ما هو الثوم الأسود النادر ذو الفوائد الخارقة؟ خصوصاً لشعر النساء

كيف تؤثر صحة الفم على خصوبة الرجال والنساء؟

كيف تعملون عن بعد بشكل أكثر فاعلية

  • الخميس، 09 أبريل 2020 الخميس، 09 أبريل 2020
كيف تعملون عن بعد بشكل أكثر فاعلية

كيف تعملون عن بعد بشكل أكثر فاعلية

مع الازدحام الشديد وفرص العمل المحدودة وصعوبة التنقل وموجات الأوبئة الغير متوقعة، يجد معظم الناس صعوبة في الخروج من المنزل والتوجه الى أعمالهم لكسب معيشتهم واعالة عوائلهم. 

 

كل تلك الأسباب تشكل فرصة للتفكير مجدداً بفرص العمل عن بعد. فبالنهاية لا شك أن كل شخص منا قد فكر بهذا الامر مرة على الأقل وإلا ما كنتم لتقرأوا هذا المقال الآن.

لكن عندما يتعلق الامر بالعمل عن بعد، هناك الكثير من التفاصيل التي لن تخطر ببالكم. بدايةً يجب أن تتعرفوا على كيفية العمل عن بعد حيث يوجد الكثير من الاختلاف بين العمل الكلاسيكي والعمل عن بعد. 

فخلال العمل عن بعد يجب أن يبقى الموظفون أكثر انتاج وحكمة. فمع تزايد أعداد الأشخاص العاطلين عن العمل يحرص الكثيرون على توفير مالهم. لذلك سنرشدكم إلى طريقة تتمكنون خلالها من السير على الطريق الصحيح للعمل عن بعد. 

كيف يمكننا الحصول على فرص للعمل عن بعد؟

يكمن السؤال الأهم في كيفية الحصول على العمل عن بعد. فكما أوضحنا مسبقاً لا يوجد تشابه بين الحصول على فرصة للعمل عن بعد وبين فرص العمل التقليدي. توجد الكثير من المنصات في سوق العمل التي تضمن العديد من طلبات التوظيف.  

فلن تتنافسوا مع موظفين من نفس المدينة فقط حيث ستضطرون إلى التنافس على النطاق العالمي.

لذلك من المهم ان تمتلكوا مهارات جديدة وأن تتمكنوا من تخطي النمط التقليدي للسيرة الذاتية وذلك عبر التسويق لأنفسكم ومدى إبداعكم في العمل لتثبتوا أنكم ستقدمون شيء يستحق أن يدفع العملاء لقائه.

  1. التسويق في المكان المناسب

عند التفكير باغتنام فرصة العمل المثالية، سيتبادر إلى اذهانكم المواقع التقليدية لفرص العمل مثل Monster أو LinkedIn على سبيل المثال. لكن هناك مواقع أخرى تخصص قسماً خاص لفرص العمل عن بعد.

لكن هذه المواقع هي من ضمن أسوء الأماكن التي قد تبحثون فيها عن فرصة عمل. لكن لماذا؟ لأن الكثير من الموظفين المستقلين أو العاملين عن بعد في هذه المواقع يفضلون أماكن محددة لتواجد موظفيهم. كما أن البعض الآخر يطلب عنواناً محدداً للموظفين. 

بغض النظر عن ذلك، يفضل ان تركزوا على عدة فرص من عملاء مختلفين بدلاً من إمضاء وقتكم في عمل بدوام كامل من المنزل. توجد الكثير من المواقع التي ستساعدكم في ذلك. ابتكر Ryan Robinson لائحة بالمواقع التي توفر فرص عمل عن بعد ذات مهمات محددة وقصيرة.

بعد الحصول على الفرص المناسبة سيتحتم عليكم بناء ملفكم الخاص بأنفسكم. قد يبدو الأمر صعباً في البداية، لكن العديد من مواقع فرص العمل عن بعد ستوفر لكم العديد من النصائح والحيل لفعل ذلك بسلاسة. بالإضافة إلى ذلك، سيحل حسابكم الشخصي على تلك المواقع محل السيرة الذاتية.

  1. كونوا مقنعين

إن الخطوة الثانية لتتمكنوا من العمل عن بعد هو أن تقنعوا العملاء بالخدمة التي تقدمونها. فإذا كنتم تظنون أنكم في المكان المناسب ستكون الخطوة التالية هي أن تلفتوا انتباه الناس إليكم. ومن الطبيعي ألا يتهافت الجميع عليكم على الفور.

هنالك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها بناء حسابكم حيث يعتمد كل الأمر على مهاراتكم في العمل وما الذي تستطيعون تقديمه للعملاء.

والآن أنتم تملكون الكثير من المهارات في ترسانتكم، لكن يجب عليكم أن تركزوا على المهارات التي تكسبكم فرصاً أكثر. فعلى سبيل المثال إذا كنتم من الأشخاص الذين يستطيعون إنهاء العمل بسرعة مع الحفاظ على الجودة سيكون الأمر أكثر ابهاراً للعملاء. وبالتالي سيزودونكم بكمية كبيرة من العمل كما سيضعون ثقتهم بكم عند انجازكم للعمل بسرعة في أي وقت يحتاجونه.

ستبرز هذه المهارة أمراً مهماً وهو أن الناس ستدفع للأشخاص الذين تستطيع أن تثق بهم. 

إن ارفاق هذه الميزة ضمن ملفكم سيكون أمراً صعباً في البداية لكن عندما تبدؤون بالعمل سيبدأ الناس بترك ملاحظاتهم عن سرعتكم بالعمل وبالتالي سيتبين للجميع أنكم جديرون بثقتهم.

ضغط العمل سيقتل إنتاجية عملكم

بالإضافة إلى ذلك سيكون لديكم مهارات تحتفظون بها خلف الكواليس والتي قد لا تؤثر على عملكم بشكل مباشر، إلا أنها قد تؤدي إلى حصولكم على المزيد من الزبائن.

من أهم الأمور التي يجب تأمينها هي مكان خاص تستطيعون التركيز فيه على عملكم، سيساعدكم ذلك على زيادة سرعتكم وانتاجيتكم في العمل. وبالتالي سيزداد الطلب على خدماتكم لأنكم تمكنتم من خلق نظام خاص بكم للعمل من دون أي مقاطعة أو تشويش خارجي.

كيف نستطيع أن نبقى منتجين أثناء العمل عن بعد؟

عند بدأكم بالعمل وكسب بعض الزبائن، سيكون التحدي الأكبر الذي ينتظركم هو ان تبقوا منتجين قدر المستطاع. فكما ذكرنا سابقاً، حاولوا ان تجدوا مكاناً مناسباً لتبقوا على قدر عالٍ من التركيز والإنتاجية. لكن بالنسبة لبعض الناس لن يكون إيجاد المكان المناسب كافياً.

فعلى سبيل المثال، قد لا يحفزكم المكان المناسب على انجاز أمور لا يرغبون بتأديتها.

فعندما يتعلق الأمر بالعمل عن بعد، ستضطرون للقيام بأمور لا تحبونها معظم الوقت. كما ستكون حركة العمل بطيئة في بعض الأوقات الأخرى. لذلك يجب أن تبقوا منتجين خلال تلك الفترات واليكم بعض النصائح التي يمكن أن تساعدكم:

  1. ابتكروا مكاناً مثالياً للعمل

دعونا ندخل في المزيد من التفاصيل عن المكان المثالي لتأدية الكثير من العمل المنتج. بداية احرصوا ان لا يكون مكان العمل في غرفة النوم. فمعظم الموظفين عن بعد يعملون من على اسرتهم وهو أمرٌ خاطئ لعدة أسباب.

وأحد أهم تلك الأسباب يعود للطريقة التي تبرمجون بها عقلكم. فعندما تكونون مستلقين على الفراش، فإن عقلكم سيربط بين السرير والنوم مباشرة. لذلك إذا اجبرتم عقلكم على اعتبار السرير مكاناً للعمل فمن الصعب عليه ان يحفز جسدكم ليصبح في وضع العمل من على السرير.

يجب أن تحرصوا على أن المكان الذي ستعملون منه سيجعلكم تشعرون أنكم ذاهبون للعمل. فعلى الرغم من أن مكان العمل قد يكون على بعد بضعة خطوات فقط إلا أنها مسافة كافية لتقنعوا دماغكم بأنه "حان وقت العمل الآن."

وبالتالي يجب ان يكون مكان العمل مثالياً للعمل من حيث النظافة والترتيب، ويفضل أن يكون ذلك المكان شبيهاً بالمكاتب التقليدية لتشعروا بأنكم تنجزون أكبر قدر ممكن من المهمات.

 

  1. خذوا قسطاً من الراحة

أثناء العمل عن وبعد، سيتوجب عليكم تحديد ساعات عملكم بأنفسكم. قد يبدو الامر رائعاً في البداية إلا أن الكثير من الموظفين عن بعد يغفلون هذه التفاصيل. قد تظنون أن العمل من المنزل فيه الكثير من الرفاهية لكن الحقيقة أن الكثير من الموظفين المستقلين (الفري لانسر) يثقلون أنفسهم بالعمل. حيث ينتهي الامر بالكثير منهم بالعمل لساعات أكثر من الموظفين التقليدين بمعدل تقريبي يصل الى 40 ساعة في الأسبوع.

وبهذا المعدل تأكدوا أنكم سترهقون أنفسكم. لذلك حاولوا أن تخصصوا بعض الاستراحات وان تبتعدوا عن مكتبكم لفترة من الزمن. وحتى مع انتشار فايروس الكورونا في الوقت الراهن لا يزال بإمكانكم المشي حول منزلكم او داخل شقتكم.

لن يكون ذلك أفضل لصحتكم وحسب بل ستكون تلك الميزة أداة للمزيد من الإنتاجية في عملكم. فأجسامنا لا تستطيع العمل باستمرار بدون توقف، فحتى لو كنا نجلس على كرسي مريح سنشعر حتماً بالكثير من التعب في نهاية يوم من العمل المتواصل.

عند أخذ قسط من الراحة بين الوقت والآخر، ستشعرون بالمزيد من الحيوية لإتمام المزيد من العمل خاصة إذا كنتم تقومون ببعض التمارين الرياضة التي ستمدكم بالمزيد من الطاقة.

كيف تتوقفون عن الشعور بالتعب؟

  1. ضعوا أهدافاً ثابتة

إن أحد أكبر التحديات التي تواجه العاملين عن بعد هي حاجتهم لوضع أهدافهم بأنفسهم. فعند العمل لدى احدى الشركات ستكون مهمات كل موظف مجهزة مسبقاً وليس عليهم وضعها بأنفسهم. لكن هذا لا ينطبق على العمل عن بعد. حيث يجب على الموظفين أن يكونوا مسؤولين عن وضع ساعات عملهم وكأنهم المدير على أنفسهم. لا شك أن الفرق كبير وواضح لكن سرعان ما ستعتادون على وضع برنامج العمل الخاص بكم.

وبما أن وضع الأهداف والعمل وفقها قد يكون تحدياً للكثيرين، قد يتخاذل البعض عن أداء أهدافهم الخاصة. وبالتالي سرعان ما سيغرقون بالمشاكل ويفقدون الدافع للعمل.

 

وبالتالي يجب ان تضعوا أهداف ثابتة على المدى البعيد، وكأنها جدول زمني ثابت. فعلى سبيل المثال كل ساعة من الجدول الزمني مخصصة لإتمام مهمة معينة. كما يمكن تصميم جدولكم على هيئة قائمة بالمهمات مع تحديد وقت محدد لكل مهمة على حدى.

مهما كانت طريقتكم في وضع الأهداف، سيساعدكم تحديد جدول زمني منتظم او قائمة بالمهمات على انجاز الهدف الذي تسعون اليه. ونأكد على نجاح هذا النظام لأن أغلب الشركات تحدد مهمات وواجبات معينة لكل منصب وبالتالي يسير الموظفون على الأهداف التي تضعها الشركة لإنجاز العمل.

ليس بالضرورة أن يكون العمل عن بعد رائعاً كما يظن البعض، حيث يتوجب على الموظفين أن يبتكروا نظاماً وعادات خاصة بهم أثناء العمل وبهذه الطريقة سيكسبون المزيد من العملاء بطريقة تضمن المزيد من الإنتاجية والراحة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول