عقوبة غريبة لفتاة بسبب عدم تأدية الواجب المنزلي

  • الثلاثاء، 28 يوليو 2020 الثلاثاء، 28 يوليو 2020
عقوبة غريبة لفتاة بسبب عدم تأدية الواجب المنزلي


حالة من الجدل انتشرت عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة في أمريكا، بسبب ماحدث مع طالبة أمريكية بسبب الواجب المدرسي.

في التفاصيل، عوقبت طالبة أمريكية سوداء من ولاية ميشيغان بالسجن لعدم تأديتها واجباتها المدرسية خلال أزمة كورونا التي ضربت العالم بداية العام الحالي.

الفتاة ذات الخمسة عشر عاماً، تعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) وتحتاج لدعم خاص في الدراسة، قد تخلفت عن تأدية واجباتها في ظل انتقال الحصص المدرسية من قاعات الدراسة إلى شبكة الإنترنت في المنزل.

الواجب المنزلي 

ولسوء حظ الفتاة كان أداء الواجبات المنزلية أحد شروط الإفراج عنها في قضية إيذاء بدني بسبب مشاجرة مع والدتها وسرقة هاتف من إحدى زميلاتها تم اتهامها فيها في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.


عقوبة غريبة لفتاة بسبب عدم تأدية الواجب المنزلي

بحسب ما نشر موقع قناة (RTL) الألمانية، كانت القاضية قد وضعت عدة شروط للإفراج عن التلميذة السوداء في القضية السابق ذكرها، ومنها مراقبتها عن طريق نظام (GPS) وعدم استعمال الهاتف الجوال أو الخروج من المنزل، بالإضافة إلى تسليم واجباتها المنزلية في مواعيدها.

عند معرفة الموظفة المختصة بملف الفتاة أنها تخلفت عن تسليم واجباتها، قامت بالإبلاغ عنها، وهو ما أدى إلى حبسها بمؤسسة للأحداث منذ منتصف شهر مايو/ أيار الماضي.

وقالت القاضية في بيانها الخاص بالقضية: "دوري أن أتخذ قرارات في مصلحة الفتاة. لم يتم احتجازها بسبب الواجبات المنزلية، بل لتمثيلها خطراً على والدتها"، كما دافعت القاضية عن قرارها بقولها إن مستواها الدراسي والسلوكي قد تحسن منذ احتجازها.