهو نائم:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

في فبراير 2013، كان جيف بوش البالغ من العمر 37 عاماً، نائماً في منزله في فلوريدا عندما انهارت الأرضية تحت سريره واُبتلع الرجل على الفور تقريباً.

كان شقيقه جيريمي بوش في غرفة أخرى عندما سمع ضوضاء عالية تشبه وكأن سيارة تضرب المنزل، تلاها صراخ جيف يطلب المساعدة من غرفة نومه، ذهب جيريمي إلى غرفة شقيقه ولم يرى سوى حفرة ضخمة مكان سرير جيف، قفز جيريمي في الحفرة دون تردد محاولاً إنقاذ شقيقه، لكن كان قد فات الآوان.

لم يستطع رؤية جيف في أي مكان داخل الحفرة وكان لابد من إنقاذ جيريمي نفسه حيث استمرت الحفرة في النمو في الحجم ولم يتم العثور على جثة جيف داخل المجرى الذي وصل إلى عمق 15 متراً.

تمكن أفراد الأسرة الخمسة الآخرون الذين كانوا في المنزل في ذلك الوقت من النجاة من الحادث وكان لا بد من هدم المنزل لأن الأرض تحته كانت غير مستقرة للغاية وكل المنازل المحيطة بالموقع كان لها نفس المصير.

بعد ذلك بعامين، فُتحت الحفرة مرة أخرى في نفس المكان ولكن بحلول ذلك الوقت لم يكن هناك شيء ولا أحد يمكن أن تبتلعه مثلما حدث مع جيف.

تعاني ولاية فلوريدا من مشكلة مزمنة في مجاري المياه والتي تجعل الأرض تفتح بشكل متكرر ولكن ليس من الشائع أن يُبتلع الناس داخل هذه التجاويف.

عائلة تسقط في فوهة بركانية:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

يمكن لثوران بركاني أن يقتل الناس بالحمم البركانية والرماد وتدفقات الحمم البركانية والحطام، لكن في سبتمبر 2017 كانت عائلة مكونة من زوجين وطفلين تزور بركان سولفاتارا، بالقرب من نابولي في إيطاليا.

وفقاً للمسؤولين، دخل الابن البالغ من العمر 11 عاماً إلى منطقة محظورة من الحفرة، فذهبا والداه لإعادته، لكن فجأة انهارت الأرض تحت وطأة أفراد الأسرة الثلاثة وفتحت حفرة طولها 3 أمتار وسقط الأشخاص الثلاثة في الحفرة وربما ماتوا بسبب الاختناق بسبب الغازات السامة.

الابن الآخر البالغ من العمر سبع سنوات، نجا من الحادث بالبقاء خارج المنطقة المحظورة وبعد ذلك هرع طلباً للمساعدة، التربة في المنطقة كانت هشة، بالإضافة إلى الغازات ويُطلق البركان أيضاً بخار الماء عند 160 درجة مئوية، لذا فإن السقوط في إحدى فوهات البركان يعني موتاً شبه مؤكد.

الفناء المجوف:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

كان صبي يبلغ من العمر سبع سنوات يلعب مع شقيقه في فناء مجمع سكني في شمال برونزويك، نيو جيرسي في أبريل 1993.

الصبي وضع قدمه في حفرة صغيرة في الفناء ودون سابق إنذار انهارت الأرض تحته، سقط الطفل في حفرة بعمق 2.4 متر مليئة بحطام الأشجار وبها طبقة رقيقة من الماء في الأسفل، كواميكان الصبي واعياً تماماً وطلب المساعدة للخروج من الحفرة.

حاول والد الصبي والجيران والشرطة إخراجه من التجويف، لكن الأرض بدأت تتلاشى مرة أخرى، ثم سقط الطين بلا انقطاع فوق الطفل حتى ملأ الحفرة بالكامل وبعد سبع ساعات من الحفر، تم انتشال جثمان الصبي ونقله إلى المستشفى، حيث تم التأكد من وفاته بسبب اختناقه بالطين الذي كان يغطيه داخل التجويف.

بعد التحقيق، تبين أن الجذور وأغصان الأشجار المدفونة تحت الأرض تسببت في تجويف الفناء، مما جعله عرضة للانهيار، على الرغم من أنه يُعتقد أن الحطام قد دفن الطفل عمداً من قبل شخص ما، لكن لم يتم إلقاء اللوم على أحد في هذا الحادث.

الحفرة التي جرت الرجل إلى المحيط:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

ثقب النفخ هو تكوين جيولوجي نادر في المناطق الساحلية يتكون من ثقب في الأرض يتصل مباشرة بالمحيط، عندما تبدأ موجات البحر في تآكل تجويف تحت التضاريس الصخرية للساحل، يتم إنشاء نوع من الفتحات الرأسية عبر الأرض ومع البحر المضطرب ينطلق الهواء والماء بشكل متفجر من خلال ثقب النفخ، كما لو كان نبعاً حاراً.

عادة ما يكون تيار الماء من خلال الحفرة قوياً جداً وقادراً على ابتلاع أي شيء أو أي شخص.

في يوليو 2011، كان رجل يبلغ من العمر 44 عاماً يرقص حول فتحة ناكاليلي في ماوي عندما سحبه تيار الماء إلى داخل الفجوة، بينما كان السياح الآخرون ينظرون إلى فتحة النفخ في رعب، عاد الرجل إلى الظهور لبضع ثوان مع الموجة التالية، لكن بعد ذلك لم يظهر مرة أخرى.

بحث رجال الإنقاذ عن الرجل لمدة ثلاثة أيام لكن لم يتم العثور عليه، يُفترض أنه انتهى به المطاف في المحيط وواجه موتاً مؤكداً.

منجم الذهب المميت تحت غرفة المعيشة:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

في ولاية كاليفورنيا في فبراير 2006، كان معلم مدرسة يُدعى جيسون تشيلو يستريح بهدوء في غرفة المعيشة بمنزله عندما بدأت الأرضية تُصدر أصواتاً غريبة، نهض تشيلو محاولاً معرفة مصدر الضوضاء ولكن فُتحت الأرض تحته وابتلعته في غمضة عين ولم تتضرر زوجة جيسون، التي كانت حامل في ذلك الوقت، لأنها كانت في غرفة النوم، بعد يومين من العمل الشاق، تمكن رجال الإنقاذ من انتشال جثة جيسون من الحفرة.

في وقت لاحق، فتحت حفرة أخرى على بعد 15 متراً من الحفرة الأولى، فذهب فريق من 100 خبير إلى منزل تشيلو لتحديد سبب الحادث المميت.

تحتوي الأرض الواقعة أسفل مدينة ألتا في كاليفورنيا على شبكة ضخمة من الأنفاق تنتمي إلى منجم ذهب يعود إلى القرن التاسع عشر، لهذا السبب يُفترض أن الأمطار التي هطلت على المنطقة تسببت في انهيار جزء من المنجم تحت منزل تشيلو، مما أدى إلى تكوين المجرى.

الزلزال الآكل للإنسان:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

تاريخ السينما مليء بالأفلام التي يموت فيها شخص ما غمرته الأرض أثناء الزلزال والحقيقة هي أنه على الرغم من ضعف احتمال حدوث هذا الموقف في الحياة الواقعية وعلى الرغم من أن الزلازل لا يمكن أن يقسم الأرض فجأة كما هو الحال في أي فيلم، إلا إذا استوفت التربة المتضررة ظروفًا معينة، يمكن أن تنفتح الأرض بالفعل.

في عام 1948، ضرب زلزال قوي بقوة 7 درجات مدينة فوكوي باليابان، وفقاً لقصة مباشرة رواها السكان المحليون، سقطت امرأة كانت في حقل أرز في صدع انفتح أثناء الزلزال.

حيث انفتح الشق بعرض 1.2 متر وبعد أن سقطت المرأة فيه، انغلق الشق مرة أخرى مما أدى إلى سحق المرأة حتى الموت، وجد زوج المرأة وأطفالها جسدها محاصراً في الشق وكانت إحدى يديها لا تزال تمسك بنباتات الأرز كما لو كانت تحاول إنقاذ نفسها.

الأرض تبتلع حي بالكامل:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

الكثير من المنازل تم ابتلاعها في نفس الوقت ولدينا عدة مواقف من هذا النوع، حيث أن في فبراير 2007، كان سكان مدينة غواتيمالا خائفين من سماع صوت مماثل لانفجار قنبلة، بينما بدأ بعض الجيران بالصياح قائلين: أعمدة الكهرباء تتساقط!

بدأت الأرض تحت أحد أحياء المدينة بالغرق وسقط عشرات المنازل في حفرة ضخمة بعمق 100 متر وعُثر على ثلاث جثث داخل الحفرة وفي نهر مجاري مجاور، أفاد الجيران في المنطقة أن المزيد من الأشخاص في عداد المفقودين، على الرغم من أنه لا يمكن تأكيد أن هذا هو الحال بالفعل.

اضطرت السلطات إلى إجلاء 1000 شخص من الموقع، بالنظر إلى احتمال استمرار انهيار الأرض ويعتقد أن سبب الغرق هو مزيج من الأمطار فوق المدينة وتمزق أنبوب الصرف الصحي تحت الحي.

هذه لم تكن حالة فريدة من نوعها، حيث أن في عام 2010، تم فتح حفرة أخرى على بعد خمسة كيلومترات من الحفرة الأولى وابتلعت هذه الحفرة مبنى من ثلاثة طوابق ومنزلاً آخر.

انشقاق الأرض تحت فندق:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

توجد المجاري في جميع أنحاء العالم وهي إلى جانب الانهيارات الأرضية، إحدى الأسباب الرئيسية التي يمكن عن طريقها أن تنشق الأرض وتبتلع الناس، حيث أن في عام 1993، انهار موقف للسيارات أسفل فندق في أتلانتا وسحب ثلاث سيارات إلى الحفرة الناتجة عن ذلك.

كما تم سحب شخصين كانا في موقف السيارات في ذلك الوقت حتى وفاتهما داخل المجرى، انتشلت إحدى الجثث من الحفرة وعُثر على الشخص الآخر على مسافة في أنبوب الصرف الصحي، بعد جره بالمياه.

حيث تسببت الأمطار الغزيرة في أنبوب تصريف قديم أسفل ساحة انتظار السيارات والتي فاضت وانفجرت ونتيجة لذلك ضعفت الأرضية المجاورة مما أدى إلى فتح حفرة بقطر 60 متراً اجتاحت موقف السيارات ويقال أن السلطات كانت تعلم أن هناك خطر لحدوث هذا الموقف ومع ذلك لم يفعلوا شيئًا لمنع الانهيار لأنهم قللوا من احتمالية خطورة الأحداث.

ابتلعت الأرض مدينة بأكملها:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

يعرف الكثير عن مدينة  ثونيس-هرقليون القديمة في مصر، التي تم اكتشافها عام 2000 بعد أن ظلت تحت الماء لعدة قرون، لكن ما لا يعرفه الكثير من الناس هو كيف غرقت هذه المدينة بالضبط.

كانت ثونيس مدينة ساحلية على نهر النيل، تأسست حوالي القرن الثامن قبل الميلاد، أدت سلسلة من الكوارث الكبيرة إلى غرق  ثونيس-هرقليون تحت عمق 10 أمتار من الماء بحلول نهاية القرن الثامن الميلادي وهناك تناقضات بين العلماء حول ما إذا كانت هرقليون قد غرقت بسبب زلزال أو سلسلة من موجات تسونامي أو انفجار بركاني.

لكن هناك شيء يتفق عليه العديد من الخبراء: ربما غرقت المدينة في يوم واحد. نظرًا لأنها مبنية على أرض ناعمة وهي تربة الدلتا، تسببت الحركات المفاجئة تحت السطح في انهيار المدينة في غضون ساعات.

انهارت الأرض تحت المدينة ومات الناس إما تحت الأنقاض أو غرقاً في البحر وبعد 1200 عام بقيت  ثونيس-هرقليون سليمة تقريباً تحت البحر الأبيض المتوسط، لذلك من الواضح أن المدينة لم تدمر بالماء أو أي عنصر آخر، لكن الأرض ابتلعتها.

الرمال المتحركة التي خدعت الفتيات الصغيرات:

بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه

كلوي فوستر وصديقتها أليشيا بينيت، فتاتان تبلغان من العمر عشر سنوات و 11 عاماً، قامتا برحلة إلى بحيرة تشارلزتاون في إنجلترا في سبتمبر 2001.

بينما كان صديقان آخران يقطفان التوت، ذهبت الفتيات إلى البحيرة بعد رؤية ما يبدو أنه قطعة أرض جافة في وسط الماء ومع ذلك عندما حاولتا الوصول إليها، بدأت الفتاتان في الغرق فيما تبين أنها رمال متحركة وبينما غرقت كلوي حتى خصرها فقط، غرقت أليشيا حتى ذقنها.

السبب الوحيد لعدم غرقها بالكامل هو أن الصديقين الآخرين ذهبا لإنقاذهم، حيث أبقى الأولاد أليشيا طافية لمدة 15 دقيقة، جرفوا الرمال المتحركة بعيدًا عن فمها لتتمكن من التنفس، حتى وصل رجال الإنقاذ وأنقذوا الفتاتين وهذه هي القصة الوحيدة في هذه القائمة حيث تمكن الناس من البقاء على قيد الحياة بعد أن ابتلاعهم من الأرض.

الرمال المتحركة ليست قاتلة في حد ذاتها، حيث أنها تحبس الضحية إلى نقطة معينة وبعدها تكون الرواسب كثيفة جداً بحيث لا يستطيع الشخص الاستمرار في الغرق.