أم تحول أدوات طبية أنقذت حياة طفلتها إلى أرض العجائب!

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 ديسمبر 2019
أم تحول أدوات طبية أنقذت حياة طفلتها إلى أرض العجائب!
مقالات ذات صلة
فتاة جريئة تحول أدوات المطبخ إلى أدوات لوضع المكياج
دائما الحياة تجد طريقها على هذه الارض
لن تتمالك دموعك.. مشاهد إنسانية مؤثرة أنقذت حياة هؤلاء من الهلاك

بعد إمعان النظر في بلاد العجائب الشتوية الموجودة في الصورة بالأعلى، ربما لن تُصدق أنها بُنيت بأقل التكاليف.

نجحت الأم هيلين، 41 عاما، في بناء بلاد العجائب الشتوية عن طريق استخدام صناديق ومعدات طبية أنقذت حياة صغيرتها إيرين سادلر، 6 سنوات، خلال مرضها. وقبل 5 أشهر، توقفت إيرين عن التنفس عندما تعرضت لسكتة قلبية، لكن لحسن حظها عاد قبلها ينبض مرة أخرى بعد مرور 16 دقيقة.

أم تحول أدوات طبية أنقذت حياة طفلتها إلى أرض العجائب!

وبحسب ما أوردت صحيفة The Sun البريطانية، فقد أمضت هيلين 5 ساعات لمدة 4 أيام لتتمكن من إعداد أرض العجائب الشتوية الرائعة هذه، التي تضمنت ألف جرام من الثلج المزيف، وشلال مصنوع من الصحف والطلاء الأزرق وغلاف الأغذية، إضافة إلى بعض الحيوانات مثل البطاريق والدببة القطبية وكلب البحر وكذلك ملكة الثلج التي تطل على مملكتها. 

ولتحقيق أفضل رؤية، وضعت هيلين أرض العجائب، التي يصل ارتفاعها إلى 5 أقدام، داخل إطار زجاجي.

أم تحول أدوات طبية أنقذت حياة طفلتها إلى أرض العجائب!

وفي حديثها مع Fabulous Digital، ذكرت الأم أنها أنجزت كل شيء بأقل التكاليف الممكنة، وتابعت: شعرت بأنني يجب أن أُحضر لها احتفال الكريسماس لأنها لا يمكنها زيارة مراكز التسوق أو لقاء بابا نويل مثل الأطفال العاديين.

وأجرت إيرين نقل دم أكثر من 100 مرة، وحاليا تتناول أكثر من 28 دواءً كل يوم. وطيلة حياتها، تعاني إيرين من المرض، لكنه أصبح أكثر قسوة الآن.

ورغم هذا، تصف هيلين ابنتها بالشجاعة بشكل خيالي في التعامل مع كل شيء، موضحة أن المستشفى أصبح منزلها الثاني، وهي لديها الآن لديها صداقات  مع الموظفين العاديين والأخصائي الطبي.

أم تحول أدوات طبية أنقذت حياة طفلتها إلى أرض العجائب!

أم تحول أدوات طبية أنقذت حياة طفلتها إلى أرض العجائب!