سيارة جديدة مباشرة من صالة العرض إلى التوكيل: اصطدم بالحائط

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020
سيارة جديدة مباشرة من صالة العرض إلى التوكيل: اصطدم بالحائط
مقالات ذات صلة
الصين: تطلق أول قطار عائم يمكنه السفر بسرعة 620 كم في الساعة
الأخطبوط يثقب السمك أثناء صيده بدون سبب واضح: شاهد الفيديو
لحظة سقوط الثلج في مدينة بللسمر بالسعودية: حالة لم تحدث من 50 عاماً

هناك حوادث سيارات تحدث يومياً ولكن هناك بعض تلك الحوادث مؤسفة للغاية ويمكن تجنبها، شارك الممثل الكوميدي والممثل سونيل جروفر مثالاً على حادث يقع ضمن الفئة الأخيرة على إنستغرام حيث نشر فيديو سائق صدم سيارته Kia Carnival مباشرة في جدار الوكالة فور شرائها.

ويمكن رؤية موظف الوكالة وهو يشرح شيئًا للسائق ثم تبدأ السيارة بداخلها شخصان في التحرك. ومع ذلك ، يبدو أن السائق فقد السيطرة على السيارة على الفور ، واصطدم بها مباشرة في الحائط

في الواقع ، اصطدمت السيارة بالجدار عدة مرات بينما يحاول السائق عكس اتجاهه ، مما دفع البعض إلى التكهن بأنه لا يعرف كيفية التحكم في السيارات الأوتوماتيكية.

X

كتب سونيل جروفر أثناء مشاركة الفيديو: "سيارة جديدة، مباشرة من صالة العرض إلى محطة الخدمة".

منذ نشر الفيديو على Instagram قبل يوم واحد، تمت مشاهدة الفيديو أكثر من مليون مرة وكتب أحد الأشخاص في قسم التعليقات: "كان يختبر الوسائد الهوائية" وقال آخر ساخرا "الجدار مصنوع من الأسمنت دعنا نتأكد".

هذا ليس فيديو حادث سيارة الوحيد الذي ينتشر حاليًا على الإنترنت خلال عطلة نهاية الأسبوع انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لسيارة بورش وهي تتمايل من فوق جدار وتهبط على سيارة أخرى.

وتُظهر لقطات CCTV فشل وقوف السائق الكارثي حيث فقد السيطرة على سيارته Porsche Taycan بعد أن شق طريقه في طريق منحدر، وفقًا لصحيفة The Sun تم تصوير اللقطات في مانينجتري، إسيكس في المملكة المتحدة.
وفي المقطع، شوهدت سيارة بورش تتحرك ببطء فوق ممر مائل ويتوقف قبل أن ينحرف بشكل غير متوقع إلى اليمين ويصطدم بسيارة دفع رباعي سوداء.

وبعد ذلك تنحرف السيارة الفاخرة فوق جدار وتهبط فوق سيارة أخرى متوقفة في الأسفل قبل أن تتحطم على الطريق.

وكشف تقرير الأمم المتحدة العالمي بمنظمة الصحة العالمية عن حالة السلامة على الطرق للعام 2018 أن الحوادث المرورية على الطرق تحصد أرواح ما يقرب من 1.35 مليون شخص في شتى أرجاء العالم سنوياً.

وقال التقرير "يتعرض ما بين 20 إلى 50 مليون شخص آخر للإصابات سنوياً جرّاء تلك الحوادث وتخلف هذه الحوادث العديد من الإعاقات لدى الأشخاص وبعضها يكون من العاهات المستديمة".

وبين التقرير أن 10% من الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية في العالم تقع في إقليم شرق المتوسط ومن ضمنها دول الخليج العربي..

وتُعدُّ الإصابات الناجمة عن الحوادث على الطرق ثامن الأسباب الرئيسة المؤدية للوفاة في جميع الأعمار بالإقليم وثاني سبب من الأسباب الرئيسة المؤدية للوفاة في صفوف المراهقين وصغار البالغين ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً، بعد العنف الجماعي.
ولذلك صدرت العديد من التقارير من المنظمة تناشد الأفراد بضرورة اتخاذ جميع إجراءات السلامة وربط حزام الأمن وعدم تخطي السرعة المسموح بها لعدم التعرض لمثل هذه الحوادث التي تصل إلى الموت.