كمامة تغير لونها عند التقاط فيروس كورونا: الأغرب حول العالم

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 أكتوبر 2020
كمامة تغير لونها عند التقاط فيروس كورونا: الأغرب حول العالم
مقالات ذات صلة
بينها 3 في دول عربية: أكثر مطارات العالم أماناً في زمن الكورونا
قصة طبيب ألماني يقتل مرضى كورونا لوضع حد لمعاناتهم
كيف أصبح عالماً متواضع بطلاً عالمياً خلال جائحة فيروس كورونا؟

 يعمل الباحثون حول العالم، على تصنيع المزيد من الكمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

ومؤخراً، قد عمل باحثون من جامعة فرجينيا كومنولث الأميركية على صنع ألياف ذات صبغة حرارية تبدو سحرية، يمكنها تغيير لونها عند تعرضها لعامل ممرض وتنبيه مرتديها لوجوده، وهي قابلة لإعادة التدوير ويمكن إنتاجها بكميات كبيرة بسهولة.

وفي التفاصيل التي ذكرتها العديد من التقارير الصحافية ووكالات الأنباء، فقد تخيل استخدام منديل تنظيف يمكنه الكشف عن وجود جراثيم أو عامل ممرض ويتغير إلى لون مختلف، أو أن قناع التنفس N95 يمكنه اكتشاف وجود فيروس كورونا والاستجابة بطريقة تنبه مرتديه.

و تُصنع هذه الأقمشة الذكية من مواد ناعمة نانوية وخفيفة الوزن ومرنة ويمكن استخدامها في الملابس للتمويه كما تم استخدامها لإنشاء أجهزة استشعار يمكن ارتداؤها، ويمكن استخدامها أيضاً لتطبيقات أخرى مثل اكتشاف وجود مسببات الأمراض مثل الفيروسات.

الكمامات

ليس هذا كل شيء، بل يتم تصنيع الألياف النانوية باستخدام أداة غزل كهربائي تشبه آلة صنع حلوى الغزلة، تولد الفوهة المادة، ثم يتم سحبها إلى ألياف ولفها إلى صفائح.

وقد حدد الباحثون كيف يمكن معالجة الألياف والبلورات السائلة بحيث يؤدي ارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها إلى تغيير اللون.

إصابات كورونا حول العالم

أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن إجمالي عدد الإصابات به حول العالم تجاوز 43 مليونا حتى صباح اليوم الاثنين.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 29 مليونا، بينما تجاوز عدد الوفيات المليون و153 ألف حالة.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والأرجنتين وإسبانيا وكولومبيا والمكسيك وبيرو والمملكة المتحدة وجنوب أفريقيا وإيران وإيطاليا وتشيلي.