هل تناول الثوم على الريق يعالج فيروس كورونا؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 مارس 2020
هل تناول الثوم على الريق يعالج فيروس كورونا؟
مقالات ذات صلة
لقاح كورونا: هؤلاء الأشخاص يحتاجون لجرعة واحدة فقط.. هل أنت منهم؟
أعراض الفطر الأسود: تفاصيل جديدة تم رصدها
في يوم البيئة العالمي: كيف نحمى كوكبنا في ظل انتشار كورونا؟

بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا في عدد من الدول العربية ظهرت العديد من الوصفات الطبيعية والنصائح التي يزعم البعض أنها تعالج فيروس كورونا أو على أقل تقدير تحمي من الإصابة به، ما مدى صحة أن الثوم يحمي من فيروس كورونا؟


فوائد الثوم

تناول الثوم النيئ وصفة تم تداولها لعلاج فيروس كورونا وذلك بسبب قدرة الثوم على رفع المناعة الطبيعية للإنسان، لكن لا يوجد دليل علمي قاطع على فعالية الثوم ضد فيروس كورونا تحديداً سواء كان ذلك كعلاج له أو كأحد وسائل الوقاية منه.

في حين أكدت عدد من الدراسات العلمية على فوائد تناول الثوم، فهو يعد مضاد طبيعي لالتهاب الحلق الناتج عن تراكم البكتيريا وذلك لما يتمتع به الثوم من خصائص تجعله مضاد طبيعي للبكتيريا.
كما أن الثوم فعال ضد بعض الأمراض بخاصة حالات نزلة البرد والسعال وذلك أنه يحتوي على مادة أليسين التي تقلل من سقوط الشعر وتحسن منه كما أنها تقوي من جذور الشعر وتقلل من التقصف بدرجة كبيرة.
كما أن مادة أليسين تعمل كمضاد حيوي بخاصة وأنه يمد الجسم بما يحتاج إليه من الطاقة كما يساعد على تقليل ضغط الدم ويخلص الجسم من السموم التي تتراكم فيه بحكم تناول مواد غذائية ضارة.
الثوم مفيد أيضاً للجهاز التنفسي ويحمي من السعال والتهاب الشعب الهوائية والعديد من مشاكل الرئة.

كيفية تناول الثوم على الريق

يفضل البعض تناول الثوم على الريق لما له من فائدة عظيمة، لكن المشكلة الأساسية المتعلقة به هي الرائحة النفاذة له لذلك يمكن تقطيعه وتناوله على هيئة حبوب بدلاً من مضغه تجنباً لرائحته القوية.


فيروس كورونا 

أما عن تطورات الوضع في الدول العربية بخصوص فيروس كورونا المستجد فقد أعلنت السلطات في مصر وقف إقامة صلاة الجماعة وصلاة الجمعة بجانب وقف القداس في الكنائس بهدف تقليل التجمعات ومنع انتشار الفيروس بين عدد أكبر منهم.
في حين وصل عدد الإصابات الجديدة في الكويت إلى 5 إصابات ليصل الإجمالي إلى 148 حالة أما في الإمارات فوصل عدد الحالات إلى 153 حالة فضلاً عن حالتي وفاة.
أما في السعودية فقد ارتفع عدد حالات الإصابة إلى 344 حالة وذلك بعد اكتشاف 48 حالة جديدة.