أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

  • Qallwdallبواسطة: Qallwdall تاريخ النشر: الجمعة، 16 أبريل 2021
أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها
مقالات ذات صلة
قصيدة معنى الكلمة
دعاء ختم القرآن الكريم
ماذا يُعني الحلم بشخص بشكل متكرر؟

تؤكد منظمة الصحة العالمية أن الآلاف من الأطفال يتعرضون يوميا لإصابات مختلفة الشكل، ما بين حروق وتسمم وغيرها من الأزمات التي تحدث في العادة بين جدران المنزل، ما يكشف عن ضرورة إخلاء البيت من كل ما قد يضر أطفالنا، حتى وإن تمثل في أشياء منزلية تبدو بريئة في أعين الآباء على عكس الواقع.

أوعية النباتات

أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

تكمن أزمة أوعية النباتات في كونها سهلة الوصول من جانب الأطفال، لذا تعتبر من ضمن أشياء منزلية تهدد صحتهم بنسب خطيرة، حيث يؤدي قيام الطفل الصغير بتذوق النبات خلسة إلى إمكانية تعرضه لانتفاخ خطير بالحلق أو ربما إلى صدمة تسممية تهدد حياته، لذا ينصح بالاحتفاظ بالنباتات في أماكن بعيدة عن أيدي الأطفال، مع أهمية التخلص من النباتات السامة تحسبا لأي ظرف.

مقابس الكهرباء

أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

بينما يعد استعمال الأجهزة الإلكترونية مطلوبا في كل منزل، وبينما يعتبر إخلاء المنزل من أي مقابس كهربائية أمر جنوني وغير وارد الحدوث، فإن خطورة وضع الطفل لأصابعه داخل مقبس الكهرباء تتطلب التغلب على الأزمة عبر إخفاء تلك المقابس عن أعين الأطفال، عبر وضع قطع الأثاث أمامها، مع الاستعانة بغطاء للمقبس لزيادة الأمان.

حوض الاستحمام الزلق

أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

وجود الطفل داخل حوض استحمام زلق، قد يعرضه للكثير من الأزمات، التي تبدأ من الإصابات الناتجة عن الارتطام بالأرض، وتصل إلى حد الغرق، لذا ينصح بتغطية الأدوات الحادة في حوض الاستحمام لتخفيف الأزمة حال الاصطدام بها مثل الصنابير، وكذلك بوضع درابزين بجوار المغطس حتى يمكن للطفل التمسك به عند الرغبة في الخروج من المياه، مع الاستعانة بسجاد مطاطي على الأرضية لتقليل فرص الانزلاق.

أسلاك الكهرباء

أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

تعد أسلاك الكهرباء شأنها شأن المقابس من ضمن أشياء منزلية تهدد سلامة الأطفال، لذلك يرجى إخفاء تلك الأسلاك إما بوضعها داخل صندوق مخصص لها، أو من خلال تحديد مسار للأسلاك لا يمكن الوصول إليه عبر الحائط، مع إمكانية الاستعانة بشريط لاصق على الأسلاك لإخفائها عن أعين الأطفال.

الأدراج

أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

ربما تبدو الأدراج من بين أشياء منزلية عادية لا يمكنها الإضرار بالأطفال، إلا أن وقوعها على الطفل مع جذبها يعتبر من المخاطر واردة الحدوث، لتتطلب استخدام أي من أنواع الأقفال لمنع الطفل من العبث بالأدراج أو بالأشياء التي تحتوي عليها.

الموقد

أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

ليس هناك ما هو أخطر من عبث الطفل الصغير في موقد يعمل بالغاز، حيث يمكنه حينها أن يتسبب في تسرب مخيف بالمنزل للغاز، ما يكشف إذن عن أهمية دعم المقابض والمفاتيح الخاصة بالموقد ببعض الأغطية الخاصة، حتى يستحيل التحكم بها من قبل الأطفال الصغار.

قطع الديكور

أشياء منزلية تهدد أطفالنا وطرق مواجهتها

من الوارد أن تصبح قطع الديكور العادية ضمن أشياء منزلية خطيرة وتهدد الطفل، ذلك عند وضع تلك الديكورات أعلى الطاولات والموائد لتزداد فرص سقوطها على الطفل بالخطأ، لذلك ينصح دوما بوضع الديكورات الثقيلة والشموع وكذلك الفواكه الصناعية التي يحتفظ بها الكثيرون في المنزل، بعيدا عن أيدي الأطفال مع الاحتفاظ بألعاب خفيفة أعلى الطاولة لتزيين المكان.

في الختام، هي أشياء منزلية تبدو غير مهددة لنا، إلا أنها تعتبر على أرض الواقع من بين أبرز أسباب الإصابات التي قد تعرض أطفالنا للأزمات، لذا فالحرص من مخاطرها يعد مطلوبا في كل الأحوال.