عاصفة رعدية تتسبب في مذبحة جماعية للأغنام في جورجيا

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 أغسطس 2021
عاصفة رعدية تتسبب في مذبحة جماعية للأغنام في جورجيا
مقالات ذات صلة
أمطار جدة مع رياح وعاصفه رعدية
صور آثار العاصفة الرعدية التي ضربت الإمارات اليوم
مدينة نيوزيلندية تعتبر الأرانب عدوها اللدود وتقيم لهم مذبحة جماعية

نشرت وسائل الإعلام الجورجية مؤخرًا لقطات مقلقة لأكثر من 500 رأس من الأغنام قُتلت بضربة صاعقة من الرعد، أثناء رعيها في مرعى جبلي في نينوتسميندا، جنوب جورجيا.

الرعد يقتل مئات الأغنام في جورجيا

وفقًا للتقارير الإخبارية،، تلقى نيكولاي ليفانوف وهو صاحب أغنام من قرية تامبوفكا في جورجيا، مكالمة هاتفية مؤلمة من راعي غنم يخبره أن أكثر من مائة من أغنامه قد قُتلت في عاصفة رعدية وما لم يكن ليفانوف يعرفه هو أنه إلى جانب قطيعه، قُتل ما يقرب من 400 خروف آخر في نفس الضربة الصاعقة ولحسن الحظ، كان راعي الغنم نفسه قد فقد وعيه بسبب البرق واستعاد عافيته في النهاية.

أظهر مقطع فيديو صادم تم تصويره في موقع ظاهرة نادرة للغاية مئات من الأغنام الميتة، منتشرة فوق مرعى أخضر في منطقة شهيرة لرعي الأغنام في جنوب جورجيا.

ناشد ليفانوف وملاك الأغنام الآخرين السلطات الجورجية للحصول على مساعدة مالية للتخفيف من خسائرهم، لكن الرد الرسمي كان أن اللجنة العلمية كان عليها أولاً تحديد السبب الدقيق لوفاة الأغنام.

قال نائب رئيس بلدية نينوتسميندا، ألكسندر ميكيلادزه، معلقًا على الحادث: "بصراحة هذه هي الحالة الأولى من نوعها، لم نسمع أن عاصفة رعدية يمكن أن تقتل الكثير من الأغنام بهذا الشكل، بالطبع سيقدم مكتب العمدة الدعم ولكن أولاً يجب على المزارع نفسه تقديم رأي الخبراء من أجل تحديد سبب الوفاة الجماعية بدقة".

بعدها أُعلن أنه سيتم حرق 550 رأسًا من الأغنام في الموقع، لأن التضاريس الصعبة جعلت نقلها بعيدًا عن الجبل أمرًا مستحيلًا وليس من الواضح ما إذا تم تعويض المالكين بأي شكل من الأشكال.

وقعت حادثة أخرى مماثلة في عام 2016 في النرويج، عندما تم العثور على قطيع من حوالي 300 من حيوان الرنة ميتًا في منطقة نائية من هضبة هاردانانجيرفيدا القاحلة وفي ذلك الوقت، وصفت صاعقة البرق بأنها واحدة من أكثر الضربات فتكًا على الإطلاق. [1]