شعر عن الأردن

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 مارس 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 25 مايو 2021
شعر عن الأردن
مقالات ذات صلة
أجمل قصائد المتنبي
شعر في حب الورد الأحمر
شعر في حب الأجواء الصيفية

تعتبر الأردن مملكة دستورية، ولكن مع ذلك يتمتع الملك ببعض الصلاحيات أكثر مما يحدث في الدول الملكية الدستورية، فهو مخول بسلطات تنفيذية وتشريعية.

ليس هذا كل شيء، بل يعتبر الملك هو رئيس الدولة والقائد العام للقوات العامة المسلحة، وله الصلاحية في اختيار كلاً من رئيس الوزراء و تعيين أعضاء في مجلس الشيوخ هناك.

وخلال مر السنين، قدم عدد من الشعراء ومحبي الأردن مجموعة من القصائد المختلفة التي تعبر عن حبهم لهذا البلد.

شعر عن الأردن

أردن أنت الهوى والعشق والأرب

يا قلعة حدثت عن مجدهاالكتب فيك المدائن شريان وأوردة

وأيها كان يصيبني ويختلب“عمان” أية نجوى فيك تبلغني

ريا وأي رواء منك ينسكبيفتح الشوق فيها ألف مضطرب

لنا من القول إما سدمضطرب يخوض في كل عذب من مسالكها

ولا يضيق بها عذل ولا عتبسهول إربد قد ماست سنابلها

تيها وعرش في وديانا العنبإذا يلم بها طرفي على عجل

تكاد تقتلني الأحزان والكربإن كان ظني أنا لن تجمعنا

الدنيا فقد يتسنى في لقا أرب“السلط” ترتع والوديان في جذل

نشوى بوادي الشتا فالقطر ينسكبطلت على الغور من أعلى مشارفها

فانداح من شغف فانداحت الهدب

أردني أنا وبكل عزم أقولهــا
بفخر واعتزاز اردد كل حروفها
أردني أنا والكون يفهم ما أقول
ويعرف ما أعني من معاني العزة بها
أردني أنا مرفوعة الرأس دوما
أعيش بأنفة ولا أعرف شيئا دونها
أردني انا وعمان الأباة عاصمتي
وأبو الحسين تاج عز فوق رأسها
أردني أنا والكل يشهد أني حرة
تفتخر الأرض أن يخط اسمي عليها

وطـن سلام ومجد حضارة وقـيـم
يشـهـد زمـانـه زمـان كـل الأمــم
أردن الـعـطـا لـلخيـر عالي الهمم
وتبقى أردن الفخر يا عـز الـفـخـر

ديرة هـواشم خير شـرف ونـسـب
أهـل الحكيمة والراي منهم نـشب
قـايـدنا عـبـد الله يـا شــهـم الـعرب
يـبـقـيـك رب البـيـت لنا عز وفخر

وطـن نـشامى بـالمراجل يتسامى
يـفـدي تـرابه جـنـد ما هاب المنايا
لأجـل أردن عـالـي مـا حـنا قـامه
وتـبـقـى أردن الـفخر يا عز الفخر

قصائد عن الأردن

قصية الشاعر حيدر محمود

على هواك اجتَمَعْنــا أيها الوَطَنُ
فأنتَ خـافِقُنــا،والرّوحُ،والبَدَنُ
وإنْ تَعَدّدَ فينـا لَوْنُ أعْيُـنِـنـا
فَـأنتَ أجمـلُ لَـونٍ ..صــاغَهُ الزّمَنُ
أُعيذُ أحلى حِمىً بالواحِدِ الأحَدِ
مِنَ العُيونِ التي تحيا على الحَسَدِ
يَغيظُهـا أنْ تَـرى فيهِ يَداً بِيَدِ
أو أنْ ترى كَبـِداً تَهْفو إلى كَبِدِ
أو أنْ تَرى أَحَــداً يَحْنو على أحَدٍ
فيهِ ..وأنْ تَلتَقي "روحــانِ في جَسَدِ "!
وَحَسْبُ بلادي أنّها قد تأسّسَتْ
على "الحُبِّ" ..لا مَكْرٌ هناكَولا غَدْرُ
ونحنُ أرَقّ ُ النّاسِ طَبْعاً..وإنّما
إذا دَعَتِ الجُلّى ..فإنّــا لها الجَمْرُ
نَعَمْ ..نحنُ أبناءُ الذين انْحَنَتْ لَهُمْ
رِمالُ الفيافي ..وانْحَنى لَهُمُ الصّخْرُ
فلا مَوْضِعٌ في الأرضِ إلاّ وَوَشْمُنـا
عليهِ ..وفي كُلّ ِ الجِهــاتِ لَنا ذِكْرُ
أكْرَمُ الوالِداتِ مَنْ تَلِدُ الجُنْدَ
وأغلى الأبناءِ فينا الجُنـودُ
وأعَزّ ُ البيوتِ مـا كـانَ فيها
مِنْ بَنيهـا : مُجـاهِدٌ أو شَهيد
مَجْدُها المَجْدُ ..وهْوَ باقٍ على الدّهْرِ
وتَبْلى الأيامُ..وَهْو جَــديــدُ

قصيد  فدوى لعيونك يا أردن الشاعر سليمان المشيني

فدوى لعيونك يا أردن

ما نهاب الموت حِنّايا حمى غالي علينا

ما نطيق البعد عنّه

نذكره صبح وتماسي

حنّا ما ننسى وطنّا

فدوى لعيونك يا أردن

الغوالي يرخصنّه

يا وطن عزه وحميّه

ديرة بالحسن جنّه

ما يفي حسنه قوافي

والمسك فوّاح منّه

أغلى من تبرٍ ترابه

يفتديه الكلّ منّا

نمتطي جنح المخاطر

بالدّما ما نبخلنّه

عالجمر تمشي النّشامى

والوفا للحرّ سُنّه

نزرع ارضه بالمفاخر

حنّه لَن قلنا فعلنا

عشق الاردن

عَلّقْتُ رَسمَكَ وَشماً في عُرى كبدي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فَغَارَ منّي ومِنكَ الكون، يا بَلَدي

وقال حُسادُنا ما لم يُقَلْ أبد
عَنْ عاشِقَينِ، وما مَلُّوا من الحَسَدِ

وحاوَلوا صَدَّنا عَنْ بَعضنا زمناً
وما دَرَوْا أنّنا رُوحانِ في جَسدِ

وما دَرَوْا أنّنا جِئنا على قَدَرٍ مُقَدَّرينَ لهُ

من واحِدٍ أحَدِ

قد أسَّسَتنا على الصّبرِ الجميلِ يَدٌ
قُدَتْ مِنْ الصّخْر، عَدنانيّةُ الجَلَدِ

وعَلّمتنا معاً: أنّ الرِّجال على
قَدْرِ الرُّجولةِ..لا بالمالِ والعَدَدِ!

ما أصعَبَ الَبْدء، لكنّ الهواشِمَ هُمْ
منْ يبدأونَ..ويأتي الله بالمَدَدِ!

شعر عن عمان عاصمة الأردن

قدم عدد من الشعراء عدد كبير من ابيات الشعر عن  عمان عاصمة الأردن والتي تم نشرها عبر منصات السوشيال ميديا وغيرها من المنصات، ومنها

قصيدة للشاعر غيث القرشي

عشقٌ لهذي الارض

تبرٌ ترابُ بلادِنا

هذي المشاعرُ قد أبت الاّ المسيرَ على صِراطِ الشعرِ حتى تستفيقَ مع الندّى

مع صوتِ ناي الفجر

مع أهُزُوجةِ الوطن الجميل

مع صوتِ مِهباشٍ يُجاورُ دلـّة

ورحىً تدورُ بسرعةٍ جَذلى على أملٍ بأن تعطي نِتـَاجَ دقيقها خُبزاً على صاج ٍتقلبهُ يدُ الجداتِ كلّ صباح هذي المشاعرُ قد أبَت يا سيد الوطنِ الجميلِ بأن تظلّ حبيسة ًبصدورنا

حتى أتيت

فكنتَ للحرفِ المسافرِ هادياً

مثل المنارة توقظ الاحلامَ عندَ العاشقيننحن الذين توحدت أصواتهُمُ وقلوبُهُم في النطق ِباسمِكَ

نحن شعبٌ قد أحَبّ حياتهُ عملا ًيكملهُ وجودكَ فوق رايتنا الجميلة

أنت تبقى أنت

شعر عن الأردن بدوي

واذا قالت قال تفهم اصل وكرامه وجود

والاخلاق والشرف على الراس موجود

وان تغيرنا ...غير لأصلنا نعود

سهر وسمر نجر الربابه وندق العود

وفنجان القهوه يلالي بنص القعده مصمود

والدله تنادي صب إقهوه يا عبود

وبالكرم والضيافه دوم نجود

وضيفنا دوم بالخير موعود

ترحنا فرح باللمه الكل من حولك موجود

وعدونا من بعيد يلد ويبتعد عنا ويذود

وهذا مو كلامنا بالعكس كل العالم عليه شهود

انت اردني افتخرارفع راسك وخلي زندك مشدود

هاض احنا من زمان وان مرت علينا عهود