شعر عن البيعة

  • تاريخ النشر: منذ يومين
شعر عن البيعة
مقالات ذات صلة
اكتشف مدى معرفتك بالشعر
شعر عن الوطن
شعر بدوي

مر 6 سنوات على بيعة الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين على تولي مقاليد الحكم كملكاً للملكة العربية السعودية، وكل عام يتسارع الشعراء على سرد أبياتاً عن البيعة فهناك عدد كبير من شعر عن البيعة لشعراء مختلفين.

شعر عن البيعة

سلمان مكسِِبها من اول سنِينه ** سلمان جمع الشمِل والطيب سلمان
سلمان للاسِره يقود السفينه ** سلمان من حبه مثل حب سلِمان

سلمان رافقِ عام كامل بعينه** سلمان لاخوانه ذهِب دام سلمان

سلمان حاسِب من افعاله تدينه** سلمان دعم العلِم و البر سلمان
سلمان تشجيِع العقول الفطينه** سلمان مكسب لِلثقافات سلمان
بكل فخر واعتزِاز نجدد البيعة **والولاء لسمو سيديِ الحبيب
الملك سلمانِ بن عبدالعزيز آل** سعودو ولي عهدهِ الأمين الصدوق
سلمان يسلمِ سلم الله يمينه** سلمان راع المجد ِوالمجد سلمان
سلمان عز لكِل من يستعينه** سلمان يفزع كل ما ِقيل سلمان
سلمان غيثِ بكل جوده ** سلمان ترضي مدته دام ِسلمان
سلمان فزعِة من تغرم بدينه ** سلمان عون الدين وِانعم سلمان
سلمان سيِف الدين ياعارفينه ** سلمان زيزوم الدهاِ بان سلمان
سلمان راعِ الطيب ربي يعينه ** سلمان حب الكل و ِلكل سلمن
سلمان جوِهر من جواهر ثمينه ** سلمان حام الدار لِاهان سلمان
سلمان منِ مثله ومنهو حتينه ** سلمان نبراس السيِاسات سلمان
سلمان عقِب كل مجرم يدينه **سلمان صارم دايم الدِوم سلمان

قصيدة عن بيعة الملك سلمان

سلمان سلمان السعد عاش سلمان سلمان يسلم سلم الله يمينه
سلمان راع المجد والمجد سلمان سلمان عز لكل من يستعينه
سلمان يفزع كل ما قيل سلمان سلمان راع الطيب ربي يعينه
سلمان حب الكل و لكل سلمان سلمان جوهر من جواهر ثمينه
سلمان حام الدار لاهان سلمان سلمان غيث بكل جوده ولينه
سلمان ترضي مدته دام سلمان سلمان فزعة من تغرم بدينه
سلمان عون الدين وانعم سلمان سلمان سيف الدين ياعارفينه
سلمان زيزوم الدها بان سلمان سلمان من مثله ومنهو حتينه
سلمان نبراس السياسات سلمان سلمان عقب كل مجرم يدينه
سلمان صارم دايم الدوم سلمان سلمان حاسب من افعاله تدينه
سلمان دعم العلم و البر سلمان سلمان تشجيع العقول الفطينه

شعر في ذكرى البيعة السادسة

من جانبه قال الشاعر محمد العريعر في ذكرى البيعة السادسة عن الملك سلمان:

بأرقابنا بيعه وبيديننا سيف

يا سيدي جيناك سمعاً وطاعه

نثبت بوجه أيامها والصواديف

عهدك علينا حافظين إتباعه

كذلك قال الشاعر عبدالرحمن:

أبو فهد ما فيه مثله ولا كان

أوايله من جنس ماطر تواليه

نوٍ هماليله تربّع بالأوطان

إلى استغاث به الثرى سبّلت فيه
قال الشاعر سلطان العيلي:
عاش الملك سلمان راعي الحزم والراي السديد
انبايعه واليا دعانا مثبتين وجودنا
يا قبلة الإسلام ما مثلك قريب ولا بعيد
واحنا سعوديين دايم ما تبيح اسدودنا

قال الشاعر صالح الشادي:
حنّا رجال أبو فهد حنّا الوفاء كلها لدرب واحد

والشعب يفداك يا سلمان 
على المبادي والشرف والدين

والملّه عشنا وعشتي يا بلد والحافظ الرحمن
قال الشاعر عبداللطيف آل الشيخ:
بايع الشعب الإمام أبن الإمام
سيّدي سلمان عز المسلمين
السعودي كل روحه لك سلام
مد لك يمناه وصافحت اليمين

قصيدة للملك سلمان بن عبد العزيز:

في ذكرى البيعة السادسة كتب العديد من الشعراء شعرًا في ذكرى البيعة للملك سلمان بن عبد العزيز، ومن ذلك قول الشاعر جزاء البقمي
نجدّد البيعه ونقريك السلام
يا قايد (الأمّة) ويا ربّانها
وحنّا معك في حرب وإلاَّ في سلام
إرواحنا لك مرخصين أثمانها
ابشر بنا لا ولّعت نار وعسام
وسود الليالي كشّرت نيبانها
نضرب بسيف الحق فصَّام العظام
اليا تفلّت بالفتن شيطانها
وقال الشاعر هلال المطيري:

حب الوطن ماهو سواليف وأقوال

يجري مع الإنسان مجرى وريده

حبه تورثناه من أجيال وأجيال

لين اختلط فالروح مثل العقيدة
وقال الشاعر والإعلامي نايف بن مسرع:

يا وطنّا من دمانا أشرب تروَّى

فدوتك الأرواح من عصر الرغامة

يا وطنَّا كان ليل الشر ضَوَّى

يا نعيش بعز يا موت بكرامة

شِف يمانينا على البيرق تَلوَّى

وروسنا لبست على البيرق عمامة

شعر عن بيعة الملك سلمان

حلَّ الهناءُ وفرَّتِ الأحزانُ *** من دارنا لما أتى سلمانُ
واستبشرَ المستيئسون بغيثهِ *** ومحا الأسى بعيوننا السلوانُ
فالشعب بايع والولاءُ يحفُّهُ *** والقلبُ يعربُ والبريدُ لسانُ
والشعرُ أفصحُ والنفوس سميعةٌ *** وهفا الوفاء وكلهُ آذانُ
ملك القلوب إلى الفلاح يقودها *** ودليله في الرحلة القرآنُ
فإلى الأَمَامِِ بنو الإمامِ فإننا *** والمسلمون لأمركم أعوانُ
دمتم لنا فوق الرؤوس أعزةً *** والعدلُ في يمناكمُ عنوانُ

شعر عن الملك سلمان بن عبد العزيز

بِكَ كم يليقُ المُلكُ يا سلمانُ
والحُكمُ والتدبيرُ والسلطانُ
خمسونَ عاماً في الرياضِ أميرُها
ماذا فعلتَ فكلُّها تِيجانُ
طوَّقتَها بيدي عطائك مثلما
تُعطي السَّما وتُطَوَّقُ الوِلْدانُ
ووزرتَ بعدُ دفاعَ دولتِنا فما اهـْ
ـتزَّتْ برغْمِ عِداتِها الأركانُ
ووليتَ عهدَ المُلْكِ لمّا ودّعَا
أسَدُ الشريعةِ والنَّدى سلطانُ
فعضدتَ عبدَاللهِ في ميدانِهِ
وكم احتفى برؤاكما الميدانُ
وحمَيتُما أرضَ السُّعودِ وزدتما
في الصّرْحِ حتى أذْهَلَ البُنيانُ
ووقفتُما كالراسياتِ فأدبرتْ
فتَنٌ تمورُ وصُفِّدَ الفتَّانُ
ووفيْتَ عمرَكَ للملوكِ كأنما
جمعَ الوفاءَ جميعَهُ إنسانُ
وأتاكَ هذا الملْكُ يسعى مثلما
يسعى إلى آمالِهِ اللهفانُ
وإليك ألقى الأمرُ كلّ عظيمةٍ
تنأى بها في العالَمِ الشجعانُ
وعليك تستندُ الشَّدائدُ مثلما اسـْ
تندتْ على فرسانِها الأوطانُ
وبك استمرَّ النهجُ صفواً مثلما
يصفو الزُّلالُ وينهلُ الظَّمآنُ
وعليه سار المُلكُ منذُ أبيكُمُ
وسرتْ بصدقِ حديثه الرُّكبانُ
هذي الجموع أتتْ تبايع كلُّها
وأتتْكَ مثل جموعِها البُلدانُ

بايعتُ (سلماناً) وتلْكَ أكفُّنا
في كفِّهِ والقلبُ والوجدانُ
وكذاك مَنْ وليَا عهودَكَ (مقرناً)
(ومحمدا) والشاهدُ الرحمنُ
ولتشهدِ الأكوانُ أنَّا أمةٌ
دستورُها الوحيانِ والميزانُ
ما أخفَرتْ ذمَماً ولا نكثت ولو
شذَّتْ على منهاجِها غِلْمانُ
منذُ السَّقيفةِ كان عهدُ ولائنا
والبيعتين ومثلها الرضوانُ
ما كان عهدَ الخائنين وإنما
تفديك روحُ الناسِ والأبدانُ
هذا الكتابِ وسنةِ الهادي على
كفيْكَ أمن نبضُهُ الإيمانُ
سِرْ يا أبا فهْدٍ فعزُّكَ عزُّنا
وامخُرْ عُبابَ المجْد يا رُبَّانُ
ها نحنُ عن يمناكَ نهتفُ في الورى
الشعبُ أنتَ وكلُّنا سلمانُ
لو بغيتْ اوصفْ بيان الشعر قصّرْ

يا سليل المجد وصفكْ من يرومهْ

لي خصالكْ شمس فِ الآفاق تسفِرْ

بالضّيا والخير دوم الوقت دومهْ

كلّ يومٍ في عيون الناس تكبَرْ

يا حبيب الشّعب يا عنوان قومهْ

لكْ سجلٍ بالمكارم لي يسطّرْ

بالذّهب والمسك يومٍ بعد يومهْ

منزلكْ فوق الثريّا وفوق واشهَرْ

فوق قرص الشمس فاضت به علومهْ

مِنْ يطال ومِنْ يروم الطّير لشقرْ

فِ الفضا لي سنْ وانوى له عَ شومَهْ

لكْ سجايا مثل نفحِ الورد لحمَر

لي سِقي من نبع شلاّل ويمومهْ

بكل أرض لك فعل للناس يظهَرْ

وكم يدينك مسْحت أمْن القلب غومهْ

إنتِ رمز الحقْ قول وفعل واكثرْ

يا ابنِ منهو فِ العلا سطّرْ رقومهْ

يا رفيع القَدْر يا عَذْبٍ تحدّرْ

من سكيب اغْيوم وابروقَه تزومهْ

سال وديانٍ وأنبتْ عشب أخضرْ

وارتوى به طير واطفى بهْ سمومهْ

وطارح الجمري وليفه بصوت يسحرْ

طاب لهْ فَ ارْضك على الأغصان نومهْ

يا مليكٍ لكْ يقول ودوم يزقرْ

يذكركْ بالفضل لي عمّت طمومهْ

يا ابنِ منهوفِ الدّنا أذّن وكبّرْ

الملك سلمان بن عبد العزيز

سلمان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود  مواليد 5 شوال 1354 هـ / 31 ديسمبر 1935 وهو ملك المملكة العربية السعودية السابع.  الملك سلمان هو رئيس مجلس الوزراء والقائد الأعلى لكافة القوات العسكرية بالمملكة العربية السعودية وهو الحاكم العشرون من أسرة آل سعود والابن الخامس والعشرون من أبناء الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري.

وهو أحد أهم أركان العائلة المالكة السعودية، بصفته أمين سر العائلة ورئيس مجلسها، والمستشار الشخصي لملوك المملكة، كما أنه أحد من يطلق عليهم السديريون السبعة من أبناء الملك عبد العزيز.