ببغاء يتكلم ويطرح الأسئلة ويضرب مدربيه.. تعرف على "أليكس" الذي أذهل العالم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 يونيو 2016
ببغاء يتكلم ويطرح الأسئلة ويضرب مدربيه.. تعرف على "أليكس" الذي أذهل العالم
مقالات ذات صلة
صور تثبت أن الحيوانات الأليفة تتحول لتكون كأصحابها تماماً
سمكة قرش البحر الشوكي: كأنك ترى شبحاً مخيفاً
اليوم العالمي للحيوانات الأليفة: هكذا تؤثر تربيتها على سلوك الإنسان

إذا كنت تظن أن الذكاء الحاد هبة قاصرة على البشر فحسب، فقد حان الوقت لتغير هذا الرأي أمام ببغاء عجيب غيَّر تاريخنا البشري.

فما بين عامي 1977 و2007، درس علماء الحيوان أحد الببغاوات دراسة متأنية، ليخرجوا باكتشاف هائل وهو أن هذا الببغاء المدعو أليكس يملك ذكاء طفل عمره 5 سنوات.

وكان الببغاء أليكس يمتلك قدرة كبيرة على الملاحظة، وحصيلة لغوية تبلغ نحو 150 كلمة يستخدمها للتحدث، كما يستطيع طلب الموز الذي يحبه بوضوح.

وكإحدى وسائل اختباره، جرب العلماء منحه ثمرة جوز بدلًا من الموز، ليفاجئهم تصرف أليكس العجيب، إذ وقف يحدق إليهم بصمتٍ بدون استجابة، وعندما تكرر الموقف أمسك بثمرة الجوز ليقذفها عليهم وكأنه يضربهم معترضًا.

ومن خلال الدراسة الطويلة تبين أن هذا الببغاء الذكي كان يطلب الطعام الذي يحب بالتحديد، وليس اختيارًا عشوائيًّا، تبعًا لردات فعله على تصرفاته حين يؤتى له بطعامٍ آخر.

شاهد أيضًا: 47 صورة لقطط أثبتت أن غرائب كوكب اليابان لا يفعلها البشر فقط

ببغاء يتكلم ويطرح الأسئلة ويضرب مدربيه.. تعرف على "أليكس" الذي أذهل العالم

أمَّا الأمر الأعظم إدهاشًا فهو أن الباحثين اعتبروا أليكس أول كائن غير بشري يسأل سؤالًا وجوديًّا صريحًا، إذ وجه إليهم سؤاله: "ما لوني؟".

ولم يجد أليكس عسرًا في تعلم أن لونه رمادي، نظرًا لذكائه الحاد والمرتفع، وقدرته على تلقي المعلومات والتدريبات الجديدة.

وفي عام 2007، انتهت رحلة أليكس الطويلة مع العالم، بعدما أسهمت دراسته في تحسين فهمنا للمخلوقات التي تشاركنا الحياة على مدار 30 عامًا.

وكانت آخر كلمات أليكس لمدربته قبل أن يموت: "كوني جيدة. أنا أحبك، فلنلتقي غدًا".

شاهد أيضًا: