ولي العهد السعودي يزور الأكروبوليس في اليونان.. ماذا تعرف عنها؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يوليو 2022
ولي العهد السعودي يزور الأكروبوليس في اليونان.. ماذا تعرف عنها؟
مقالات ذات صلة
ولي العهد السعودي في اليونان.. استقبال رسمي ومذكرات تفاهم بمجال الطاقة
فيديو ولي ولي العهد السعودي يهدي شخص سيارة تويوتا
ولي العهد السعودي يستقبل الموهوبين الفائزين في "آيسف 2022"

أجرى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، زيارة إلى منطقة الأكروبوليس الأثرية في العاصمة اليونانية أثينا، وذلك على هامش زيارته الحالية إلى اليونان.

ونشر المصوِّر بندر الجلعود على حسابه في "تويتر" مجموعة من الصور لزيارة سمو ولي العهد، برفقة رئيس الوزراء اليوناني لمنطقة الأكروبوليس الأثرية في العاصمة اليونانية أثينا.

ويُعدُّ الأكروبوليس إحدى أبرز المناطق الأثرية اليونانية القديمة، وأشهر المعالم الأثرية في العالم؛ إذ يقع على هضبة عالية من حجر الكلس فوق العاصمة اليونانية أثينا.

وتعني كلمة "الأكروبوليس" المدينة المرتفعة. وقد سكن الناس هذا المكان منذ آلاف السنين؛ فكان الأكروبوليس بيتًا للملوك، وقلعة ومنزلاً أسطوريًّا للآلهة ومركزًا دينيًّا، فضلاً عن كونه جاذبًا للسياح عبر الزمن.

وتحتوي المنطقة الأثرية على 4 معابد، هي: معبد البارثنون، وبوابة بروبيليون، ومعبد أثينا، ومعبد أرخثيون. وقد أضيف الموقع عام 1987م إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، وصل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، مساء الثلاثاء، إلى اليونان محطته الأولى ضمن جولة تشمل فرنسا، حيث من المقرر أن يلتقي قادة البلدين، فيما تصدر الاستقبال المميز له موقع "تويتر" بالمملكة.

وكان في استقباله لدى وصوله مطار أثينا الدولي، نائب رئيس الوزراء اليوناني باناجيوتيس بيكرامينوس، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

وعقب الاستقبال، توجه ولي العهد السعودي إلى قصر "ماكسيموس"، مقر رئاسة الوزراء في العاصمة اليونانية أثينا، حيث التقى رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وخلال الزيارة، وقعت السعودية، مساء الثلاثاء، مذكرة تفاهم مع اليونان، للتعاون في عدة مجالات ذات علاقة بقطاع الطاقة.

ووقع المذكرة عن الجانب السعودي، وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وعن الجانب اليوناني وزير خارجيتها نيكولاس جيورجيوس دندياس.

وحسب المصدر، "تضع المذكرة إطارًا للتعاون بين البلدين، يشمل مجالات الطاقة المتجددة، والربط الكهربائي، وتصدير الكهرباء إلى اليونان وأوروبا، والهيدروجين النظيف ونقله إلى أوروبا، وكفاءة الطاقة، وصناعة البترول والغاز والبتروكيميائيات".

كما تشمل المذكرة "التعاون في مجال تعزيز التحول الرقمي والابتكار في مجالات الطاقة، بما في ذلك الأمن السيبراني، والعمل على تنمية الشراكات النوعية بين الطرفين لتوطين المواد والمنتجات والخدمات المرتبطة بجميع قطاعات الطاقة وسلاسل الإمداد المرتبطة بها وتقنياتها".

وفي عام 2021، أسس البلدان عبر اللجنة السعودية اليونانية المشتركة مجلس الأعمال السعودي اليوناني، وذلك في إطار رؤية المملكة 2030 للارتقاء بحجم التبادلات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

فيما بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال السنوات الست الماضية (2016 - 2021) 34 مليار ريال (9 مليارات دولار).

وتأتي الزيارة، وسط متغيرات وظروف إقليمية ودولية على رأسها تداعيات الحرب في أوكرانيا وأزمة الطاقة العالمية، وعقب أيام من زيارة أجراها الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السعودية، طالب خلالها المملكة بزيادة إنتاج النفط من أجل تهدئة أسعاره.