كلب وحصان ومهرة بلون واحد لن تفرق بينهم أبداً والدليل هذه الصور

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 يناير 2021
كلب وحصان ومهرة بلون واحد لن تفرق بينهم أبداً والدليل هذه الصور
مقالات ذات صلة
دجاجة تطارد كلب في أحد الحدائق: فيديو طريف حقق ملايين المشاهدات
شاهد: دب يقتحم منزل في أمريكا ويحطم مرآب السيارات
بالفيديو: الشرطة تتدخل لإنقاذ سحلية عملاقة من طريق في سنغافورة

نشرت مدربة الخيول الهولندية غريتيجي أريندز عدد من الصور المذهلة ومقاطع الفيديو، لحيوانات أليفة تمتلكها وتدربها داخل منزلها، حيث تتميز تلك الحيوانات بألوان رائعة ومتطابقة، وذلك عبر حسابها الرسمي على منصات التواصل الاجتماعي.

وفقاً للديلي ميل البريطانية، غريتيجي، تمتلك أنواعا متميزة من الحيوانات، حيث لديها حصان وكلب ومهر، يشتركون في اللون الأبيض المختلط بالبقع السوداء على الرغم من أنهم ليسوا من نفس النوع.

وتقول غريتيجي عن الأمر على الرغم من الاختلافات في الحجم، فإن الحيوانات الثلاثة تحب اللعب معًا، أحتفظ دائما بأنواع متميزة من الحيوانات، يبتسم الناس دائمًا عندما يرون الثلاثة معًا.

حصان غريب

 وأضافت: "الحصان أبالوزا نيفادا ، يبلغ من العمر 10 أعوام، ومهر شيتلاند نابليون، ستة أعوام، ودالماسيان جاك سبارو، عامان، إنهم يعيشون معا كأفضل الأصدقاء ويحبون إثارة إعجاب الغرباء بألوانهم الفريدة المطابقة".

تقول صاحبة الحيوانات الثلاثة أن هذه الحيوانات هي أفضل الأصدقاء ويحبون إثارة إعجاب الغرباء بمواقعهم الفريدة المطابقة، وتتابع الثقة هي الكلمة الأساسية هنا؛ تزدهر الخيول عندما توجد الثقة وتحتاج إلى الشعور بالراحة والثقة بالنفس ويفعل جاك ذلك بالضبط، هناك الكثير من الحب بين الكلاب والحصان.

حيوانات تغير لونها

تقول التقارير الصحافية، إنه مع حلول فصل الشتاء؛ تبدأ درجات الحرارةِ بالانخفاضِ تدريجيًا إلى أن تتساقط الثلوج دون توقف، فتحتل الكثير من الحيوانات هذه الفرصة لتخلع عنها قشورها أو ريشها الصيفي واستبداله بالرداء الشتوي الأبيض الناصع، وتعد هذه الحيوانات التي تغير لونها مختلفة تمامًا عن تلك التي تحافظ على لونها الأبيض طوال العام نظرًا لاقترانها بالقطب الشمالي.

وبالنسبة للحيوانات التي تعيش في بيئات تتغير بشكل كبير بين الفصول، من المفيد تحويل الألوان لتتوافق مع الخلفية البيئية حيث تتحول البيئات من الصيف الوفير إلى الشتاء الثلجي.

ويخضع أكثر من 20 نوعًا من الطيور والثدييات في نصف الكرة الشمالي لتحولات ألوان كاملة من اللون البني إلى الأبيض بين الصيف والشتاء.

مع تقصير الأيام في الخريف وتطويلها مرة أخرى في الربيع، تحصل هذه الحيوانات على إشارات هرمونية تؤدي إلى تحول الفراء أو الريش.