التمر يؤثر على صحتك في حالة تناوله بهذه الكمية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 أبريل 2021
التمر يؤثر على صحتك في حالة تناوله بهذه الكمية
مقالات ذات صلة
في رمضان: لا تكثر من تناول المياه لهذه الأسباب
لماذا تعد البروتينات الحيوانية كاملة وذات قيمة غذائية عالية
لماذا نشرب الشاي

يعتبر البلح أو التمر من السنن التي يتبعها الصائمين في رمضان، من خلال تناوله عند سماع أذان المغرب مع الحليب أو المياه أو القهوة العربي.

يحتوي التمر على فوائد صحية عديدة، تجعلك تتناوله بشكل يومي قبل وجبة الإفطار بفضل فوائده الصحية المتعددة.

بخلاف ذلك، هناك بعض المخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها جسدك في حالة تناول كميات مضاعفة من التمر بعد الصيام.

ما هو عدد التمرات المسموح بتناولها يومياً؟

يقول بعض خبراء الصحة أن المعدل الطبيعي المسموح به لتناول التمر من 4-6 كحد أقصى، في حالة رغبتك في إنقاص الوزن يفضل تقليل الكمية نظراً لاحتوائه على كمية مضاعفة من السكريات التي تزيد من وزنك.

كما يمكنك تناول التمر مع القهوة أو الشاي بالحليب أو مشروبك الساخن المفضل بشكل عام، باعتبارها وجبة خفيفة خالية من الدهون الضارة بالجسم.

لكن، يفضل ممارسة التمارين الرياضية بعد تناول هذا الكم من التمر، حتى تساعدك على حق مستوى السكر في الجسم لتجنب الإصابة بالسمنة المفرطة ومرض السكري.

في حالة عدم ممارسة التمارين الرياضية، ينصح بتناول 4 تمرات فقط حتى لا يحدث مضاعفات خطيرة في الجسم.

التمر يؤثر على صحتك في حالة تناوله بهذه الكمية

أوضح كثير من خبراء الصحة الجسدية، أن هناك 8 مخاطر صحية تحدث لك في حالة تناول كميات مضاعفة من التمر وهي:

  • يحتوي التمر على مادة الكبريتيت التي تسبب حساسية في الجسم في حالة إصابتك بهذا النوع من الحساسية، عادة تصيب الجهاز الهضمي وألم المعدة وغازات البطن والإسهال والانتفاخ.
  • من ضمن المخاطر الصحية التي تحدث لجسمك عند تناول التمر، الإصابة بالطفح الجلدي بسبب احتوائه على نسبة من التعفن المتواجد في النواه الداخلية.
  • يعتبر التمر من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، لكنه يؤدي إلى زيادة الدهون في الجسم نتيجة احتوائه على سكريات مضاعفة، لذلك سيؤدي إلى حدوث زيادة ملحوظة في الوزن فكن حذراً.
  • يحتوي التمر على عنصر البوتاسيوم المفيد لصحة الجسم، لكن في حالة ارتفاعه بشكل كبير في الجسم، ينتج عنه الإصابة بارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم الذي تؤثر على أعضاء الجسم.
  • يتواجد على التمر طبقة خارجية من الشمع، التي تحافظ على إبقاءه بحالة جيدة ومظهر لامعا ويبدو بمظهر طازج لوقت طويل، لكن هذه الطبقة من الشمع تعمل على حدوث مشكلات هضمية في الأمعاء وفي بعض الحالات من الممكن أن تؤدي للتسمم الغذائي.
  • لا يفضل إعطاء التمر للأطفال، إذ يعتبر من الأطعمة الذي يصعب على الطفل هضمه وابتلاعه بسهولة، بالتالي من الممكن أن تسبب له انسداد في القصبة الهوائية.
  • بسبب كمية السكر العالية المتواجدة في مكوناته، يؤثر بشكل كبير على صحة الأسنان وبالتالي يصيب الأسنان بالتسوس، لذلك عليك بنظافة الأسنان جيداً حتى لا تصاب بالتسوس.

فوائد التمر

لا شك أن التمر يحتوي على نسبة عالية من الفوائد الصحية، التي يحتاجها الجسم بخلاف مخاطره التي تؤثر على الصحة، إذ يعتبر التمر من الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين، التي تجعلك تشعر بالشبع لأطول فترة ممكنة، لذلك يمكنك الاعتماد عليه في حالة رغبتك في إنقاص الوزن.

  • يحتوي التمر على نسبة عالية من الألياف المفيدة للجسم، التي تعمل على تعزيز صحة الجهاز الهضمي كما يمنع الإصابة بالإمساك وعسر الهضم.
  • تعمل الألياف المتواجدة في التمر على تنظيم السكر في الدم، لذلك يعتبر طعام مثالي لمرضى السكري.
  • يحتوي التمر على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، التي تحمي الجسم من خطر الإصابة بالسرطان، كما أنه يمنع انتشار الخلايا الخبيثة في الجسم.
  • في حالة معاناتك من عدم تقوية الذاكرة، يمكنك تناول التمر الذي يعمل على تحسين وظائف المخ ويقلل الالتهاب، كما أنه يحمي من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.