إماراتية تجذب الأنظار في حفل تخرج نجلها: السر في الزي الوطني

  • تاريخ النشر: الجمعة، 18 ديسمبر 2020
إماراتية تجذب الأنظار في حفل تخرج نجلها: السر في الزي الوطني
مقالات ذات صلة
رؤية 2030 في السعودية: 5 سنوات من تحقيق الحلم
لوحة نادرة لفان جوخ تُباع في المزاد بأكثر من 15.4 مليون دولار
ليست بفعل الفوتوشوب: أجمل صور تم التقاطها حول العالم

جذبت الأم هالة اهتمام الكثير عبر منصات السوشيال ميديا، بعد ما فعلته في حفل تخرج نجلها مبارك، لتكون رمز للمرأة الإماراتية حول العالم.

في التفاصيل التي رصدتها صحيفة الإمارات اليوم، نجح المواطن مبارك حميد الدرعي في اجتياز البرنامج الدراسي لأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، في المملكة المتحدة، لينضم إلى صفوف الخريجين الذين سبقوه في تحقيق هذا الإنجاز.

وعندما حانت ساعة التخرج، وتردد صدى اسم الطالب مبارك عالياً، كانت والدته، هالة العفاري 60 عاماً ، واقفة في الجانب المقابل، تشهد هذه المناسبة الاستثنائية في مسيرة ابنها الحياتية، وقالت الصحيفة أن الأم استطاعت تمثيل المرأة الإماراتية، بزيها التقليدي، بفخر وهي تطأ أرضية إحدى أرقى الكليات العسكرية في العالم.

الزي الإماراتي

وعندما تحقق لها مرادها، كان العالم كله قد استقبل جائحة فيروس كورونا المستجد، ووجدت الأم نفسها أمام صعوبات من نوع آخر، جراء الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها دول العالم لمواجهة الجائحة، إلا أنها قررت تخطيها كما كانت تفعل دائماً.

قالت هالة العفاري، إن زوجها رحل عن عالمنا تاركاً وراءه سبعة أولاد وخمس بنات، فاعتمدت في تربية أبنائها وبناتها على نهج الآباء والأجداد، وغرست فيهم الخصال الحميدة والسنع الإماراتي الأصيل.

وشرحت أن نجلها مبارك درس بمنطقة القوع في العين، وأنه رفع رأسها خلال مراحل دراسته المختلفة، وقالت لم يكن ممكناً أن أفوّت لحظة تخرجه، على الرغم من الصعوبات التي واجهتها في طريقي، لأن وجودي معه في هذه المناسبة يمثل لي سعادة لا توصف، لقد تخطيت عقبات جائحة فيروس كورونا المستجد والحجر الصحي، وكان عندي يقين وإيمان كامل بأنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا.

وقالت إنها حضرت حفل التخرج باللباس الإماراتي التقليدي لكي يشهد العالم بأننا نحن الأمهات الإماراتيات نخرّج أجيالاً تتفاخر بها دولتها الحبيبة أمام العالم، كما أنها رسالة واضحة تؤكد سطورها للعالم أن الإماراتية لا تنجب إلا صقوراً يقدمون أرواحهم فداء لشيوخنا ووطننا العزيز.

إماراتية تجذب الأنظار في حفل تخرج نجلها: السر في الزي الوطني

وتعد أكاديمية ساندهيرست الملكية العسكرية البريطانية إحدى أشهر كليات العالم العسكرية، على المستويين الأكاديمي والعملي، وقد أُنشئت في ساندهيرست، وهي بلدة صغيرة لا يزيد عدد سكانها على 22 ألف نسمة، وتقع جنوب غرب مقاطعة بيركشاير الشهيرة.

وتستغرق مدة الدراسة 44 أسبوعاً مكثفاً من التدريب، وتحتل الإمارات المركز الأول على قائمة أكثر الدول التي درس ضباطها فيها.

وتتميز ملابس المرأة الإماراتية بالبساطة، وبالذوق والتناسق في الألوان والأشكال وارتداء ما يلازلم البيئة والتماشي مع العادات والتقاليد العربية والإسلامية.