حتى الكلاب لم تنجو من صبغات الشعر: كلب بألوان غريبة وانتقادات لمالكته

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مارس 2021
حتى الكلاب لم تنجو من صبغات الشعر: كلب بألوان غريبة وانتقادات لمالكته
مقالات ذات صلة
الكلاب قبل وبعد العناية بهم: صور مضحكة تم رصدها
رجل يصطاد سمكة ويتناولها مع أصدقائه ليكتشف إنها الأغلى حول العالم
أرنب يدخل غينيس العالمية: وضعت زوجته 24 مولوداً في وقت واحد

تعودنا على رؤية الحيوانات الأليفة بملابس أنيقة أحياناً وباكسسوارت شعر ورقبة في أحيان أخرى، لكن يبدو أن البعض لا يستطيع الاكتفاء بذلك، حيث أن الكلبة بطلة القصة يحتار من يراها ويتساءل إن كان هذا لون شعرها الطبيعي. [1]

كلبة بألوان غريبة تثير الدهشة عند رؤيتها للمرة الأولى

هارلكوين دان الكلبة البالغة من العمر عامين، تلفت الأنظار في كل مكان تذهب إليه بعد أن صبغت مالكتها شعرها باللون الأرجواني والأزرق والوردي والفيروزي.

تقوم سيرا شون وهي امرأة تبلغ من العمر 22 عاماً من Grand Junction في كولورادو، بتلوين كلبتها باستخدام صبغة آمنة للحيوانات الأليفة، منذ أن كانت الكلبة تبلغ من العمر ستة أشهر تقريباً وهي تقوم بذلك.

قالت مربية الكلبة إنها تستخدم صبغة شعر آمنة من الخضروات، حيث تحب كلبتها الجلوس والتدليل منها لمدة  ثلاث أو أربع ساعات، بينما تقوم هي بتطبيق الصبغة عليها.

على ما يبدو، تحب الكلبة أيضاً الاهتمام الذي تحصل عليه عندما تخرج مع صاحبتها للتنزه، حيث يميل الناس إلى االلعب معها والاقتراب منها بسبب مظهرها غير العادي والغريب بالنسبة لهم.

قالت سيرا شون مالكة الكلبة: لقد أصبحت مزحة أن أخبر الناس أن هذا لونها الطبيعي ثم أراقب اندهاشهم لمدة دقيقة لكن تخبرهم أخيراً أنه ليس لونها الطبيعي ولكنها مصبوغة بصبغة نباتية.

بعض الناس كانوا قد اقتنعوا بالفعل أن هذا لون الكلبة الطبيعي وسألوا عما إذا كان نوعاً من التكاثر بين أنواع مختلطة من الكلاب لينتج هذا النوع الغريب من الألوان.

تقول مالكة الكلبة أنها لم تفكر أبداً أن أي شخص قد يعتقد أن الكلب سيكون لونه وردياً أو أزرق بشكل طبيعي، ناهيك عن اللون الوردي والأزرق والأرجواني والفيروزي.

على الرغم من أن سييرا أوضحت أكثر من مرة أن كلبتها تخضع لعملية صباغة من أشياء نباتية وأنها تحصل على كل الاهتمام اللازم منها ومن الناس على الطريق وأن الصبغة آمنة تماماً لبشرتها وصحتها العامة.

لكن كان رد الفعل على الإنترنت انتقادياً على الصور المنشورة للكلبة المصبوغ شعرها، حيث عبروا في التعليقات على شعورهم بالأسف تجاه هذا الحيوان المسكين واتهم البعض مالكة إيكو باستخدامها كإكسسوار أزياء وذهب البعض إلى حد ادعاء أن هذا تعامل بقسوة مع الحيوانات.

كتب أحدهم: هذا شيء مقرف للغاية والكلب يعاني من سوء التغذية ونقص الوزن، لا ينبغي أبداً السماح لمالك هذا الكلب بتربية الحيوانات مرة أخرى، بينما علق شخص آخر: يتم استخدام كلب مسكين كاكسسوار أزياء لأغراض لفت الانتباه والبحث عن الاهتمام.

لكن على الرغم من الانتقادات الكثيرة التي وجهت لها، تصر سييرا شون على أن الصباغة ساعدت إيكو في التغلب على خجلها، بسبب حجمها حيث تزن 130 رطلاً ولم يكن يرغب معظم الناس في الاقتراب منها أو ملاطفتها أو اللعب معها.

هذا جعلها دائماً متوترة للغاية وحزينة، لأن هذا النوع من الكلاب ودود للغاية ويحب التفاعل مع البشر، لكن الصبغة جعلتها لافتة للنظر حيث يقترب منها كل من يراها ويحاول اللعب معها وقالت سييرا إنها لاحظت تغييراً إيجابياً في شخصيتها أيضاً.