أدعية ليلة القدر

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أبريل 2021
أدعية ليلة القدر
مقالات ذات صلة
آخر جمعة في رمضان: تعرف على أفضل الأدعية
صلاة التهجد: فضلها وكيفية أدائها
علامات ليلة القدر: تشعر بها في الليالي الوترية

 أيام قليلة وتبدأ العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، أيام العتق من النيران، وفي ههذ الأيام يجتهد الكثير لتحري ليلة القدر، التي قال الله تعالى عنها "لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ.. تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ .. سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ"، وخلال السطور القادمة سنوضح بعض الأدعية الخاصة بتلك الليلة.

أدعية ليلة القدر

اللهم بلغها ليلة القدر، اللهم لا ترد لها دعاء ولا تخيب لها رجاء ولا تسكن جسدها داء ولا تشمت بها  الأعداء.

‏اللهُم فرحة تزيل همومها  وتمحي ما مضى من غموم الحياة اللهم إلهمها إبتسامة لا تغيب  وصبرا لا ينفذ وروحا بك متعلقة وحمدا لك لا ينقطع  نستودعك يا الله أدعية فاضت بها القلوب فأستجب لنا يا كريم يا علام الغيوب وبشرنا بما يفرح القلوب يارب.

عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم: يا رسولَ اللهِ، أرأَيْتَ إنْ علِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قولي: اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ كريمٌ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي..اللهم فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ، وَالْهَرَمِ، وَالْمَأْثَمِ، وَالْمَغْرَمِ.

للهم تقبّل صيامنا، وقيامنا، وصلاتنا، ودعاءنا، وسائر أعمالنا، وبلّغنا برحمتك ليلة القدر، يا أرحم الراحمين.

 اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين تُسلّم عليهم الملائكة، يارب تقبل منا وعلى طاعتك أعنّا وأكرمنا ولا تهنّا.

اَللّهُمَّ اغْسِلْنى فيهِ مِن الذُّنُوبِ، وَطَهِّرْنى فيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَامْتَحِنْ قَلْبى فيهِ بِتَقْوَى الْقُلُوبِ أسألُكَ اَللّهُمَّ فيهِ ما يُرْضيكَ، وَأعُوذُ بِكَ مِمّا يُؤْذيكَ، وَاَسألُكَ التَّوْفيقَ فيهِ لأَنْ اُطيعَكَ وألا أعصِيكَ اجْعَلْنى فيهِ رَبى مُحبّاً لأَوْليائِكَ مُعادِياً لأَعدْائكَ مُسْتنّاً فيهِ بِسُنَّةِ خاتَمِ أنْبِيائِكَ.

دعاء ليلة القدر

اللَّهمَّ اهدِني فيمن هديْتَ وعافني فيمن عافيْتَ، وتولَّني فيمن تولَّيْتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيْتَ، وقِني شرَّ ما قضيْتَ، فإنَّك تقضي، ولا يُقضَى عليك، وإنَّه لا يذِلُّ من واليْتَ، ولا يعِزُّ من عاديْتَ، تباركتَ ربَّنا وتعاليْتَ".

اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيراً

اللهُمَّ إني أَسْأَلُكَ العافيةَ في الدنيا والآخرةِ، اللهُمَّ إني أَسْأَلُكَ العَفْوَ والعافيةَ في دِينِي ودُنْيَايَ، وأهلي ومالي، اللهُمَّ اسْتُرْ عَوْراتِي وآمِنْ رَوْعاتِي، اللهُمَّ احْفَظْنِي من بينِ يَدَيَّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعَظَمَتِكَ أنْ أُغْتالَ من تحتي.

أجمل أدعية في ليلة القدر

اللهم إنا نتوب إليك في يوم فطرنا الذي جعلته للمؤمنين عيدًا وسروراً، من كل ذنب اذنبناه، أو سوء أسلفنا، أو خاطر شر أضمرناه، توبة من لا ينطوي على رجوع إلى ذنب، ولا يعود بعدها في خطيئة، توبة نصوحًا خلصت من الشك و الارتياب، فتقبلها منا، وارض عنا، وثبتنا عليها .

اللهم إني أسألك بعظيم ما سألك به أحد من خلقك من كريم أسمائك، وجميل ثنائك، وخاصة دعائك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تجعل شهرنا هذا أعظم شهر رمضان مر علينا منذ أنزلتني إلى الدنيا.

اللهم اسمع دعائي وارحم تضرعي وتذللي لك، واستكانتي وتوكلي عليك، وأنا لك مسلم لا أرجو نجاحًا ولا معافاة ولا تشريفًا ولا تبليغًا، إلا بك ومنك وأمنن علي جل ثناؤك بتبليغي شهر رمضان وأنا معافى من كل مكروه ومحذور من جميع البوائق، الحمد لله الذي أعاننا على صيام هذا الشهر وقيامه حتى بلغنا آخر ليلة منه.

فضل ليلة القدر

يقول الشيخ على جمعه، مفتى الجمهورية السابق، عبر موقعه الاليكتروني اقتضت حكمة الله تعالى أن يخفي ليلة القدر في رمضان ليجتهد الصائم في طلبها وخاصة في العشر الأواخر منه ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم أملا في أن توافقه ليلة القدر .

 وقد اختلف الفقهاء في تعيينها ونظرا للخلاف القائم بين العلماء ينبغي للمسلم ألا يتوانى في طلبها في الوتر من العشر الأواخر لاحتمال أن تكون هي الحادية والعشرين أو الثالثة والعشرين‏.‏

وقد ورد في فضل إحيائها أحاديث‏، منها ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه‏:‏ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏: ‏من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه أما بالنسبة للدعاء المأثور إذا أكرم الله المسلم بهذه الليلة فعن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت -أعني ليلة القدر- ماذا ادعوا فيها؟ قال قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني‏.‏