فارق شاسع قبل وبعد الابتسامة: سوف تبتسم من قلبك مع آخر صورة

  • تاريخ النشر: الأحد، 16 أغسطس 2020
فارق شاسع قبل وبعد الابتسامة: سوف تبتسم من قلبك مع آخر صورة
مقالات ذات صلة
كلمات أغنية يا مالي عليا انظري
كلمات أغنية ذهب الليل
شقيق ياسمين عبد العزيز ينشر فيديو لبوسي شلبي: "الصندوق الأسود معايا"

كشف المصور الأسترالي جاي وينشتاين عن مجموعة من الصور التي توضح كيف أن الابتسامة وحدها يمكنها أن تغير ملامح البشر في كل وقت وزمان وذلك لأنها العنصر الذي يمكنه أن يوحد البشر على اختلافاتهم.

كلام عن الابتسامة

 جاي وينشتاين هو مصور ودليل سفر عالمي في عام 2013 قرر إطلاق مشروعه لذا طلبت منهم أن يبتسموا وكان الهدف هو أن يجمع مجموعات من الصور لعدد من الأشخاص حول العالم قبل وبعد أن يبتسموا ليوضح الفرق في ملامح وتعابير البشر فقط بسبب الابتسامة.

الصور تم التقاطها على فترات زمنية مختلفة منذ بداية المشروع لتخرج أخيراً عام 2020 حيث يخطط جاي وينشتاين إلى إقامة معرض موسع يضم صور البشر من مختلف الأعراق والجنسيات وحتى الأعمار قبل وبعد الابتسامة.

الابتسامة المشرقة

فكرة مشروع لذا طلبت منهم أن يبتسموا في الهند تحديداً في صحراء راجستان، حيث شاهد جاي رجل وهو يقف بالقرب من محطة القطار المزدحمة وأراد أن يقوم بتصويره لكنه تردد في التقاط الصور وصرف نظر عن الأمر وبدأ في تصوير مشاهد آخرى لكنه سمع صوت الرجل يتحدث إليه بصور عالي ويطلب منه التقاط صور له وهو يبتسم حيث تبدلت ملامح الرجل تماماً ومن هناك بدأ المشروع.

ومنذ ذلك الوقت وجاي يلتقط صور الناس في شوارع وأماكن مختلف حيث يلتقط الصورة الأولى للملامح بشكله الطبيعي والثانية عندما يطلب منهم بشكل عفوى ودافئ أن يبتسموا لتظهر النتيجة المذهلة وهي أن الابتسامة وحدها قادرة على تغيير كل شيء.

كما صرح وينشتاين أن الفكرة وراء اختيار الغرباء ليطلب منهم الابتسام هو أن هناك اعتقاد عالمي سائد بأن الآخر شخص غريب ومتجهم آياً كان شكل هذا الآخر لذلك أراد تقريب المسافات بين البشر جميعاً من خلال هذه الصور.

وأضاف أنه لم يهتم بمهن أصحاب الصور أو الأديان المختلفة أو المناطق المتنوعة التي ينتموا إليها بل كانت كل فكرته هي التركيز على قوة الابتسامة وما لها من تأثير واسع.

شاهدوا هذه الصور التي تثبت أن الابتسامة هي كل شيء.