الطائر الخياط: بالفيديو كيفية حياكة عش آمن بمنقاره فقط

  • تاريخ النشر: منذ يومين
الطائر الخياط: بالفيديو كيفية حياكة عش آمن بمنقاره فقط
مقالات ذات صلة
طائر البلشون: يحوّل نفسه إلى مظلة لاجتذاب فرائسه بالفيديو
فضل صيام العشر من ذي الحجة: الأعمال المستحبة وأفضل الأدعية
أصغر بقرة في العالم: وصفت بالمعجزة و طولها لم يتم رصده قبل ذلك

نعلم أن الطيور قادرة على بناء أعشاشها من الأغصان والعشب الجاف، لكن الأمر ليس بهذه البساطة التي نتخيلها، لأن الحقيقة أن الطيور متى يتعلق الأمر ببناء العش، فهم يعملون أحيانًا كأفضل مهندسي الديكور وأحيانًا أخرى كأمهر الخياطين، تمامًا مثل الطائر الخياط، الذي ستشاهده في الفيديو وهو يقوم بفعل أغرب من الخيال، حيث يبني عشًا آمنًا مستخدمًا منقاره كإبرة خياطة وأوراق الأشجار كالأقمشة.

الطائر الخياط ومعجزة جديدة في عالم الطيور

طائر Orthotomus sutorius أو الطائر الخياط، هو طائر مغرد صغير يعيش في آسيا الاستوائية ولكن ليس غنائه هو ما يثير الفضول، لكن ما يثير الفضول والدهشة هي مهاراته في بناء عش آمن، حيث يقوم الطائر الخياط بحياكة ورقة أو ورقتين من أوراق الشجر الصلبة معًا لإنشاء ما يشبه الحوائط ليوفر مأوى مريحًا وتمويهًا من الحيوانات المفترسة.

تقوم أنثى الطائر بعمل غرز، مثل التي نقوم بها تمامًا، تستخدم أنثى الطائر الخياط منقارها الحاد كإبرة لاختراق الأوراق أولاً، ثم تأخذ خيوط العنكبوت أو الألياف النباتية وتوجهها عبر الثقوب كخيط، حتى يصبح العش لطيف الشكل وآمن أيضًا، لكن من غير الواضح كيف اكتسبت الطيور الخياطة هذه الموهبة في الحياكة ولكن من الواضح أنها تنتقل وراثيًا في هذا النوع من الطيور.

مراحل حياكة أنثى الطائر الخياط للعش

تبدأ عملية بناء عش الطائر بإخراج الأنثى للورقة أو الأوراق، يجب أن تكون صلبة بما يكفي لتحملها هي وصغارها بأمان، لذا فإن الورقة الميتة لن تفعل ذلك، ثم يجب أن تكون موجودة على ارتفاع معين، حوالي متر فوق سطح الأرض وحتى ذلك الحين، فإن حجم الأوراق مهم، ستحاول أنثى الطائر أولاً أن تلتف داخل ورقة، إذا كانت كبيرة بما يكفي، تبدأ عملية الخياطة وإذا لم يكن الأمر كذلك، فسيتعين عليها استخدام المزيد من الأوراق القريبة لبناء العش أو العثور على مكان أفضل، تُعتبر الأوراق الموجودة في نهاية الفروع مثالية، لأنها تمنع فرص الحيوانات المفترسة من الوصول إلى العش.

بمجرد أن يتم تحديد الموقع الصحيح، ستستخدم أنثى الطائر الخياط قدميها لسحب الورقة أو الأوراق معًا وثقب الحواف بمنقارها، ثم تقوم بعد ذلك بربط ألياف النبات أو أنسجة العنكبوت بعناية من خلال الثقوب، تصنع عشرات بل مئات الغرز حتى يكتمل تصميم العش والمدهش أن العش لا ينفك وربما يرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى خشونة مادة الخيط المستخدمة ولكن أيضًا إلى أنماط الخياطة المعقدة التي تقوم بها أنثى الطائر الخياط، يمكن أن يحتوي العش على ما بين 150 إلى 200 غرزة.

تبدو الطيور الخياطة أيضًا قادرة على التعامل مع الحوادث، مثل التمزق في الأوراق أثناء عملية البناء، حيث تضيف الإناث بعناية المزيد من الغرز أو حتى أوراقًا إضافية في المناطق المتضررة لضمان الأمان وأيضًا لضمان التمويه المثالي، إذا ثبت أن الضرر لا يمكن إصلاحه، فإنهم يبدأون من جديد ويعيدون إعادة تدوير المواد من المحاولة الأولى، بمجرد أن يصبح العش جاهزًا، سيقومون فقط بملئه بالريش والمواد النباتية لتحضيره لحضانة البيض، هذه التقنية المذهلة لبناء العش للطائر الخياط هي مجرد واحدة من العديد من السلوكيات المدهشة للطيور. [1]