أسماك كرة القدم النادرة في المحيط الهادئ: هل شاهدتها من قبل؟

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
أسماك كرة القدم النادرة في المحيط الهادئ: هل شاهدتها من قبل؟
مقالات ذات صلة
شاهد: صينى يدرب أسماكه على لعب كرة القدم
البطريق: هل شاهدت صغير طائر البطريق من قبل؟
الحبار المرعب في عالم البحار: هل شاهدته من قبل؟ ?

التقط زائر لشاطئ سان دييغو صوراً عندما صادف شيئًا غير عادي سمكة كرة قدم في المحيط الهادئ تعيش في أعماق البحار تغسلت على الرمال.

مقطع فيديو

قال جاي بيلر إنه اعتقد في البداية أن المخلوق الذي رآه في شاطئ بلاك، في منطقة توري باينز في سان دييغو، كان قنديل البحر.

وأضاف بيلر لقناة KNSD-TV: "ثم ذهبت ونظرت إليها بعناية أكبر وتجمع بعض الأشخاص الآخرين حولها أيضًا ثم رأيت أنها كانت سمكة غير عادية للغاية".

قدر بيلر أن المخلوق كان بطول قدم تقريبًا وقال بايلر: "لم أر شيئًا كهذا من قبل، كما تعلم أذهب إلى الشاطئ كثيرًا إلى حد ما لذا فأنا على دراية بالمنطقة، لكنني لم أر قط كائنًا حيًا يبدو مخيفًا مثل هذا".

قال بن فرابيل، مدير مجموعة الفقاريات البحرية في معهد سكريبس لعلوم المحيطات، إن المخلوق كان سمكة كرة قدم في المحيط الهادئ وهي نوع من أسماك الصياد تعيش في أعماق البحار.

قال فرايب: "هذا هو أحد أكبر أنواع أسماك الصياد، وقد شوهد عدة مرات فقط هنا في كاليفورنيا لكنه وجد في جميع أنحاء المحيط الهادي، إن السمكة هي العضو الثاني فقط من نوعها الذي يتم العثور عليه على شاطئ سان دييغو بعد اكتشاف آخر في عام 2001".

وذكر فرابيل إن الباحثين حاولوا العثور على السمكة على شاطئ بلاك ولكن على الأرجح تم نقلها إلى البحر بواسطة المد والجزر قبل أن يتمكنوا من تحديد موقعها.

قال لقناة KFMB-TV: "نظرًا لأنها غير شائعة، فإن كل واحد منهم يوفر معلومات قيمة مثل بيانات دراسة علم الأسماك ولكن أيضًا لمعرفة المزيد عن بيئتنا في كاليفورنيا".

أسماك نادرة

هذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها سمكة نادرة على الشاطئ أربك ظهور سمكة نادرة، غريبة الشكل، على شواطئ محمية فحم طبيعية للنفط في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، العلماء والباحثون حول التعرف على نوعها والسبب وراء نفوقها من موطنها الأصلي.

واستغرق العلماء عدة أيام للتعرف على السمكة غريبة الشكل، يبلغ طولها 2.1 متر، خاصة وأنها من نوع لم يكتشف إلا مؤخراً، وبعد نشر صورتها على صفحة فيسبوك الخاصة بالمحمية الأمريكية، وتقدم علماء من جميع أنحاء العالم للمساعدة في التعرف على نوعها.

وبعد سنوات من البحث لتحديد نوع واسم السمكة عند اكتشافها أول مرة، أطلق عليها العلماء اسم السمكة المخادعة، لأنها تشبه سمكة الشمس المعروفة.

هذه السمكة أكبر من الأنواع الأخرى من أسماك الشمس

ورغم أن الموطن الأصلي للسمكة النافقة في نصف الكرة الجنوبي، إلا أنها وجدت على الشاطئ في محمية الفحم الطبيعية للنفط في كاليفورنيا، وهو ما وضع العلماء في حيرة لمعرفة السبب وراء عبور هذه السمكة لخط الاستواء وكيفية وصولها إلى هذه المنطقة التي تبعد مسافة هائلة عن بيئتها الطبيعية.

وهذه السمكة أكبر من الأنواع الأخرى من أسماك الشمس، ويصل وزنها إلى 2 طن، ويقال إنها تفضل العيش في المياه المعتدلة، في مناطق بالقرب من سواحل تشيلي أو نيوزيلندا أو أستراليا.