حادث غريب: حصان يعض أنف شاب روسي حاول تقبيله ?

  • تاريخ النشر: السبت، 12 ديسمبر 2020
حادث غريب: حصان يعض أنف شاب روسي حاول تقبيله
مقالات ذات صلة
فيديو حصان يعض ممثل خليجي أثناء الصوير
أم روسية تنتحر مع ابنها بسبب سخرية زوجها من أنفها
فيديو مذيع حاول تقبيل زميلته على الهواء.. والنتيجة موقف محرج

تعرض أنف شاب روسي للعض من قبل حصان بعد أن اجتاز الحواجز وحاول تقبيل الحيوان في حادثة غريبة تكاد تكون الأولى من نوعها حول العالم.

ووفقا للتقارير الإخبارية العالمية حاول الشاب البالغ من العمر 25 عامًا إقامة علاقة غرامية مع المرأة التي رآها على ظهر الخيل في وسط مدينة سان بطرسبرج  لكن تقدمه لها تم رفضه من قبل الفتاة فذهب لتقبيل الحصان الخاص بها.

وكانت قامت الفتاة بتحذير الشاب الروسي من أنه قد يقدم الحصان على عضه ولكنه لم يستجيب لتحذيرها وبالفعل قام الحصان بالهجوم عليه وإصابته في الأنف وتم نقل الشاب إلى المستشفي بعد أن نزف الكثير من الدماء جراء إصابته. 

كاريكاتير

ونشرت قناة Baza Telegram صورة كاريكاتير يُزعم أنها تظهر الشاب مع أنفه المبتور مغطى بالشاش وقالت تقارير محلية: `` قالت الشرطة مازحة إن الرجل وقع بسهولة تحت الحصان، ولو كان هاجم الحصان من الخلف لكانت إصاباته أشد بكثير من مجرد جراحة تجميلية".

شاب

ولكن من جانبه صرح الشاب الذي فقد طرف أنفه بسبب عضة حصان في فيديو تم نشره على مواقع التواصل الإجتماعي إنه "تصرف بحذر ولم يحاول تقبيل الحيوان نافياً ما تم نشره في وسائل الإعلام المختلفة".

وأوضح أنه أعاد الجراحون، خلال عملية استمرت عدة ساعات، الجزء التالف من الوجه إلى طبيعته السابقة وقال: "شربت البارحة الكثير من الخمر، لكنني لم أذهب لتقبيل الحصان أبدًا لأنه خطير وأنا أعلم ذلك ولكن أردت فقط مداعبته من بعيد".
وتابع: "بقيت على مسافة ذراع وبدأت في إطعام الحصان الجزر الذي أعطاه لي أحد الفرسان داخل المكان ولكنه انقض علي الحصان وعض أنفي دون أي مقدمات توضح أنه عنيف أو سيبدأ بالهجوم علي".

حصان

واستطرد قائلاً: "ما زلت في حالة صدمة، لقد شوهني الحصان وقام بقطم  قطعة من أنفي ومن ثم بصقها الحصان وقام الأطباء بخياطتها".

وحذر الشاب المصاب من التعامل عن قرب مع الحيوانات وأنه لا يجب أن تأمن لردود أفعالهم المفاجئة موضحاً أنه قام بتسجيل هذا الفيديو لنشر الوعي بضرورة أخذ مسافات آمنة في التعامل معهم ودراسة سمات الحيوانات بعناية قبل القرب منهم.

الخيول

يعد ركوب الخيل نشاطًا شائعًا بشكل متزايد بين شباب اليوم ، مما يوفر لهم الفرصة لتعلم المسؤولية واحترام الحيوانات ومع ذلك يمكن أن يرتبط أيضًا بإصابة خطيرة لا يعرفها العديد من الأطباء، في عام 2002 كان هناك ما يقدر بـ 13400 زيارة لقسم الطوارئ في جميع أنحاء البلاد للإصابات المتعلقة بالخيول بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عامًا.

عند استخدام درجة الشدة لمقارنتها بإصابات الأطفال الأخرى احتلت الإصابات المرتبطة بالفروسية المرتبة الثانية فقط بعد اصطدام المشاة بسيارة  وحصلت على درجة أعلى من جميع إصابات حوادث المركبات والدراجات والركاب.

وتحدث معظم الإصابات الخطيرة عندما يُلقى الفارس من الحصان والذي غالبًا ما يكون مصحوبًا بجره أو سحقه بواسطة الحصان وأيضاً فإن إصابات ركلة الحافر التي يتعرض لها الطفل غير الراكب للخيول تمثل حوالي 30٪ من الإصابات المتعلقة بالحصان وقد تؤدي إلى إصابة أكثر خطورة.

وإصابة الرأس هي الإصابة التي من المرجح أن تؤدي إلى دخول المستشفى أو الوفاة وتم إثبات فعالية الخوذات في منع إصابات الرأس الخطيرة في الحوادث المتعلقة بالحصان بشكل جيد. تتضمن التوصيات الخاصة بالوقاية من الإصابات المتعلقة بالحصان طلب استخدام خوذة على الحصان وبالقرب منه واستخدام ركاب الأمان لمنع إصابة الجر ومواءمة مهارة الفارس مع الحصان المناسب وتوفير إشراف دقيق من الكبار.