حمامة تعيش حياة الرفاهية: ما تمتلكه طريف ومميز

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021
حمامة تعيش حياة الرفاهية: ما تمتلكه طريف ومميز
مقالات ذات صلة
ليست بفعل الفوتوشوب: أجمل صور تم التقاطها حول العالم
سيدة تحتفل بطلاقها بأغرب طريقة: فيديو وثق ما فعلته مع زوجها السابق
شعر بألم في معدته: فاستخرج الأطباء أمر صادم كان بداخله منذ 50 عاماً

 الكثير من الحيوانات حول العالم، تلك التي يحالفها الحظ لتعيش حياة الرفاهية، وتتحول لكي تكون مميزة ومختلفة عن باقي الحيوانات.

وفقاً لصحيفة مترو البريطانية، فقد حالف الحظ حمامة إنقاذ لتمتلك بعض مقومات حياة الرفاهية لتكون مميزة عن باقي أقرانها من ملايين الطيور حيث تمتلك هذا الحمامه خزانة ملابس خاصة بها تحوي بداخلها ملابسه الأنيقة.

حمامة تعيش حياة الرفاهية: ما تمتلكه طريف ومميز

السيدة كايتلين بولياك روتش، البالغة من العمر 32 عامًا، صاحبة الحمامة، قررت أن تصنع ملابس لطائرتها الصغيرة خصيصًا لها، وتشمل حتى الآن ستة أزواج من البنطلونات الرائعة التي تلف بعناية حول جسدها وتعلق على جناحيها مما يعني أنه يمكنه الطيران دون أي مشاكل صحية، مناسبة مع أجواء الطقس.

السبب في امتلاك روتش، للحمامة والعناية بها، هو إصابة الحمامة الصغيرة في آخر سباق له مما سبب له إعاقة دائمة وقدرة بسيطة على الحركة والطيران.

ووفقاً للتقارير الصحافية، فقد أنفقت كاتين وهي أم لطفلين حتي الآن حوالي 140 جنيهًا إسترلينيًا، أطقم الحمامة وتنوي إنفاق المزيد من أجل أن تظهر الحمامة بكامل أناقتها دائمًا، فهي تجدها واحدة من العائلة.

حمامة تعيش حياة الرفاهية: ما تمتلكه طريف ومميز

تربية الحمام

تكشف روتش، إنها صنعت خزانة الحمامة من غطاء سلة قديمة، ووسادة خشبية، وبعض أقمشة ستائر الحمام حتى تتمكن الحمامة الصغيرة  من التنقل واختيار ملابسه بنفسه وبكل حرية تمكنه من الطيران في أرجاء المنزل، والجلوس على الأريكة، ومشاهدة التلفزيون مع العائلة، وحتى زيارة متجر الحيوانات الأليفة، في نوع من الرفاهية المختلفة عن باقي الطيور.

وأوضحت مالكة الحمامة من ولاية ميشيغان الأمريكية، في تصريحاتها الصحافية إنها تحب أن تخرج الحمامة من منزلها الصغير، و ركوب السيارات، والمشي لمسافات طويلة في الغابات والذهاب إلى الأماكن حيث يمكنه رؤية أشياء جديدة ومثيرة للاهتمام، هو طائر ذكي جدًا.

تتميز طيور الحمام بكونها تعتمد على البذور بشكل أساسي مما يحتم ضرورة تنويع هذا المصدر و خاصة إنها تحصل على أغلب احتياجاتها الغذائية منه لذلك التنوع ضروري لها، ومن أشهر تلك البذور الذرة، القمح، الشعير، الحنطة، البازلاء، الذرة البيضاء.