الأكبر على الإطلاق على مستوى العالم: بيع صقر سعودي بـ 650 ألف ريال

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 أكتوبر 2020
الأكبر على الإطلاق على مستوى العالم: بيع صقر سعودي بـ 650 ألف ريال
مقالات ذات صلة
قط طائر يقفز من الطابق الخامس في شيكاغو: ماذا حدث له؟
طفل فلسطيني ينقذ سمكته بعد قصف منزله: لحظة إنسانية سجلتها الكاميرا
شاهد: غوريلا تتفاعل مع أم وطفل صغير في حديقة حيوان فرانكلين


يعشق الكثير في المملكة العربية السعودية، الصقور، وهناك الكثير من المزادات والفعاليات الخاصة بالصقور، هذه المرة تم الكشف إنه زاد سعر صقر صغير في السعودية على 650 ألف ريال، في مزاد سنوي.

وفي التفاصيل التي نقلتها الصحافة المحلية، فينعقد المزاد على مدار 45 يوما للطير الجارح، وذلك في أضخم عملية بيع من نوعها على الإطلاق، وذلك على حد وصف القائمين على المزاد.

وقال منظمو المزاد في نادي الصقور السعودي، في بيان صحافي لهم إن الطائر تم بيعه بمبلغ 650 ألف ريال سعودي ، بسبب سماته الفريدة والغريبة وندرته.

ووصف النادي البيع بأنه الأكبر على الإطلاق على مستوى العالم لطائر من سلالة الشاهين الصغيرة، وأوضح النادي أن الصقر الذي يبلغ وزنه 1.1 كيلوغرام، تم اصطياده في البرية بحفر الباطن شمال شرق السعودية.

وبدأ المزاد في الثالث من أكتوبر، ويمتد حتى 15 نوفمبر، وينظمه نادي الصقور السعودي، وتأسس النادي عام 2017 بدعم من الحكومة، بهدف الحفاظ على النشاط الذي يمثل تراثا قديما للبلاد

الأكبر على الإطلاق على مستوى العالم: بيع صقر سعودي بـ 650 ألف ريال

ووفقاً للتقارير الصحافية فيسافر مالكو الصقور في الخليج الباحثون عن فرص الصيد، مع طيورهم عادة بالطائرات إلى دول مثل باكستان والمغرب ومنطقة آسيا الوسطى في الأشهر الباردة.

تربية الصقور

وتمثل الصقارة، وهي تقليد تربية الصقور وتدريبها على الصيد، جزءا مهما من التراث الثقافي الصحراوي في السعودية والدول المجاورة يعود لآلاف السنين.

يمكن أن تتجاوز سرعة الصقور 300 كيلومتر في الساعة، لكنها أصبحت باعتراف دولي ضمن الأنواع المهددة بالانقراض، وتضع الدول لوائح مختلفة تحكم بيعها، وصيدها، وتربيتها وأنشطة الصيد باستخدامها.