قرد يسرق هاتف ويلتقط صوراً ومقاطع فيديو لنفسه 😂

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 نوفمبر 2020
قرد يسرق هاتف ويلتقط صوراً ومقاطع فيديو لنفسه ?
مقالات ذات صلة
لماذا يعض الأولمبيون على ميدالياتهم بعد الفوز؟..أسباب تعرفها لأول مرة
وفاة أطول حصان في العالم عن عمر يناهز العشرين
العثور على أكبر مجموعة ياقوت نجمية في العالم: قيمتها 100 مليون دولار

سُرق هاتف محمول من طالب ماليزي أثناء نومه وبتعقب الجاني كانت الصدمة إن السارق هو قرد!
قال زاكريدز رودزي ، 20 عامًا ، يوم الأربعاء إن هاتفه كان مفقودًا من غرفة نومه عندما استيقظ يوم السبت الماضي وعثر على غلاف الهاتف تحت سريره لكن لم تكن هناك علامة على السرقة في منزله في ولاية جوهور الجنوبية.

واليوم التالي رأى والده قردًا بالقرب من الشرفة، شرع الأب في بحث في الغابة خلف منزله باستخدام هاتف شقيقه للاتصال بالجهاز وبالفعل وجده مغطى بالطين تحت شجرة نخيل لكن المفاجأة الأكبر جاءت عندما فحص هاتفه ووجد سلسلة من صور سيلفي للقرد ومقاطع فيديو مسجلة في الهاتف، 

قال الطالب "كان أبي يمزح من أن القرد ربما التقط بعض الصور الذاتية لنفسه بالهاتف لذلك عندما راجعت معرض صور هاتفي، صدمت تم لصق وجه القرد المشتبه به على الشاشة كان الأمر مضحكًا".

قرد

قال الطالب الماليزي إن الفضول يساوره لماذا أخذ القرد الهاتف وليس الكاميرا أو أشياء أخرى في غرفته واعتقد إن الرئيسيات ظنت أنه طعام لأنه يحتوي على غلاف ملون.

وأضاف أنه كانت معظم الصور ضبابية، لكن بعضها أظهر وجه القرد ووجد أحد مقاطع الفيديو التي تم التقاطها من أعلى شجرة للقرد وهو يفتح فمه ويبدو أنه يحاول أكل الهاتف.

وقال زاكريدز ضاحكاً "منزلي الآن في حالة إغلاق تام مضيفاً أنه لا يريد تكرار الحادث".

القرود

والقرد هو حيوان معروف يشبه الإنسان وتكوين مخه يتشابه مع مخ الانسان من حيث التركيب ويعيش في الغابات والجبال.

ومن سمات القرد أنه كثير الحركة والعبث ويجيد التقليد ويتميز بالذكاء وسرعة الفهم ولديه قابلية لتعلم الحرف والصناعات، يتم ترويضه ويستخدمه أهل ألعاب السيرك للاضحاك وتنقسم فصيلة القردة الى انواع عديدة أشهرها الغوريلا، الشمبانزي، أرطان، بابون.

ومعظم القردة مهددة بالانقراض والتهديد الرئيسي لمعظم الأنواع هو فقدان موائل الغابات الاستوائية المطيرة بالإضافة إلى أن بعض القرود يتعرضون لمزيد من الخطر نتيجة اصطيادهم من أجل لحمهم.

كما تواجه القردة العظيمة في إفريقيا تهديد يتمثل في فيروس الإيبولا ويعتبر هو حالياً أكبر تهديد لبقاء القرود الإفريقية وهو مسؤول عن وفاة ثلث أعداد الغوريلا والشمبانزي على أقل تقدير وذلك في آخر 30 عام.

ويصنف العلماء القرود إلى مجموعتين قرود العالم الجديد وقرود العالم القديم. تعيش قرود العالم الجديد في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، وقرود العالم القديم في إفريقيا وآسيا. 
ووفقا للعلماء فهنالك اختلافات عديدة بين المجموعتين: فمثلاً تتباعد فتحتا الأنف كثيرًا في قرود العالم الجديد بينما الفتحتان متقاربتان كثيرًا في قرود العالم القديم. ولدى غالبية قرود العالم الجديد 36 سنًا، بينما توجد لدى قرود العالم القديم 32 سنًا وهو نفس عدد الأسنان عند الإنسان. وتستطيع بعض أنواع قرود العالم الجديد مسك الأشياء بأذيالها ولكن قرود العالم القديم لا تستطيع ذلك.