مبادئ تمهد الطريق لرواد الأعمال من أنس عبار المدير التنفيذي لحاوي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021
مبادئ تمهد الطريق لرواد الأعمال من أنس عبار المدير التنفيذي لحاوي
مقالات ذات صلة
3 تحديات لبدء مشروعك: كيف تتخطاها مع أنس عبار الرئيس التنفيذي لحاوي؟
قبول التحدي من المدير التنفيذي لشركة مايكروسفت
المدير التنفيذي لشركة مايكروسفت ينفذ أغرب التحديات

التحديات والعقبات جزء من حياتنا لكن الإرادة والرغبة في التعلم وتحقيق الأهداف  أشياء تُحفز أي شخص على تجاوز هذه الصعاب لتصبح بعد ذلك مصدر إلهام لك وللآخرين، هذا بجانب التمسك بالمبادئ الأساسية التي تقوي من الإرادة عندما تزداد الأمور تعقيد، وأردت أن أشارككم مبادئ التمسك بها ساعدني في كل خطوة: 

1- من جدّ وجد

الخوف من الفشل يؤدي إلى النجاح، والنجاح يؤدي إلى المزيد من النجاح، لكن الأمر يحتاج إلى تعب ومجهود ودراسة عملية داخل سوق العمل، مع قبول تام لفكرة الفشل لأننا نتعلم بالتجربة لكن من المهم أن نفشل وننهض بسرعة لنستكمل الطريق دون يأس أو فقدان للشغف.

أما بالنسبة لفكرة الحظ الجيد فإنها ليست عامل مؤثر بدرجة كبيرة، لأن الاجتهاد والتركيز والسعي الدائم وراء الفرصة المناسبة مع الطموح الكبير كلها عوامل تصنع الحظ الجيد.

2- التواضع والاحترام

لا يمكن للإنسان أن يتطور إذا تخلى عن جذوره، وهذا الأمر يتحقق بالتواضع لذلك يجب أن نفكر دائماً كيف بدأنا قبل أن نصل للنجاح، يوماً ما كنت أحد الأشخاص الذين يبحثون عن فرصة أو نصيحة وبحثت عمن يساعدني لذلك أحاول أن أساعد الآخرين  لكي يحققوا طموحهم وأقدم لهم النصائح المفيدة لأن هذا دور أي قيادي أو رائد أعمال اليوم.

وهذا بالتحديد ما أفعله مع فريق العمل في حاوي، حتى أني أن لدينا أفضل فريق عمل في المنطقة العربية والعالم كله، فكل شخص في هذا الفريق هو عامل مؤثر في نجاح حاوي وأبذل كل المجهود اللازم للحفاظ عليه لأنهم سر نجاح المؤسسة.

3- التمكين

المؤسسات الناشئة تضم الكثير من المواهب الجيدة، وجزء مهم ورئيسي من مهمة رائد الأعمال أن يمنح أصحاب هذه المواهب فرصة حقيقية من خلال تولي مسؤوليات جديدة والسماح بوقوع أخطاء لأن كل شخص في فريق العمل يستحق فرصة لكي يتعلم ويتطور ليشعر بالانتماء إلى المؤسسة.

من أكبر المشاكل التي تواجه رواد الأعمال هي أن يصبحوا رؤساء لأن وجود رئيس لأي موظف يقلل من موهبته ومن قدرته على الإبداع ويضعه في إطار ضيق حيث يقوم بعمله اليومي فقط دون أن يفكر في المستقبل وهذا يُضيع الكثير من الفرص والأفكار الجديدة والمختلفة على المؤسسة نفسها.

ولأن النجاح أمر نسبي ويختلف معناه من شخص إلى آخر، وإذا لم يكن هذا النجاح مصدر سعادة لكل فرد في فريق العمل فهناك خلل ما في عملية الإدارة نفسها وفي المبادئ التي أُسس عليها العمل من البداية.

عن أنس عبّار

أنس عبّار هو الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة حاوي الرائدة في مجال صناعة المحتوى الترفيهي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شغل مناصب قيادية في شركات عالمية منها رئيس التسويق وإدارة المنتجات في ياهو، كما عمل لعدة سنوات في شركة مايكروسوفت، وحاصل أيضاً على ماجستير في نظم المعلومات من جامعة سيتي وبكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة ساوث داكوتا.