قام التمساح بتهديد صغيرها..شاهدت ماذا فعلت أنثى الفيل لحمايته من الموت

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 أكتوبر 2021
قام التمساح بتهديد صغيرها..شاهدت ماذا فعلت أنثى الفيل لحمايته من الموت
مقالات ذات صلة
الأناناس المفرقع: قصة قتل أنثى فيل حامل في الهند
صور: صراع الوحوش.. أنثى أسد تتغلب على تمساح ضخم وتلتهمه بين فكيها
صورة: أنثى فيل وصغيرها يحاولان الفرار من النيران بعد التعرض لهجوم مروع

 كشف مقطع فيديو متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، ماحدث خلال رحلة سفاري في زامبيا حيث قامت أنثى فيل  وهي تسحق تمساحا هدد صغيرها حتى الموت.

ووفقا للفيديو، الذي التقطه سائح اسمه هانز هنريك هار، في أغسطس الماضي، وشنرته الديلي ميل البريطانية، فقد قامت أنثى الفيل الضخمة بالإمساك بالتمساح من ذيله ودهسه وسحقها حتى الموت،

وظهر التمساح، الذي يبدو أن طوله يتراوح بين 8 و10 أقدام وحاول أن يفتك بصغيرها وهو يندفع في المياه الضحلة بينما تستمر أنثى الفيل في سحقه، وبعد دقيقة، ظهر وأن أنثى الفيل تمسك بالتمساح من ذيله، فيما باقي جسمه تحت الماء.

فيل يسحق تمساح

 ولم يظهر التمساح أي حركة وظل مستقرا تحت الماء، حتى نهاية الهجوم، فيما رصد موقع "بينز ريفر كامب" تفاصيل ماحدث، وقال الموقع "شهد الضيوف هذه المشاهد الدرامية تتكشف بين اثنتين من أكثر الحيوانات الضخمة إثارة للخوف في إفريقيا".

 وتابع الموقع تعليقه: "ربما كان هذا هجوما انتقاميا أججته محاولات التمساح السابقة العديدة للانقضاض على صغار الفيلة أو القطيع الأكبر".

  حقائق ممتعة عن الفيلة

حيث تعتبر الأفيال من الأنواع الأساسية لبيئاتها لأنها تعزز النظم البيئية الصحية وتشجع التنوع البيولوجي. كما يقول الموقع الإلكتروني لليوم العالمي للفيل "إن خسارة الفيل تعني خسارة حارس بيئي وحيوان لدينا الكثير لنتعلم منه".

تحتاج الأفيال إلى 150 كيلوجرامًا من الطعام يومياً، ويعتبر الفيل الآسيوي من الأنواع المهددة بالانقراض مع بقاء أقل من 40.000 في جميع أنحاء العالم، بينما  الفيل الأفريقي مهدد مع بقاء أقل من 400000 في جميع أنحاء العالم، و كان هناك أكثر من 100000 فيل في تايلاند في بداية القرن الماضي - واليوم هناك أقل من 4000 فيل.

ويمكننا إنقاذ الأفيال من خلال فرض سياسات وتشريعات حماية محلية ودولية أقوى ضد الصيد غير المشروع والاتجار غير القانوني بالعاج وتعزيز الإدارة الأفضل لموائلها الطبيعية وتثقيف الناس حول الدور الحيوي للفيل في النظم البيئية ومعالجة الأفيال الموجودة في الأسر وإذا لزم الأمر إعادة إدخال الأفيال الأسيرة في محميات الحياة البرية للسماح بالتجديد الطبيعي للمجموعات المهددة بالانقراض.