صور: نهاية قصة أكبر زوجين في العالم مجموع أعمارهما 214 سنة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020
صور: نهاية قصة أكبر زوجين في العالم مجموع أعمارهما 214 سنة
مقالات ذات صلة
أغرب حفل زفاف للهروب من تعليمات كورونا: هبط العريس بالمروحية
شباب ينقذون مسنة وطفل من السيول الجارفة في تطوان بطريقة بطولية
فيديو وثق لحظة سقوط طفلة من الطابق 12 و لكن معجزة أنقذت الموقف

حالة من الحزن الشديد انتابت الكثير عبر منصات السوشيال ميديا وذلك بعد الإعلان عن وفاة خوليو مورا عن عمر 110 أعوام، ليترك رفيقة عمره أرملة في عمر 104 أعوام، الثنائي الذي يعرف بإنه أكبر المتزوجين سناً في العالم.

وحسب تقارير صحفية محلية، فقد فارق مورا الحياة في منزله بمدينة كيتو عاصمة الإكوادور، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، لتنتهي قصة زيجة تاريخية دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية في أغسطس الماضي.

غينيس للأرقام القياسية

وقبل نحو شهرين حجز مورا وزوجته والدرامينا كوينتيروس، وكلاهما من الإكوادور، مكانا في الموسوعة العالمية للأرقام القياسية، باعتبارهما أكبر زوجين سنا على قيد الحياة.

وكان مجموع سنوات عمر الزوجين يقترب من 214 عاماً، وقد حصلا على شهادة غينيس في منتصف أغسطس كأكبر زوجين معمرين حتى الآن.

ووفقاً لصحيفة الجارديان كان مورا خالف رغبة والديه ليتزوج سرا من كوينتيروس، التي كان أهلها أيضا يرفضون الزيجة، وقد تم عقد قرانهما في 7 فبراير 1941.

وقضى الاثنان 79 عاما كأزاوج، تمتعا خلالها بصحة جيدة، ولم يفتقدا سوى الاجتماع بالأسرة الكبيرة مؤخرا، بسبب تفشي فيروس كورونا الذي حد من الزيارات.

ووُلد مورا في 10 مارس 1910، فيما ولدت كوينتيروس في 16 أكتوبر 1915، وتزوجا في أول كنيسة بناها الإسبان في كيتو، وعاش المعلمان المتقاعدان في المدينة ذاتها حتى الآن، علما أن لديهما 5 أبناء و11 حفيدا.

في وقت سابق وأكد الزوجان أن وحدة الأسرة في ظل قواعد المحبة والاحترام المتبادل والعمل الصادق والتعليم السليم القائم على القيم العائلية هي مفاتيح التعايش الصحي.

وتابعا: "لم يكن الأمر سهلا لأن أقاربنا كانوا معارضين لزواجنا، ولكن مع الوقت والصبر تمكنا من إقناعهم وأصبحنا مثالا يحتذى به، وأفضل مرجعية للأجيال الشابة".