بيع دمية بيرني ساندرز بسعر خيالي والهدف إنساني

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 يناير 2021
بيع دمية بيرني ساندرز بسعر خيالي والهدف إنساني
مقالات ذات صلة
لقطات منذ عام 1971: صور نادرة للإمارات في بداية التأسيس للدولة
النيابة السعودية تحدد ماهي عقوبة غسل الأموال
أغرب عملية جراحية في مصر: استخراج 3 كيلوغرام شعر من معدة مريض

حققت دمية مصنوعة من النسيج الكروشيه للسيناتور الديمقراطي عن فيرمونت بيرني ساندرز، مستوحاة من صورته أثناء حفل تنصيب الرئيس جو بايدن، مبلغا كبيرا بعد عرضها للبيع بالمزاد العلني.

وفي التفاصيل التي ذكرتها وكالة أنباء رويترز، فقد تم بيع دمية بيرني ساندرز بمبلغ يتجاوز 20 ألف دولار، على الرغم من أن السعر الزهيد الذي طرح في بداية المزاد كان 99 سنتاً.

صورة ساندرز، البالغ من العمر 79 عاما، خلال حفل التنصيب لاقت اهتمام الكثير وسرقت الأضواء، حيث ظهر و هو جالس على كرسي قابل للطي، بعيدا عن الضيوف الآخرين، وبدا محني الظهر خشية البرد، وكان يرتدي قفازات محبوكة مكتنزة.

واستغلت المصممة توبي كينغ، انتشار الصورة بشكل كبير وقامت بحياكة دمية شبيهة به من الكروشيه.

بيع دمية بيرني ساندرز بسعر خيالي والهدف إنساني

بيرني ساندرز

ووفقا لكينغ، المالكة لشركة توبي تايم كروشيه، فقد تم بيع الدمية بمبلغ 20300 دولار، بحسب ما ذكرت على حسابها الرسمي على موقع الصور انستغرام.

وقالت كينغ، في رسالتها: "إنه أمر مذهل لأنني كنت أعرف أن بيرني تحول إلى واحد من الأسماء الأكثر تداولاً بسبب تلك الصورة الأيقونية، وكان لدي بالفعل قطعة صوف ودمية لبيرني. لذلك، قمت بحبكها وتعديلها بسرعة فائقة".

 وأوضحت أن تعديل مظهر بيرني ساندرز وتحويله إلى دمية شبيهة بالصورة أثناء حفل التنصيب استغرقت حوالي 7 ساعات من الحياكة بلا توقف.

ومن خلال الدمية الكوشيه، يبدو واضحا اهتمام كينغ بالتفاصيل، وخصوصا فيما يتعلق بالقفازات الأيقونية التي سرقت العرض يوم التنصيب، وبسبب ذلك، قالت كينغ: "القفازات ليست بهذه الصعوبة، إنها مجرد تغيير في اللون، وغرزة خاصة".

بيع دمية بيرني ساندرز بسعر خيالي والهدف إنساني

صورة بيرني ساندرز

ونشرت كينغ، البالغة من العمر 46 عاما، في البداية صورا للدمية مقاس 9 بوصات على حسابها على إنستغرام، وحصدت آلاف الإعجابات والتعليقات

ولكن بعد وقت قليل، نشرت الدمية على موقع إي باي eBay، للبيع بالمزاد العلني مقابل 20300 دولار، وقالت إنه سيتم التبرع بهذا المبلغ للمؤسسة الخيرية وجبات على عجلات الأميركية.

وقالت كينغ إنه شخص غاية في التواضع، وأنا معجبة بهدفه في سعيه الحقيقي لمساعدة الناس، إنه أمر ملهم للغاية، وقالت كينغ، التي خسر زوجها وظيفته بسبب وباء كوفيد-19، إنها تبيع الدمى لمساعدة عائلتها في توفير نفقاتها.

وأضافت: "واجهنا جميعا أوقاتا صعبة في 2020، وبالنسبة لي فإن أفضل شيء أقوم به هو أن أبدأ في محاولة مساعدة الآخرين، إن ذلك يحدث فارقا حقيقيا".

وكان ساندرز نفسه يجمع الأموال من أجل هذه المؤسسة الخيرية، وباعت حملته العديد من القطع مع الصورة وتبرع بالعائدات للمؤسسة.

وأشارت كينغ إلى أنها عثرت على هدف وطريقة جديدة لمساعدة الناس بطريقة لم أتمكن من القيام بها من قبل.

وقالت كينغ، التي تعيش في كوربوس كريستي بولاية تكساس، إن أكثر من 30 ألف شخص اشتروا نموذج دمية ساندرز الكروشيه من متجرها، مضيفة أنها تأمل في موافقة ساندرز على جهودها.