صدق أو لا تصدق.. ديك مهدد بالسجن .. اكتشفوا السبب

  • الجمعة، 05 يوليو 2019 الجمعة، 05 يوليو 2019
صاحبة الديك موريس

للوهلة الأولى قد تتوقع أن الأمر مزحة، لكنه في الواقع ليس كذلك، بالفعل هناك ديك في جزيرة أوليرون في فرنسا، مهدد بالسجن بتهمة إزعاج الجيران.
ويترقب الفرنسيون قرار إحدى المحاكم الفرنسية، في اتهام ديك، يدعى موريس بإزعاج الجيران وإيقاظهم صباحاً بصياحه المثير للصخب، في قضية أثارت الجدل بمختلف أنحاء فرنسا، وسط توقعات بالحكم على صاحبة الديك.

صحيفة لوفيجارو الفرنسية، وصفت الديك موريس، برمز الشعب الفرنسي، مُشيرة إلى أنه يبلغ 4 أعوام ووزنه 2.5 كيلوجرام من اللحم والريش، ويجلب السعادة لسامعي صياحه يوميّاً عدا عجوزين، اللذين قاما برفع دعوى قضائية ضده، ويعتبران أنه مصدر للإزعاج.
وأضافت الصحيفة أن موريس الديك الأكثر شهرة في أرجاء فرنسا بعد وصول صراع الجيران إلى القضاء، وزادت شهرته بعد تأجيل جلسة كانت مقررة في يونيو.

ومن جانبها، أطلقت صاحبة الديك، عريضة بعنوان يجب أن ننقذ موريس في جزيرة أوليرون، ووقع عليها 80 ألف تضامن مع الديك، بينهم صحفيون.
وعلى بعد مئات الكيلومترات من الجزيرة أوليرون، وتحديداً في قرية جاجاك الصغيرة، نشر عمدة القرية برونو ديونيس دو سيجور بيانًا قال فيه إن صياح الديوك، نباح الكلاب المستأنسة، جرس الكنيسة، خوار الأبقار، نهيق الحمير ونقيق الطيور، جزء من التراث الوطني، لا يمكن رفع دعوى ضدهم.

وأشار محامي الجيران إلى أن موكليه يعانيان من اضطراب غير طبيعي، بسبب صوت الديك ويطالبون بوقف الاضطراب، موضحًا أنهما يبلغان من العمر 68 عامًا، ويتطلعان إلى الهدوء عندما يأتيان لقضاء الإجازة في منزلهما بالجزيرة.