اليوم العالمي للكلى: أهمية الوقاية من أمراض الكلى المزمنة وفحصها

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 مارس 2021
اليوم العالمي للكلى: أهمية الوقاية من أمراض الكلى المزمنة وفحصها
مقالات ذات صلة
ماذا يحدث إن توقفت عن الكلام لمدة عام؟
أشياء لم تتخيل مطلقاً أنها معدية: ضغط الدم وقرحة المعدة ضمن القائمة
إنقاذ كوكب الأرض: هل اتباع نظام غذائي نباتي سينقذ الكوكب؟

يصادف يوم 11مارس اليوم العالمي للكلى وهو فرصة للتوعية بأمراض الكلى والوقاية منها وخاصة أنه قد لا يشعر الأشخاص المصابون بأمراض الكلى المزمنة بالتعب أو حتى ملاحظة الأعراض في البداية.

لكن تعد أمراض الكلى مصدر قلق صحي عالمي خاصة في ظل وفاة العديد من الأشخاص حول العالم بسببها حيث يقدر عدد وفيات بنحو 1.1 مليون في جميع أنحاء العالم.

والوعي مهم على وجه الخصوص لأن الأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة والمصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) هم عرضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بمرض خطيرة.

اليوم العالمي للكلى

أمراض الكلى المزمنة خسارة تدريجية لوظائف الكلى، تعمل الكلى على تصفية الفضلات والسوائل الزائدة من الدم، ثم تخرج من جسم الإنسان بعد ذلك في هيئة بول.

ولكن عندما تصل أمراض الكلى المزمنة إلى مرحلة متقدمة يمكن أن تتسبب في تراكم مستويات خطيرة من السوائل والكهارل والفضلات في جسمك.

الإحصائيات الدقيقة حول انتشار أمراض الكلى المزمنة في الدول العربية محدودة للغاية، لكن تلك البلدان لديها انتشار كبير لعوامل الخطر لهذه الحالة المرضية.

مشاكل وأمراض الكلى

قال الدكتور نعيم عيسى، اختصاصي زراعة الكلى في مايو كلينك في مدينة روتشستر، إنه يعد مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة من عوامل الخطر الرئيسية وهما السببان الرئيسيان لأمراض الكلى المزمنة في جميع أنحاء العالم وفي معظم الدول العربية.

وتشمل عوامل الخطر الأخرى: التدخين وأمراض القلب والتاريخ العائلي للمرض والشيخوخة وبنية الكلى غير الطبيعية، كما يمكن أن يتسبب التدخين في تلف الكلى وتفاقم تلف الكلى.

وأوضح الدكتور عيسى أن "الكشف عن الحالات المزمنة أمر ضروري، وكذلك فحص أمراض الكلى المزمنة لدى مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم يمكن أن تقلل إدارة الحالات المزمنة من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة ويمكن أن يساعد الإقلاع عن التدخين وخسارة الوزن أيضًا في الوقاية من أمراض الكلى".

وقال: "في الشرق الأوسط والمناطق ذات الطقس الحارّ من المهم أيضًا شرب كمية كافية من الماء للمساعدة في الوقاية من مشاكل الكلى. يجب أن يتناول البالغون 2 إلى 3 لترات من الماء يوميًا للحفاظ على صحة الكلى ومن المهم تعزيز ثقافة الترطيب الجيد بين البالغين والأطفال".

أعراض مرض الكلى

في المراحل المبكرة من أمراض الكلى المزمنة يكون هناك أعراض قليلة يمكن أن تشمل الأعراض:

  • الغثيان
  • والقيء
  • وفقدان الشهية
  • والتعب
  • ومشاكل في النوم
  • وتغيرات في إخراج البول.
  • وأحيانًا يعاني الناس من ضيق النفس وتورم القدمين والكاحلين وتشنجات وتقلصات عضلية مؤلمة وحكة مستمرة وألم في الصدر.

و يتم التركيز خلال علاج أمراض الكلى المزمنة على محاولة إبطاء حدوث تلف في الكلى ولكنه في كل الأحوال يحتاج بعض الأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة في نهاية المطاف إلى غسيل الكلى ويفضل القيام بعملية زراعة الكلى.

وظائف الكلى

الكلى هي العضو المسؤول داخل جسم الإنسان عن التخلص من السموم والفضلات والمياه الزائدة في الجسم، إلى جانب أهميتها في أداء بعض الوظائف الحيوية المهمة منها:

  • تنظيم مستويات الصوديوم في الجسم.
  • تنظيم مستويات البوتاسيوم.
  • تنظيم مستويات الحموضة.
  • الحفاظ على مستويات ضغط الدم.
  • تنظيم عملية إنتاج فيتامين د في الجسم والإستفادة منه وامتصاصه من قبل العظم.
  • تنظيم إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم.

كيفية الحفاظ على الكلى:

تعد الطريقة الأمثل للحفاظ على الكليتين هي:

  • الحفاظ على مستويات السكر والضغط في الجسم ضمن المستويات الطبيعية

ضرورة إجراء الفحوصات الدورية بشكل عام لكافة الجسم للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية، وأهم هذه الفحوصات:

  • فحص مستويات كرياتينين الدم.
  • فحوصات الدم العادية.
  • فحص البول.
  • صور أشعة للكلى في بعض الحالات.