أصل اختراع النقود: كيف بدأت الفكرة؟

  • تاريخ النشر: السبت، 04 سبتمبر 2021
أصل اختراع النقود: كيف بدأت الفكرة؟
مقالات ذات صلة
أصل الاختراع الهمبرجر: من هو صاحب الفكرة؟
أصل اختراع المرحاض: من هنا بدأت القصة
أصل اختراع الصابون: رحلة تصنيع طويلة بدأت في جميع أنحاء العالم

اكتُشفت أقدمُ نقودٍ في التاريخِ في مملكةِ ليديا التركيةِ ومنذُ ذلك الوقتِ، اختلفَ شكلُ وقيمةُ النقودِ من ثقافةٍ إلى أخرى فاستخدمَ الهنودُ الأحجارَ المُلوَّنةَ واختارَ الصينيون السكاكينَ الصغيرةَ.

وفضَّلَ الأفارقة الصَّدَفَ شاهدوا معنا كيفَ تمكَّنَ الإنسانُ القديمُ من مجاراةِ حياتِه باختراعِ النقودِ؟ 

أصل اختراع النقود

يعودُ مفهومُ النقودِ أساسًا إلى أصولِ نظامِ المقايضةِ الذي جرت ممارستُه في جميعِ أنحاءِ العالمِ تقريبًا فسرعانَ ما أدرك الناسُ أنه ليس من الممكنِ دائمًا تبادلُ السلعِ مقابلَ السلع في كل مرةٍ يريدون فيها شراءَ شيءٍ ضروريٍّ.

احتاج الإنسان قديمًا إلى مقايضة السلع للاستمرار في الحياة فظهرَ أولُ احتياجٍ للنقودِ لتحديدِ قيمةٍ مطلقةٍ لشراءِ وبيعِ الأشياءِ وليسَ هناك شخصٌ واحدٌ يمكنُ أن يأخذَ كلَّ الفضلِ في اختراعِ العملةِ ولكنَّ هناكَ العديدَ من الأشخاصِ الذين يمكنُ أن يُنسَبَ إليهم الفضلُ في إنشاءِ نظامٍ مِعياريٍّ للعملةِ.

النقود 

النقود هي القيمة المطلقة للأشياء وتستمد قيمتها من نظام معياري للعملة فنجدُ قبلَ الميلادِ بسبعةِ 7 آلافِ عامٍ أولَ مجموعةٍ من الناسِ يخترعون مجموعةً من العملاتِ المعدنيةِ تُحدَّدُ قيمتُها بقدرتِها على شراءِ السلعِ المختلفةِ.

وتمَّ ذلكَ في مملكة ليديا التي تقعُ في آسيا الصغرى التي تعرفُ الآن باسمِ تركيا وكان هؤلاء الناسُ أول مَن لم يتبعوا نظامَ المُقايضةِ وكانوا ناجحينَ في تجارةِ العطورِ ومستحضراتِ التجميلِ.

وكانت عُملات ليديا مصنوعةً من معدنٍ يُسمَّى إليكترام وكان خليطًا من الذهبِ والفضةِ شعب مملكة ليديا.. أول من استخدموا العملات المعدنية نقودًا.

وكانت العملات خليطًا من الذهب والفضة وطوَّرتِ العديدُ من الثقافاتِ المختلفةِ استخدامَ الأموالِ وقد استخدمتِ الصينُ القديمةُ وإفريقيا والهندُ القذائفَ الصَّدفيةَ.

فكانَ لكلِّ مجموعةِ صدفٍ قيمةٌ مختلفةٌ تختلفُ حسَبَ لونِها وحجمِها وطورت حضارةُ بلادِ ما بين النهرينِ اقتصادًا واسعَ النطاقِ وأسَّست عملةَ الشيكل التي اتُّخِذَت وحدةَ وزنٍ وعُملةً.

أشكال العملات المختلفة

وظهرَت في القرنِ الثالثِ قبلَ الميلادِ مشيرةً إلى وزنٍ معينٍ من الشعيرِ وكمياتٍ مكافئةٍ من الفضةِ والبرونزِ والنحاسِ واختلفت العملات من ثقافة إلى أخرى..
فظهرت الصدف والحجارة الملونة نقودًا وظهر الشيكل في حضارة بلاد ما بين النهرين في القرن الثالث ق.م وخلال الألفيةِ الأخيرةِ قبلَ الميلادِ
كان يتمُّ استخدامُ المالِ على شكلِ سكاكينَ صغيرةٍ وبستوني مصنوعٍ من البرونز في الصينِ والبلادِ التي تُجاوِرُها.

ثم عاودتِ العملاتُ الذهبيةُ الظهورَ مرةً أخرى في أوروبا في القرنِ الثالثَ عشر َالميلاديِّ ويرجعُ الفضلُ في ذلكَ إلى فريدريك الثاني في إنتاجِ عملاتٍ ذهبيةٍ.

خلالَ الحروبِ الصليبيةِ ظهور النقود الموحدة في الألفية الأخيرة قبل الميلاد (1000 ق.م) وظهرت العملات الذهبية مرة أخرى في القرن الثالث عشر الميلادي.

كما ظهرتِ النقودُ الورقيةُ لأولِ مرةٍ خلالَ القرنِ السابعِ واستمرَّ تنوعُها مع الإصداراتِ المحليةِ حتى القرنِ الثالثَ عشرَ، ظهرت النقود الورقية لأول مرة خلال القرن السابع.

ولعلَّ يوهان بالمسترش واحدٌ من أهمِّ وأشهرِ مَن ساهموا في إطلاقِ فكرةِ العملةِ المُوحَّدةِ الذين ظهروا في أواخرِ العصورِ الوسطى

كما كانَ من أوائلِ المخترعينَ للأوراقِ الماليةِ وقد ساعدَ بالمستيرش في إنشاءِ بنكِ ستوكهولم عامَ ألفٍ وستِّمئةٍ وستةٍ وخمسينَ 1656

يوهان بالمسترش (1611 – 1671)

ساعد على إنشاء بنك ستوكهولم 1656م وبالطبعِ لعِبَ بنجامين فرانكلين دورًا مهمًّا في تطبيقِ العملةِ الموحدةِ وغالبًا ما يشارُ إليه باسمِ
“أبو الأوراق المالية الأمريكية” لتأثيرهِ الكبيرِ على المستويَيْنِ الاجتماعيِّ والاقتصاديِّ أثناءَ وبعدَ الثورةِ الأمريكيةِ ولقب بنجامين فرانكلين
“أبو الأوراق المالية الأمريكية”.