العالم يودِّع مخترع البريد الالكتروني.. كيف غيَّر مستقبل العالم بالصدفة؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 مارس 2016
العالم يودِّع مخترع البريد الالكتروني.. كيف غيَّر مستقبل العالم بالصدفة؟
مقالات ذات صلة
إذا كنت مدمن على الفيسبوك عليك الذهاب إلى أول مصحة عربية لعلاج هذا الإدمان
كيف يتم ركن السيارات في مطار أبو ظبي؟ شاهد كيف تقوم الآلات بعملها المذهل دون تدخل
كيف تصنع partition جديداً للهارد على ويندوز 8.1؟ تعلم الطريقة في دقيقة واحدة

"لم يكن يخترع شيئاً، وإنما كان يعبث هنا وهناك".. هكذا قال أحد زملاء راي توملينسون، مخترع البريد الالكتروني، والرجل الذي غيَّر مستقبل اتصالات عالمٍ كامل برسالة، ويودعه العالم اليوم بعد 74 عاماً من الإنجازات.

ويُحمل راي توملينسون اليوم إلى مثواه الأخير، بعدما أدى للبشرية إحدى أعظم الخدمات التي أثرت على تطور طرق الاتصال بين البشر، باختراعه البريد الالكتروني، واختياره علامة @ لتفصل بين اسم الدومين واسم صاحب البريد.

العالم يودِّع مخترع البريد الالكتروني.. كيف غيَّر مستقبل العالم بالصدفة؟

وكان راي توملينسون قد تخرج في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وعمل في شبكة "أربانت" المخصصة للباحثين العسكريين، التي كانت بذرة شبكة الانترنت كما نعرفها اليوم، وخلال عمله اخترع برنامجاً لإرسال الرسائل بين الأجهزة وبعضها، وبالفعل استطاع إرسال رسالة من جهاز لآخر على بعد متر منه، ليحقق أولى خطوات إنجازه التكنولوجي العظيم في يوليو (تموز) 1982.

وفي البداية كان اختراع راي توملينسون مجرد وسيلة ليترك الباحثون ملاحظاتهم لزملائهم في شكل رسالة الكترونية، لا تقبل الرد عليها أو تحريرها، واشتمل أول بريد الكتروني وضعه راي توملينسون على بعض الأحرف العشوائية، وأرسله لنفسه من جهازٍ لآخر، وهكذا تغيَّر مستقبل العالم أجمع.

ومع رحيله، أعلنت الجهات التي عمل معها راي توملينسون نعياً مؤثراً، وكان في مقدمتهم شركة جوجل التي رثته بالتغريدة التالية

ومن الغريب أن راي توملينسون حتى آخر أيام حياته لم يسجل البريد الالكتروني كاختراع باسمه،لكن البشر استخدموه بحرية كبيرة، وخلَّدوا تقديرهم لجهده بصورة عملية؛ اليوم تُرسل 200 مليار رسالة الكترونية يومياً بفضل راي توملينسون، وبينما تحلق روحه نحو الأبدية يتواصل آلاف الأحباء في كل أرجاء الأرض بضغطة زرٍ.