رئيس وزراء تايلاند يرش الصحافيين بمادة التعقيم والسبب سؤال!

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 مارس 2021
رئيس وزراء تايلاند يرش الصحافيين بمادة التعقيم والسبب سؤال!
مقالات ذات صلة
حيوانات قررت أن تصاب بالجنون: صور مضحكة تم التقاطها
امرأة تستدعي الشرطة للسيطرة على حيوان خطير ولكن كان ينتظرهم الكرواسون
عضو البرلمان الكندي يظهر عاريا خلال مؤتمر على الهاتف

تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو رصدته الكاميرات التلفزيونية في تايلاند لرئيس الوزراء الجنرال برايوت تشان أو تشا، وهو يحمل قنينية لمادة مطهرة ويرش الكحول على الصحفيين خلال مؤتمر صحفي كان قد عقده من أجل الحديث عن إصابات كورونا في البلاد.

ووفقاً لوكالات الأنباء، فقد قرر رئيس الوزراء بتعليق المؤتمر الصحافي الذي كان قد تم تنظيمه بالعاصمة بانكوك، وقام بالنزول من على منصة المؤتمر الصحافي وبدأ في رش الصحافيين المتواجدين في المؤتمر بالمادة المطهرة في لحظة سجلتها الكاميرات.

رئيس وزراء تايلاند

من جانبهم، أوضح الصحفيون في تعليقاتهم المختلفة على الواقعة أن ما قام به رئيس الوزراء التايلاندى جاء كردة فعل على سؤال أحد الصحفيين بخصوص احتمال إجراء تعديل وزارى في البلاد، إذ رد برايوت تشان أو تشا بأن الصحفيين عليهم الاهتمام بشؤونهم الخاصة، ونزل من المنصة ممسكا قنينة المطهر وقام برش أولئك الصحفيين المتواجدين في الصف الأول وغادر دون تقديم جواب عن السؤال.

في وقت سابق، كانت قد  طرحت تايلاند طريقة مبتكرة لقضاء فترة الحجر الصحي المفروضة على الوافدين الأجانب إلى أراضيها، بسبب جائحة كورونا في خطوة تهدف لتحفيز السياحة.

ووفقا لوسائل إعلام آسيوية فإن السياح الأجانب، الذين يصلون إلى تايلاند سيكون بإمكانهم قضاء فترة الحجر الصحي الإلزامي، والتي تبلغ أسبوعين، على ظهر يخت.

إصابات تايلاند من كورونا

وفي وقت سابق، مساء الثلاثاء، فكان قد أعلن مركز إدارة أزمة فيروس كورونا المُستجد في تايلاند، تسجيل 43 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، لتبلغ حصيلة الإصابات 26 ألفا و501 حالة في البلاد.

ووفقاً لوكالة أنباء رويترز، أن البلاد لم تسجل حالات وفاة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليبلغ إجمالي الوفيات منذ بدء الجائحة 85 وفاة.
وتضمنت الحالات الجديدة 17 إصابة وافدة من الخارج والبقية من المجتمع المحلي بينما بلغت حالات التعافي 25 ألفا و851 حالة.
وحذر مركز مكافحة فيروس كورونا، من أن الوضع لا يزال خطيرا، وربما يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتمكن السلطات من إبقاء الوضع تحت السيطرة.